الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

فعاليات نقابية : قانون الأحوال الشخصية نقلة ايجابية ومفخرة على صعيد قوانين الأحوال الشخصية

تم نشره في الخميس 30 أيلول / سبتمبر 2010. 03:00 مـساءً
فعاليات نقابية : قانون الأحوال الشخصية نقلة ايجابية ومفخرة على صعيد قوانين الأحوال الشخصية

 

 
عمان - الدستور - ايهاب مجاهد

اشادت فعاليات نقابية بقانون الاحوال الشخصية الجديد ، معتبرة اياه نقلة ايجابية كبيرة ومفخرة على صعيد قوانين الاحوال الشخصية السابقة وتعديلاتها.

العرموطي: مؤهل لان يكون

مرجعا على مستوى الدول العربية

نقيب المحامين السابق صالح العرموطي قال ان القانون يشكل نقلة ايجابية كون اعداده جرى بصورة مستفيضة وهادئة في اطار حوار وطني فريد لم نشهد مثيله منذ عقود ، شاركت فيه مؤسسات المجتمع المدني المختلفة دون اقصاء لأحد .

واضاف ان القانون يحتوي على الكثير من النقاط الايجابية الجديدة والتي من شأنها حماية الاسرة والمحافظة عليها واخذ بعين الاعتبار الابعاد الاجتماعية والانسانية.

واشار الى انه باستثناء تحفظه على صدور القانون على شكل قانون مؤقت فان القانون لم يكن جدليا بل مجمع عليه خاصة وانه لم يستند لمذهب واحد بل استند للمذاهب الاربعة والاراء الفقهية المختلفة لما فيه تيسير على الاسرة.

وبين ان القانون يعد نموذجا يعتز به على صعيد قوانين الأحوال الشخصية العربية ، مما يؤهله لان يكون مرجعا على مستوى الدول العربية ، كما هو حال القانون المدني الذي استمد احكامه من الشريعة الاسلامية التي سبق ماتدعيه اتفاقية سيداوي وغيرها من الاتفاقيات الدولية بتكريم المرأة والتي كرمها الاسلام قبل 14 قرنا.

واشار الى ان بنود القانون الـ(328) غطت جميع نواحي الاحوال الشخصية والتي لم يكن منصوصا عليها في القانون السابق ، وخاصة فيما يتعلق باستحداث صندوق تسليف للمراة وجانب النزاع والشقاق والافتداء ورفع سن الحضانة والسفر للمحضون ضمن ضمانات محددة ، وغيرها الكثير من الأمور التي تعود لتقدير القاضي.

ولفت الى ان القانون سد الكثير من الثغرات وحافظ على حقوق المرأة من خلال الافتداء وبان تورد في عقد الزواج حقها بان تطلق نفسها.

ودعا العرموطي الى ان يرفق بالقانون مذكرة ايضاحية وان تعقد الندوات المتخصصة لتوضيح القانون وتفسيره للمواطنين والقضاة والمحامين.

وختم بان القانون يدل على عمق الفقه الاسلامي الذي اخذت بعض الدول الاوروبية كفرنسا والمانيا ببعض مذاهبه.

وشكر العرموطي قاضي القضاة احمد هليل والفريق الذي ساهم في اعداد القانون.

عباسي: انصف المرأة ومنحها

المزيد من الامتيازات وراعى خصوصيتها

من جانبها قالت رئيسة لجنة المرأة النقابية المهندسة ايمان عباسي ان القانون انصف المرأة وسد الكثير من الثغرات التي كانت موجودة في القانون السابق ، كما منح المرأة المزيد من الامتيازات وراعى خصوصيتها.

ووصفت القانون بانه شامل ويدل على الجهد الكبير الذي بذل في اعداده ، وتدلل نصوصه على دقة الصياغة واستخدامه للغة عصرية من خلال ما نص عليه حول وسائل اثبات النسب ، بالاضافى الى انه قانون مصنف بشكل جيد ومرتب.

واشارت المهندسة عباسي الى ان لجنة المرأة النقابية كانت قد رفعت لدائرة قاضي القضاة مقترحاتها حول القانون بعد ان تمت مناقشته مع قضاة مختصين.

زيتون: متكامل ومتوازن وتضمن

حقوقا للزوج والزوجة والابناء

وقالت رئيسة لجنة المرأة في نقابة المحامين المحامية سميرة زيتون ان القانون جاء متكاملا ومتوازنا في كافة جوانبه ، حيث تضمن حقوقا للزوج والزوجة والابناء والاسرة بشكل عام من خلال مواده الـ,328

واضافت ان القانون سد النقص الذي كان موجودا في القانون السابق والذي يحتوي على 187 بندا ، اي ان القانون الجديد استحدث اكثر من 140 بندا.

واشادت بمعالجة القانون لموضوع مشاهدة الابناء سواء كانت الحضانة للاب او الام وتحديد سن الحضانة وتمديد سن الحضانة للام اذا كانت المحضونة انثى اذا وجد القاضي ان هناك مصلحة في ذلك ، وكذلك فيما يتعلق بدعاوى النزاع والشقاق ومنح صلاحيات للقاضي للتحقق من ثبوت النزاع والشقاق بما يسهل عملية اثبات الخلاف وتقليل امد التقاضي ، كما اعطى المرأة حق الافتداء للتفريق ، بالاضافة للنصوص الجديدة التي تتناول الوصاية والولاية.

واعربت زيتون عن املها بان يتم تطبيق النصوص الواردة في القانون بشكل جيد وعادل بما يحقق الاهداف المرجوة من القانون.



Date : 30-09-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش