الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وزير التربية يؤكد على إعادة هيكلة التربية اداريا وفنيا وتوسعة مشروع التغذية المدرسية

تم نشره في السبت 20 شباط / فبراير 2010. 02:00 مـساءً
وزير التربية يؤكد على إعادة هيكلة التربية اداريا وفنيا وتوسعة مشروع التغذية المدرسية

 

عمان - ( بترا)- اكد وزير التربية والتعليم الدكتور ابراهيم بدران انه ستتم اعادة هيكلة الوزارة اداريا وفنيا مطلع الشهر المقبل تزامنا مع تنفيذ خطة العمل الخاصة بالمرحلة الثانية من مشروع تطوير التعليم نحو الاقتصاد المعرفي.

واعتبر اعادة الهيكلة امرا طبيعيا لخدمة المرحلة الحالية والمستقبلية في العملية التعليمية والتربوية.

وبين بدران في حديث خاص لوكالة الانباء الاردنية (بترا) ان مشروع التغذية المدرسية سيشمل اعدادا اكبر من المدارس في المرحلتين الحالية والمقبلة على الرغم من محدودية الامكانات المتوافرة وذلك استجابة لتوجيهات ودعم صاحبي الجلالة الملك عبدالله الثاني والملكة رانيا العبدالله لهذا المشروع المهم.

واشار الى انه ستجري اعادة تقييم ومراجعة للمشروع لتحسينه وضمان عدم وقوع اخطاء ادارية او فنية تشمل عمليات النقل والتوزيع وتوفير اماكن مثالية للتخزين وتحسين مستوى الوجبة الغذائية.

وعن علاوة المعلمين التي تصرف بواقع 5 بالمئة سنويا من الراتب الاساسي للمعلم وصولا الى نسبة مئة بالمئة وفقا لما هو مخطط لها، قال بدران ان اللجنة الوزارية الخاصة التي بحثت العلاوة اوصت بتفعيلها ،لافتا الى ان الموضوع حاليا قيد الدراسة وسيتم صرفها حال اقرارها.

وفيما يتعلق بتدريب وتأهيل المعلمين قال ان الوزارة بصدد تطبيق خطة من ثلاثة محاور لتاهيل المعلمين.

اولها التعاون مع اكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين وتأهيل المدربين والقياديين من المدرسين، وثانيها الافادة من امكانات الجامعات الرسمية والاهلية والقطاع الخاص لانشاء مراكز تأهيل للمعلمين تنسجم مع الشروط التي وضعتها الوزارة في هذا الاطار.

وبين ان المحور الثالث يتضمن الاستفادة من خبرات دول اخرى في كيفية تنظيم وتمويل عملية التدريب وسيتم التركيز على المعلمين الجدد الذين التزمت الحكومة بتدريب عشرة بالمئة منهم خلال هذا العام.

وفيما يخص تطوير المناهج، قال بدران ان الوزارة مستمرة في هذا المجال بهدف تدريب الطلبة على التحليل والتفكير النقدي والتطبيق العملي للعلم والابتعاد عن مفاهيم الحفظ والتلقين الموجودة في الاساليب التقليدية للتعليم بحيث يكون الطالب محور العملية التعليمية وغايتها.

ولمواجهة النقص في الكوادر التدريسية للذكور في بعض مناطق المملكة وامكانية تعيين الاناث في مدارس الذكور، قال وزير التربية والتعليم ان نسبة النساء العاملات في قطاع التربية والتعليم يبلغ 60 بالمئة من المجموع الكلي وهناك امكانية للاستفادة من الامكانات البشرية بشكل اوسع بحيث تبقى جميع الخيارات لسد هذا النقص مطروحة وتجري دراستها بما فيها تعيين الاناث في مدارس الذكور في حال ثبوت جدواها.

التاريخ : 20-02-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش