الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

فعاليات وخبراء اقتصاديون يشيدون بالتزام الحكومة بعدم المساس بالسلع الاساسية

تم نشره في الجمعة 18 حزيران / يونيو 2010. 03:00 مـساءً
فعاليات وخبراء اقتصاديون يشيدون بالتزام الحكومة بعدم المساس بالسلع الاساسية

 

عمان - الدستور

اعتبرت فعاليات سياسية وحزبية وخبراء اقتصاديون ان اطلاق برنامج وطني للاصلاح المالي والاقتصادي والاجتماعي يتوافق مع الجهود الحكومية الحثيثة لتنفيذ خطتها لعام 2010 بمحاورها السبعة ، مؤكدين انه اجراء ضروري لحماية الاقتصاد الوطني.

واطلق الاردن امس البرنامج الذي يهدف إلى تحقيق إعادة التوازن للمالية العامة ، وتشجيع الاستثمار وتحفيزه ، وحماية الفئات الفقيرة ، وتوسيع قاعدة الطبقة الوسطى ، وتوفير الخدمات الصحية والتعليمية والاجتماعية ، عالية الكفاءة والنوعية للمواطنين متضمنا حزمة من الإجراءات الهادفة إلى حماية النسيج الاجتماعي ورعاية الفئات الأقل حظاً من المواطنين وتحفيز الأنشطة الاقتصادية والقطاعات الواعدة وتخفيض عجز الموازنة إلى 3 بالمئة من الناتج المحلي الاجمالي خلال ثلاث سنوات والحفاظ على نسبة الدين العام دون 60 بالمئة من الناتج.

وقالوا لـ"الدستور" ان البرنامج يكفل تحقيق استدامة النمو الحقيقي للاقتصاد الوطني وبما ينعكس على مستوى معيشة المواطنين في جميع محافظات المملكة. واشادوا بالتزام الحكومة عدم المساس باسعار السلع الاساسية وكذلك الابقاء على دعم اسطوانة الغاز.

وقال النائب الاول لغرفة تجارة الاردن عيسى حيدر مراد ان هذه الخطة مهمة في هذه المرحلة بالذات لحماية الاقتصاد الوطني والسواد الاعظم من المواطنين ، مؤكدا ان تداعيات الازمة المالية العالمية ما زالت مستمرة في التاثير الاقتصاد العالمي والموازنات لعدد كبير من دول العالم وان الرد المبكر عليها والتحوط ماليا واقتصاديا امر مفيد على المدى المتوسط والبعيد ، مشيرا الى ان الخطة تعتمد مبادئ اساسية وهي الحرص على تحقيق التوزيع العادل للدخل والتأكيد على التكافل والتماسك الاجتماعي وضمان الأمن والاستقرار للوطن والمواطنين وترسيخ مبادئ الشفافية والمساءلة وضمان النزاهة وتعزيز مبدأ المشاركة من جميع الأطراف بما يساعد على تعزيز التوافق الوطني وتحمل المسؤوليات من قبل جميع الأطراف.

واضاف عيسى مراد ان تخفيض رسوم تسجيل الأراضي والعقار إلى 3% و2% لعام 2010 وزيادة المساحة المعفاة من الشقق لـ 2م150 من شأنهما ان يساهما في تنشيط هذا القطاع الحيوي ، كما ان عدم المساس بالخبز باعتباره خطا احمر ، الى جانب مخصصات موازنة شبكة الامان الاجتماعي من شأنه ان يشكل جهدا كبيرا لحماية قدرة محدودي ومتوسطي الدخل على تلبية احتياجاتهم ، وتوقع ان تكون لهذه الخطة نتائج ايجابية على الاقتصاد والمواطنين مستقبلا ، من خلال اعادة الاقتصاد الى النمو المرغوب.

واشار عضو غرفة تجارة الاردن خليل الحاج توفيق الى التزام الحكومة التزمت بتعهداتها بعدم المساس بالسلع الاساسية.

وقال الخبير الاقتصادي حسام عايش انه كان متوقعا ان تقوم الحكومة بسلسلة من الاجراءات والتي تستهدف سد عجز الموازنة ، حيث قامت بفرض الضرائب على البنزين بنوعيه والمكالمات الخلوية وعلى السجائر والمشروبات الكحولية وعلى القهوة ، مشيرا الى ان الحكومة كانت مضطرة الى اتخاذ مثل هذه القرارات لحماية الاقتصاد الوطني.

واضاف عايش ان المبلغ المقدر ان تجنيه الحكومة من هذه الاجراءات يقدر بـ 170 مليون دينار ، مشيرا الى الحكومة بامكانها العمل على اعادة هيكلة او اعادة النظر في دمج المؤسسات المستقلة والتي آن الاوان لجدولة بعضها وتخفيض نفقاتها ، داعيا الحكومة الى اتخاذ خطوات حاسمة لمواجهة عجز الموازنة.

واكد انه آن الاوان لمراجعة مجمل السياسات الاقتصادية في الاردن والعمل على تبني نموذج اقتصادي جديد يوائم بين متطلبات النمو الاقتصادي من جهة ومعيشة المواطن من جهة اخرى.

وقال رئيس حزب الرفاه محمد الشوملي أن برامج الاصلاح الاقتصادي تحتاج الى خطط لحل مشكل المديونية والعجز في الموازنة.

واضاف ان على الحكومة العمل بموازاة برنامج الاصلاح المالي والاقتصادي والاجتماعي الذي تم اطلاقه امس ، محاربة كافة أشكال الفساد ، معتبرا هذه الخطوة هامة لتحسين الأوضاع الاقتصادية.

من جهته ، بين رئيس حزب دعاء الدكتور محمد أبو بكر ان تخفيض ضريبة تسجيل الأراضي من %10 الى 5% من شأنه أن يحرك عجلة النمو في قطاع العقار الذي يعتبر القطاع الحيوي الأبرز.





التاريخ : 18-06-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش