الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

حفل خيري في البحرين لدعم مبادرة الملكة رانيا «مدرستي فلسطين»

تم نشره في الثلاثاء 1 حزيران / يونيو 2010. 03:00 مـساءً
حفل خيري في البحرين لدعم مبادرة الملكة رانيا «مدرستي فلسطين»

 

المنامة - بترا

بيعت نسخة واحدة موقعة من كتاب جلالة الملكة رانيا العبدالله (مبادلة الشطائر) بمبلغ 16 الف دينار اردني لدعم مبادرة(مدرستي فلسطين) التي أطلقتها جلالتها.

جاء ذلك خلال حفل خيري اقيم مساء امس الأول الاحد في المنامة تحت رعاية رئيس مجلس أمناء المؤسسة الخيرية الملكية سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة.

واشتمل المزاد اضافة الى كتاب (مبادلة الشطائر) مجموعة من المعروضات الثمينة كأطقم الماس ولوحات تشكيلية لفنانين بحرينيين حيث وصلت حصيلة الريع المالي نحو نصف مليون دولار.

وشارك في الحفل الذي اقيم لصالح المبادرة طلبة المدارس في القدس المحتلة واعضاء السلك الدبلوماسي في السفارة الاردنية وعدد من السفارات العربية والاجنبية وعدد من الشخصيات في المجتمع البحريني. وتم خلال الحفل عرض فيلم وثائقي يشرح أحوال ومعاناة الأطفال الفلسطينيين في القدس المحتلة ومدى تردي وضع الطفل الفلسطيني في مدرسته والحاجة لبنية تحتية للمدارس في القدس المحتلة.

وابرز الفيلم الوثائقي المسجل بتعليق صوتي من قبل جلالة الملكة رانيا العبدالله المدرسة المكتظة ، والمتآكلة والمحاصرة بأيادي الاحتلال ومستوطناته ، والعديد من مشكلات التعليم والتسرب من المدارس.

وقالت ممثلة السفارة الأردنية في البحرين إيناس المجالي إن مبادرة مدرستي فلسطين التي اطلقتها جلالة الملكة رانيا العبدالله تهدف الى مساعدة أطفال فلسطين من خلال توفير ما يحتاجونه لاستكمال مسيرتهم التعليمية.

واكدت ان البحرين كرست جهودها لدعم هذه المبادرة الرائدة من خلال البرامج الإنسانية النبيلة التي ترعاها مؤسسات حكومية وأهلية واقامة حملات التبرع المالي.

وثمنت البحرينية داليا كانو في كلمة لها جهود جلالة الملكة رانيا في اطلاق مثل هذه البرامج لإتاحة فرص التعليم لأبناء القدس داعية الى إقامة الفعاليات في الدول العربية والاجنبية لدعم بناء المدارس والتعليم لاطفال فلسطين.

وتحدثت ممثلة شبكة المرأة العربية مها نسناس فاكدت دعمها لهذه المبادرة التي تبلورت فكرتها في الأردن ومن ثم انطلقت إلى فلسطين لتأهيل المدارس وتمكين الأطفال من الالتحاق بمدارسهم.

وشرح الطفل الفلسطيني إياد ادريس 12( سنة) معاناة الطلبة الفلسطينيين في القدس المحتلة الذين يواجهون كل انواع البطش والتنكيل والحصار من قبل قوات الاحتلال الاسرائيلي ، ومن سوء وتردي وضع المدارس وضيق الصفوف واستفزاز المستوطنين الإسرائيليين للطلبة.

وقال ان المدارس في القدس عبارة عن منازل صغيرة بها غرف صغيرة مكتظة بالطلاب ولا يوجد فيها ساحات لممارسة أي نوع من الرياضات او مختبرات وأجهزة حاسوب.





التاريخ : 01-06-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش