الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الصـــــرع .. انواعــه واعراضـــه وكيفيــة التعامـــل مـــع الشخص المصاب

تم نشره في الخميس 17 تشرين الثاني / نوفمبر 2016. 07:20 مـساءً
اعداد : ياسمين الخطيب.. اخصائية تربية خاصة

يعتبر الصرع من اقدم الاضطرابات التي عرفها الانسان وكتب عنها وحاول معالجتها. الا انه كان وما زال من الاكثر الاضطرابات غموضا, فكثيرة هي الاعتقادات الشائعة عن الصرع. وقد ادى هذا الغموض وعدم مقدرة الانسان على تحديد اسبابه وتفسيره الى الخوف منه.
فاعتقد البعض ان المصاب بالصرع تمتلكه ارواح شريرة, وعلى الرغم من ذلك كله فالصرع يظهر بين كل شعوب الارض وفي كل الاعمار ويصيب الذكر والانثى. وهناك عددا من المشاهير في العالم كانوا مصابين بالصرع اذكر منهم الاسكندر العظيم وسقراط.
ولا يعد الصرع مرضا بالمعنى التقليدي لكلمة مرض. بل هو مجموعة من الاعراض المرضية الناجمة عن اضطراب عام في الدماغ , والافراد المصابون بالصرع ليسوا فئة متجانسة بل ثمة فروق فردية كثيرة توجد بينهم. فالشخص المصاب قد يعاني من انواع مختلفة من الصراع وقد يرتبط الصرع باعاقات اخرى كالشلل الدماغي او الاعاقة العقلية, وقد لا يصاحب اي اضطرابات اخرى.
ويعرف الصراع على انه تغير غير عادي ومفاجئ في وظائف الدماغ, يحدث تغيرا في حالة الوعي لدى الانسان, وهذا التغير ينجم عن نشاطات كهربائية غير منتظمة وعنيفة في الخلايا العصبية في الدماغ, ويبدأ وينتهي تلقائيا. ويتصف بقابليته للحدوث مرات اخرى في المستقبل.
وعلى الرغم من تباين النوبات الصرعية الا انها تتشابه في كونها:
لا ارادية’ اي انها تظهر وتختفي فجأة.
تستمر لفترة زمنية قصيرة.
متشابهة في الحالات التي تحدث فيها.
تشتمل على سلوك حركي نمطي غير عادي.
تؤدي في العادة الى فقدان الوعي.
وتنصف اضطرابات الصرع الى 3 انواع رئيسية هي:
1- النوبات العامة: ويصيب هذا النوع 30% من الحالات. وفيها يحدث النشاط الكهربائي الشاذ في نصفي الدماغ. ويكون متماثلا في كلا الجانبين وتشمل هذه النوبات النوبة المعروفة باسم النوبة الصرعية الكبرى. وهذه النوبة هي اكثر النوبات الصرعية شيوعا وخطورة وإخافة للناظرين, وعند حدوث هذه النوبة يصرخ الطفل ويفقد وعيه ويسقط على الارض, وبعد ذلك يحدث تشنجات تتبعها حركات ارتجاجية عيفة في اطراف الجسم ويتوقف التنفس لحظيا وقد يفقد الانسان السيطرة على المثانة والامعاء, وتستمر مدة (2-5 دقائق) .
2- ومن النوبات العامة الاخرى النوبة الصرعية الصغرة, والتي تتصف (بالحملقة في الفراغ او فتح العينين واغلاقهما وفقدان الوعي) ولا تستمر هذه النوبة في العادة اكثر من 30 ثانية, وهي تصيب الاطفال ما بين 4- 8 سنوات من العمر, وتحدث بشكل متكرر احيانا عشرات المرات في اليوم الواحد. ونادرا ما تستمر النوبة الصرعية الصغرى الى سن الرشد, فهي عادة تختفي او تتحول الى نوع اخرى, وغالبا ما يوصف هؤلاء الاطفال بانهم عديمو الانتباه وبان لديهم احلام يقظة. كما تشتمل النوبات العامة نوبة الصرع الارتجاجية, ونوبة الصرع غير الارتجاجية.
3- النوبات الجزئية: تصيب 70% من الحالات, وفيها يحدث النشاط الكهربائي الشاذ في جزء محدد من الدماغ, وتقسم هذه النوبات الى نوبات اولية وهي نوبات لا تؤثر على وعي الانسان. ونوبات معقدة والتي يفقد الانسان وعيه عند حدوثها, وتشمل النوبات النوبات الاولية الصراع المعروفة باسم «صرع جاكسون». في حين تشمل النوبات المعقدة النوبة الصراعية الحسية الحركية. ونوبة «الفص الدماغي الصدغي».
4- النوبات الاخرى: والتي تشمل النوبات ذات العلاقة بالحمى, وهذه النوبات غالبا ما تختفي عند بلوغ الطفل سن السادسة, وعندما تكون المعلومات حول نوبة الصرع غير متوفرة او غير واضحة تسمى النوبة «بالنوبة غير المصنفة» .

وما تزال اسباب الصرع غامضة الا ان هناك ما يشير الى ان الصرع يرتبط ببعض العوامل المحددة ومنها: تلف الدماغ قبل الولادة او اثنائها او بعدها, واصابات الرأس وبعض انواع التسمم والعوامل الجينية, وبعض انواع الالتهابات مثل السحايا.
واذا تمكنا من تحديد الاسباب فانه يسمى بالصراع «العرضي» اما اذا لم نتمكن من تحديد الاسباب وكانت غير معروفه فانه يسمى الصرع «الغامض», وتنحصر نسبة كبيرة جدا من حالات الصرع ضمن النوع «الغامض». ويجب على الطبيب ان يقوم بعدة اجراءات للتمكن من تشخيص الصرع, فيدرس التاريخ الطبي للفرد ويجري فحوصات جسمية وعصبية شاملة بما فيها الفحوصات المخبرية كما تشتمل على تخطيط الدماغ وصورة الاشعة والتصوير المحوري الطبقي والثقب القطني.
ويعتبر الصرع من الاعاقات النمائية وذلك لانه من الامراض المزمنة الشائعة لدى الاطفال. فلقد اوضحت الدراسات التي اجريت بهدف التعرف على نسبة انتشار الصرع ان حوالي 70% من حالات الصرع تحدث قبل بلوغ الفرد سنة 18 من العمر.
كما تشير الدراسات ان الاحصائيات المتوافرة تؤكد ان نسبة انتشار الصرع في الدول النامية تفوق انتشاره في الدول المتقدمة.
اما بالنسبة لعلاج الصرع فان العلاج الفعال يستدعي ايقاف النوبة او الحد منها من جهة وتحديد المشكلات المصاحبة ومعالجتها من جهة اخرى. وتعتمد البرامج العلاجية على مظاهر النوبة وعلى خصائص الفرد المصاب وتتلخص طرق العلاج بالمعالجة بالعقاقير والتدخل العلاجي النفسي والذي يتضمن اساليب تعديل السلوك منها التعزيز الايجابي والسلبي واخيرا جراحة الدماغ.
والصرع يبدأ كمشكلة طبية وينتهي كمشكلة اجتماعية وذلك يعني ان الاتجاهات السلبية نحو الصرع ونحو الفرد المصاب به غالبا ما تكون اشد اعاقة للفرد من النوبة ذاتها. ونوبة الصرع بحد ذاتها لا تؤثر في القدرات العقلية العامة للفرد اذا لم يكن لدى الفرد المصاب تلف دماغي, وهناك عوامل اخرى تحد من قدرة الطالب المصاب بالصرع على التعلم وتجعل ادائه الاكاديمي ضعيفا ومنها الاثار الجانبية السلبية للعقاقير المضادة للنوبة. وحدوث النوبات بشكل متكرر والمشكلات النفسية والاجتماعية. قد يصاحب الصرع نشاطات زائدة بسبب العقاقير او بسبب التلف الدماغي مما قد يحدث اثارا بالغة في مفهوم الذات وصعوبات في الانتباه والتركيز والقلق والاكتئاب, وضعف في مهارات التآزر الحركي ومشكلات القراءة وضعف في المهارات الحسابية مما سينعكس سلبا على تحصيل الطالب وعلى دافعيته للتعلم وهنا يكمن دور المعلم في مساعدة المصاب بالصرع وتهيئته نفسيا واجتماعيا وتهيئة البيئة الصفية وذلك عن طريق تعريف الطلاب بحقيقة الصرع وآثاره وكيفية التعامل مع الطالب المصاب اذا حدثت النوبة داخل الغرفة الصفية فهذا من شأنه ان يقلل من القيود التي تفرضها النوبة على الطالب المصاب.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش