الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

فعاليات شعبية ورسمية تثمن قرار الحكومة تحديد موعد الانتخابات النيابية

تم نشره في الجمعة 18 حزيران / يونيو 2010. 03:00 مـساءً
فعاليات شعبية ورسمية تثمن قرار الحكومة تحديد موعد الانتخابات النيابية

 

الكرك - بترا

عبرت الفعاليات الرسمية والشعبية في محافظتي الكرك وعجلون عن تثمينهم لقرار الحكومة بتحديد يوم التاسع من تشرين الثاني المقبل موعدا لإجراء الانتخابات النيابية المقبلة والإجراءات التي اتخذتها الحكومة للسير بالعملية الانتخابية وعمليات تسجيل الناخبين وسهولة اجراءاتها.

وقال محافظ الكرك علي الشرعة ان إجراء الانتخابات النيابية في موعدها في التاسع من تشرين الثاني المقبل يعبر عن حرص الحكومة على ترجمة توجيهات جلالة الملك القاضية باجراء هذا الاستحقاق بمشاركة فاعلة من كافة شرائح المجتمع لاختيار مجلس نواب لديه القدرة على مواجهة جميع التحديات مشيرا الى ان قانون الانتخاب سيطبق بأقصى درجات النزاهة والشفافية.

واضاف ان اجراء الانتخابات وما يرافقها من اجراءات حكومية تؤكد ان الوطن بقيادته الحكيمة قادر على التعاطي مع الاستحقاقات الدستورية ومستجدات العصر انطلاقا من الثوابت الاردنية الراسخة.

ودعا المواطنين الى تحديد توجهاتهم وافكارهم نحو النائب الذي يريدون لافتا الى ان المرحلة المقبلة تتطلب ادراكا ووعيا من المواطنين لتحديد شكل والية عمل مجلس النواب المقبل.

واشاد رئيس جمعية المتقاعدين العسكريين في الكرك العميد المتقاعد عبدالله القراله بالخطوات التي اتخذتها الحكومة لاجراء الانتخابات في الموعد المحدد والتي تعبر عن مصداقيتها وعزمها على اجراء هذه الانتخابات بشفافية وحيادية داعيا المواطنين الى انتخاب من يمثل توجهاتهم الوطنية ومصالحهم العامة واتاحة الفرصة لفتح المجال امام الشباب الواعي المتحفز لخوض هذه الانتخابات من اجل بناء ارن قوي قادر على مواجهة التحديات والصعاب.

وقال رئيس ملتقى درب الحضارات نايف النوايسه ان موعد اجراء الانتخابات مناسب لاتاحة الفرصة للناخبين للتسجيل ولتحديد اتجاهاتهم نحو النائب الكفؤ القادر على ايصال افكارهم الى قبة البرلمان ، كما هي فرصة للمرشح لتحديد منطقته الانتخابية وقاعدته الشعبية التي توصله الى مجلس النواب المقبل مشيرا الى ضرورة وضع برامج انتخابية قابلة للتنفيذ من قبل المرشحين.

واشادت المعلمة اميره قرشي بقرار الحكومة القاضي باجراء الانتخابات في الوقت المحدد لاعطاء الفرصة للمرشحين لتحديد مناطقهم الانتخابية واختيار قواعدهم داعية المواطنين الى اختيار الشخص القادر على تمثيلهم في البرلمان.

وثمن نائب رئيس ملتقى الكرك للفعاليات الشعبية خالد الضمور قرار الحكومة باجراء الانتخابات وقال انها حق دستوري لكل مواطن اردني غيورعلى مصلحة الوطن من اجل رفعته وتقدمه وارساء قواعد الديمقراطية التي اختطتها القيادة الهاشمية من اجل تحقيق العدالة الاجتماعية ، داعيا المواطنين الى الاختيار الجيد لمن يمثلهم في البرلمان والقادر على نقل همومهم ومعاناتهم دون تمييز بين منطقة واخرى.

وقال محافظ عجلون فيصل القاضي أن تحديد موعد الانتخابات يعتبر تكريسا للنهج الديمقراطي وتنفيذا للتوجيهات الملكية السامية مشيدا بالإجراءات التي تتخذها الحكومة بالتسهيل على المواطنين في عمليات التسجيل وتثبيت دوائرهم الانتخابية على بطاقة الأحوال المدنية من اجل توسيع قاعدة المشاركة لاختيار ممثليهم وتؤكد هذه الإجراءات أن الانتخابات ستجرى بمنتهى الشفافية والنزاهة لإفراز مجلس نيابي قوي قادر على مواجهة التحديات والقيام بمسؤولياته بكل كفاءة واقتدار.

وقال الوزير السابق الدكتور تيسير الصمادي إن الإجراءات التي اتخذتها الحكومة من خلال وضع قانون للانتخاب وتحديد الدوائر الانتخابية والبدء بعمليات تثبيت الدوائر الانتخابية وتسجيل الناخبين وتحديد موعد إجراء الانتخابات يؤكد عزم الحكومة للمضي بالمسيرة الديمقراطية ويشكل فرصة مناسبة لاختيار ممثلين في مجلس النواب المقبل وفق معايير الكفاءة.

وأكد رئيس جامعة عجلون الوطنية محمود الدويري أن هذا التوقيت يتيح اتخاذ الإجراءات والترتيبات اللازمة لإجراء العملية الانتخابية بكل سهولة ويسر وتمنح المرشحين فرصا اكبر في التحرك باتجاه قواعدهم الانتخابية وإجراءات الانتخابات النيابية.

وقال أحد وجهاء المحافظة محمد فريحات أن توقيت إجراء الانتخابات الذي حددته الحكومة جاء بالوقت المناسب ، مشيرا إلى الإجراءات المقدمة من الحكومة لتسهيل عملية التسجيل وتثبيت الدوائر الانتخابية ، داعيا المواطنين إلى المبادرة بتثبيت الدوائر الانتخابية على بطاقة الأحوال المدنية والمشاركة الفاعلة لإتاحة الفرصة لهم باختيار ما يناسبهم ويلبي طموحاتهم من المرشحين.

وقال المحامي حسان المومني أن تحديد موعد الانتخابات سيساهم باتاحة العمل على توسيع قاعدة المشاركة وإفراز مجلس نيابي قوي يرقى بحجم طموحات الأردنيين من خلال الإجراءات الإدارية والضوابط القانونية التي تكفل المساواة بين المرشحين وحماية إرادة الناخبين ومن خلال تغليظ العقوبات على بعض الممارسات التي ترتكب في هذا الإطار.

وأكد عضو مجلس استشاري محافظة عجلون فهيم الصمادي أهمية تحديد الموعد لإجراء الانتخابات لقطع الطريق أمام المشككين بإجرائها ، معتبرا أنه جاء في الوقت المناسب لإتاحة الفرصة للمرشحين للتفاعل مع قواعدهم الانتخابية وليتمكن أكبر شريحة من المواطنين من استيعاب البرامج الانتخابية للمرشحين ومناقشتهم في مضامينها.

وأشار عضو مجلس بلدية الجنيد سابقا حسين المومني أن الموعد الذي حددته الحكومة لإجراء الانتخابات النيابية مناسب وضروري لإتاحة الفرصة للمرشحين للتفاعل مع قواعدهم الانتخابية واستيعاب المواطنين لبرامج المرشحين مما يشكل فرصة مناسبة لاختيار الممثلين في مجلس النواب المقبل وفق معايير الكفاءة.

وأشارت رئيس حزب الوسط الإسلامي عهود أبو علي أن كتاب التكليف السامي أكد أهمية دور المرأة في المشاركة الفاعلة في الانتخابات وأن تحديد الموعد يترجم الالتزام الحقيقي من الحكومة لتنفيذ توجيهات جلالته بضرورة سير العملية الانتخابية بكل شفافية ونزاهة مبينة أهمية القانون المؤقت الذي عزز وجود المرأة في المحافظات تحقيقا للعدالة من خلال تخصيص مقعد في كل محافظة للمرأة.





التاريخ : 18-06-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش