الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ربط إلكتروني لـ 1520 مركز اقتراع بشبكة تضم 4300 جهاز كمبيوتر متصل بـ «عمليات الداخلية»

تم نشره في الثلاثاء 9 تشرين الثاني / نوفمبر 2010. 02:00 مـساءً
ربط إلكتروني لـ 1520 مركز اقتراع بشبكة تضم 4300 جهاز كمبيوتر متصل بـ «عمليات الداخلية»

 

عمان - الدستور - زياد فهد الطهراوي

تشهد الانتخابات النيابية لمجلس النواب السادس عشر عملية ربط إلكتروني في خطوة تستهدف وقف أي تلاعب في عملية الاقتراع.

ويساعد الربط الإلكتروني على كشف أي محاولة تكرار بالتصويت ، وذلك من خلال وضع علامة معينة على اسم الناخب تفيد قيامه بالتصويت في منطقته ، وهذه العلامة ستظهر في كل قاعات الاقتراع.

واستكملت وزارة الداخلية إجراءات الربط الإلكتروني بعد إجراء اكثر من تجربة بنجاح ، وتأتي هذه العملية لربط جميع مراكز الاقتراع والفرز حاسوبيا مع مركز وزارة الداخلية.

وقال مدير الانتخابات في وزارة الداخلية سعد الشهاب ان الهدف من هذه العملية هو منع عملية التكرار في التصويت حيث يتم وضع أسماء الناخبين على قاعدة بيانات مركزية يتم شطب أسماء الذين قاموا بالانتخاب منها ، وتضمن سرعة وصول المعلومات من مراكز الاقتراع والفرز الى مركز الوزارة ، والحصول على نسبة المقترعين بشكل فوري ولحظي ، بالاضافة الى ادخال معلومات الفرز في نفس مركز الاقتراع والفرز الأمر الذي يؤدي الى سرعة استخراج النتائج النهائية.

وبين الشهاب لـ"الدستور" أنه تم تجهيز 45 غرفة عمليات رئيسة في الدوائر الانتخابية بكافة المستلزمات التي تتضمن استمرارية العمل وعدم توقفه في مختلف الظروف ، وستكون هذه الغرف بمثابة محطات إدخال احتياطية في حال حدوث أي عطل في أي مركز على أن تكون هذه الغرف مجهزة بأجهزة حاسوب وأجهزة ربط شبكات وخطوط اتصال رقمية (رئيسة واحتياطية) وخطوط أخرى هاتفية ومولدات كهرباء ووحدات لحفظ الطاقة تضمن استمرارية عمل الاجهزة في حال انقطاع التيار الكهربائي.

وأضاف أنه الى جانب ما تم إجراؤه في الانتخابات السابقة سيتم إدخال تكنولوجيا جديدة هي خطوط الاتصال التي يتم نقل البيانات من خلالها عن طريق أبراج الهاتف الخلوي بحيث تكون هذه الخطوط بالاضافة الى الخطوط العامة حاليا في وزارة التربية والتعليم رديفة لبعضها بعضًا في حال تعطل أحدها.

وعن آلية الاقتراع والفرز من خلال الربط إلكتروني قال الشهاب: إن العملية تتم عند دخول المقترع الى مراكز الانتخابات حيث يتم إدخال رقمه الوطني من قبل مدخل البيانات على البرنامج المعد لهذه الغاية ليتم التأكد من انه قام بالاقتراع ام لا ، وعند التأكد من انه لم يقترع يتم إعطاؤه ورقة اقتراع وترحيل اسمه من قاعدة البيانات الخاصة بالناخبين الى قاعدة البيانات الخاصة بالمقترعين الموجودة في مركز وزارة الداخلية ، الامر الذي يضمن عدم التكرار كما سيتم تعبئة البيانات الخاصة به يدويا على كشوفات معدة لهذه الغاية وسيتم أخذ الاجراءات اليدوية اللازمة على كل مقترع للتأكد من أن كل ناخب انتخب مرة واحدة فقط.

وقال الشهاب: ان هذه العملية تسمح بمعرفة أعداد المقترعين أولا بأول ، وسيتم إرسال أعداد المقترعين كل ساعتين عن طريق الهاتف الى غرفة عمليات كل دائرة انتخابية وسيتم مقارنة أعداد المقترعين اليدوية مع الأعداد التي تم الحصول عليها إلكترونيا.

وبين أنه بعد عملية الاقتراع تبدأ عملية الفرز حيث يتم عد الاصوات عن طريق نفس اللجنة وفي نفس المكان وكتابة النتائج التي حصل عليها كل مرشح على نموذج معين ، وبعد ذلك تقوم لجنة الاقتراع باعطاء نموذج النتائج لمدخل البيانات الذي يقوم بادخاله على نظام الانتخابات الذي يقوم بدوره بجمع الاصوات التي حصل عليها كل مرشح حال ادخالها من كل مركز اقتراع ، وسيتم متابعة نتائج المرشحين اولا بأول وحال ادخالها من مراكز الاقتراع على النظام الحاسوبي.

وأضاف الشهاب انه بعد هذه الخطوات يتم ارسال محاضر النتائج الى غرفة عمليات الدائرة الانتخابية وهناك يتم تدقيقها مرة ثانية على النظام الحاسوبي لضمان دقة الادخال في مراكز الاقتراع كما يتم جمع النتائج يدويا والتأكد من مطابقة العد اليدوي للعد الإلكتروني وبعد ذلك يتم إعلان النتائج.

وبين الشهاب انه تم تنفيذ هذا المشروع بتعاون وتنسيق تام مع وزارة التربية والتعليم وخاصة الكوادر الفنية العاملة في مديريات التربية والتعليم والدوائر الحكومية في المحافظات وكذلك مع شركة الاتصالات الاردنية (اورنج) ومع شركة بالكو التي قامت باعداد برمجيات نظام الانتخابات.

وقالت أورانج الأردن في بيان انها تعمل على ربط 1,520 مركز اقتراع منتشرة في كافة محافظات المملكة ، من خلال شبكة تضم 4,300 جهاز كمبيوتر متصل بالمركز الرئيس لعمليات الانتخابات النيابية في مقر وزارة الداخلية في العاصمة عمان.

واكدت الشركة في بيانها انها وضعت خطة متكاملة في هذا السياق لضمان فاعلية عملية الاقتراع وبأفضل جودة ممكنة ، توفر من خلالها حلولاً أساسية لربط المراكز الانتخابية بالمركز الرئيس ، وحلولاً بديلة تتمثل بوجود شبكات اسناد للشبكات الأصلية سواء عبر الخدمات السلكية ADSL وISDN والخطوط المؤجرة وخدمات الموبايل 3 خدمات الجيل الثالث 2 خدمات الجيل الثاني.

كما قامت أورانج الأردن بالتعاون مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بتغطية بعض الاماكن النائية من خلال شبكة المعلومات الوطنية.

وتسمح هذه الخدمة للمشرفين على العملية الانتخابية بتدقيق بيانات وشخصية الناخب ، ومطابقتها مع بيانات الهوية الشخصية المسجلة في الحاسوب الرئيس للوزارة ، فضلاً عن تزويد مركز العمليات في وزارة الداخلية بمعلومات آنية حول عملية الاقتراع ، وبيانات أساسية عن هوية المقترعين ومكان ووقت اقتراعهم وفقاً للرقم الوطني.

وخصصت أورانج الأردن لهذا المشروع فريق عمل متكاملا مكونا من أكثر من 1000 فني وخبير من طواقم الشبكات والخدمات الرقمية لمتابعة ربط مراكز الاقتراع ، كما قامت بتشغيل مركز عمليات خاص لمشروع الربط الإلكتروني للإنتخابات سيعمل على مدار الساعة إلى جانب مركز اتصال خاص بمشرفي مراكز الاقتراع ، للتبليغ عن تحديات فنية قد تواجهم.

وستنظم فرق فنية تابعة للشركة جولات تفقدية خلال يوم الانتخابات النيابية للإشراف على فاعلية الربط ميدانياً ، وتقديم حلول فورية للصعوبات التي قد تطرأ.

من جهة أخرى ، قامت أورانج الأردن بتدريب أكثر من 200 مشرف على الانتخابات النيابية من وزارة الداخلية حول طريقة عمل الشبكات لضمان فاعلية تشغيل وربط الحواسيب بالشبكة من خلال الحلول الأساسية أو البديلة ، والذين قاموا بدورهم بتقديم دورات إرشادية لكافة العاملين في مراكز الاقتراع ، لضمان قيامهم بدورهم بالشكل الأمثل.



التاريخ : 09-11-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش