الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

البخاري يسجل «ذاكرة الزمن الجميل» لمدينة عمان

تم نشره في الأربعاء 24 تشرين الثاني / نوفمبر 2010. 02:00 مـساءً
البخاري يسجل «ذاكرة الزمن الجميل» لمدينة عمان

 

عمان - الدستور

صدر للكاتب فؤاد "محمد أمين" البخاري كتاب "عمان.. ذاكرة الزمن الجميل" ، بإشراف وتقديم من هاني الحوراني ، ودعم من مديرية الثقافة في أمانة عمان الكبرى.

ويقدم الكتاب عمان الاربعينيات والخمسينيات وحتى مطلع الستينيات كما تبرز من الذاكرة ، عارضا صور البشر والبيوت والشوارع والمقاهي ودور السينما والاسواق والكتاتيب والمدارس.

وقال أمين عمان المهندس عمر المعاني في تقديمه للكتاب ان "من يقرأ هذا الكتاب يمكنه أن يحصل على معلومات وافية عن تاريخ المدينة ، بخاصة في الشق الاجتماعي الذي يعنى بتاريخ الناس وبقصتهم في بناء المدينة والانتقال بها من طور الى طور منذ باتت حاضرة عربية رئيسية في القرن العشرين".

وأشار الحوراني ، الذي وصف الكاتب بـ"حارس ذاكرة المدينة" ، الى أن البخاري واحد من الاوائل الذين أطلقوا موجة الاهتمام بمدينة عمان ، لافتا الى ان هذا الكتاب "يكاد يكون فريدا في نسيجه ، حيث لا يدخل في باب بعينه من ألوان الكتابة ، فهو ليس بتأريخ أكاديمي للمدينة ولا هو بسيرة ذاتية للمدينة وإنما هو مزيج من أشياء عدة ، فهو رصد ومعاينة لصور عمان وملامح حياتها من خلال تتبع أحوال حياتها الاجتماعية خلال الاربعينيات والخمسينيات وصولا الى تطور مؤسسات التعليم والثقافة والاعلام فيها ليعود ويتوقف عتد أسواق عمان ومهنها ومرافقها الصحية والطبية لينتهي الكتاب بعرض ملامح التسلية والترفيه في المدينة".

وعن دافع المؤلف لوضع هذا الكتاب يوضح البخاري أنه "إذا كان من سبب لهذه الرحلة - السيرة التي أقدمها فهو بالتأكيد ما كان من مشاهداتي وانطباعاتي الخاصة التي وجدت أن كثيرين قد أغفلوها أو لم ينتبهوا إليها فوجدتني مدفوعا لبعثها وتأكيدها. ويكفيني أن أنجح في نقلها إلى أجيالنا التي فاتها أن ترى تلك الصور الأولى".

ويقع الكتاب في أربعة أبواب ، يتناول الاول الحياة الاجتماعية في عمان الاربعينيات والخمسينيات ، عارضا في الفصل الثاني منه حوادث مرت بها عمان بين أفراح وآلام ، من بينها فيضان عمان الشهير عام 1938 الذي اخترق قلب العاصمة حيث نرى صورة لموقع سوق الخضار القديمة حينها.

وخصص الباب الثاني لمجالات التعليم والثقافة والاعلام ، وفيه مواضيع وصور لافتة بينها صورة قديمة لإحدى فرق الكشافة تجول شوارع عمان أثناء أحد الاحتفالات العامة.

ونقرأ في الباب الثالث حول عراقة أسواق عمان القديمة والمهن والخدمات المعروفة في ذلك الوقت بينها مهن بادت وحرف انقرضت ، حيث نتابع مع المؤلف بالصور مهن "المنجد" و"المبيض" و"المجلخ" وغيرها.

ويعود الباب الرابع بذاكرة العمانيين الى وسائل التسلية والترفيه قديما ، لافتا الى المقاهي ودور السينما والمطاعم الشهيرة في المدينة وبعض ما اشتهر في ذلك الزمن من أفلام وعروض مسرحية وفنانين.

وفي زاوية لافتة من الكتاب يشير المؤلف الى تسميات أحياء عمان ومعتقدات بعض سكانها ، حيث يطلع القارئ على معتقدات غريبة للعمانيين تقع في معظمها في باب التفاؤل والتشاؤم اعتمادا على واقع الحياة ومستوى الثقافة حينها.



التاريخ : 24-11-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش