الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

البريشي : «الملكية للتوعية الصحية» تركز على الوقاية من الامراض قبل وبعد الاصابة

تم نشره في السبت 10 نيسان / أبريل 2010. 03:00 مـساءً
البريشي : «الملكية للتوعية الصحية» تركز على الوقاية من الامراض قبل وبعد الاصابة

 

عمان - الدستور

قالت مدير عام الجمعية الملكية للتوعية الصحية انعام البريشي ان الجمعية تعتبر اول مؤسسة وطنية اردنية من بين مؤسسات المجتمع المدني التي تتبنى مفهوم الصحة الشامل كما عرفته منظمة الصحة العالمية وتركز على الوقاية من المرض قبل الاصابة به وعلى الوقاية ايضا بعد الاصابة بالمرض ولا تتعامل مع القضايا العلاجية وانما ينصب عملها على الوقاية الصحية بصفتها افضل استثمار صحي لانه يعود بالنفع على البلد من خلال توفير مبالغ كبيرة تصرف على العلاج .

وقالت البريشي في مؤتمر صحفي امس الاول ان الوقاية بعد الاصابة بالمرض تتمثل في تقليل مضاعفات المرض وكلفته المادية ويتم التركيز على امراض القلب والسكري وارتفاع ضغط الدم والسمنة من خلال برامج رياضية وتشجيع المجتمع المحلي على ممارسة الرياضة والابتعاد عن التدخين والمشاركة في برامج توعوية تثقيفية صحية من اجل السيطرة على امراض القلب والشرايين والتعايش معها وبالتالي تقليل نسبة الوفيات الناجمة عن هذه الامراض .

واضافت ان الجمعية بذلت جهودا كبيرة في البداية من اجل اقناع المصابين بمثل هذه الامراض بانه يمكن التعايش معها من خلال اتباع نظام غذائي معين وبرنامج حياتي ورياضي منتظم مشيرة الى ان العديد من الدول المتطورة في العالم تركز على الوقاية قبل العلاج وتضع موازنات ضخمة لتعزيز ونشر مفهوم الوقاية في مجتمعاتها .

وقالت ان برامج الجمعية تقوم في الاساس على التوعية والتثقيف الصحي وتمكين المجتمع المحلي من خلال برامج متعددة يتم تنفيذها بالتعاون مع وزارتي الصحة والتربية والتعليم الى جانب البرامج التدريبية لجميع الفئات المستهدفة والمشاركة في نشاطات الجمعية .

واشارت الى ان البرامج تأخذ بعين الاعتبار احتياجات المجتمع المحلي وتنفذ على شكل مشاريع ريادية في جميع محافظات المملكة وفق خطة مدروسة مدتها خمس سنوات على الاقل .

وقالت البريشي ان المؤسسة ستقيم الشهر المقبل احتفالا برعاية ملكية سامية لتوزيع جوائز جلالة الملك عبدالله الثاني للياقة البدنية التي تنافست عليها 2500 مدرسة في جميع انحاء المملكة .

واضافت ان معظم المشاريع التي تنفذها المؤسسة تركز على الاطفال في المدارس بهدف غرس السلوكيات والمفاهيم الصحية وهناك مبادرات اخرى يتم تنفيذها كل ذلك بتوجيهات من جلالة الملكة رانيا العبدالله مثل مبادرة مدرستي التي تقوم على مبدأ تحقيق الشراكة بين القطاع الخاص والمؤسسات الحكومية ومؤسسات المجتمع المدني وتشمل المبادرة 500 مدرسة تم الانتهاء من 200 مدرسة في المرحلتين الاولى والثانية والان المرحلة الثالثة التي بدأت في الجنوب وتشمل مائة مدرسة .

وتحدثت البريشي عن برنامج كفى للسلامة المرورية وقالت ان الفكرة بدأت ببرنامج شمولي يتكون من الحملة للتوعية المرورية وبرامج الشباب والاطفال من اجل السلامة المرورية في جميع مناطق المملكة ، ونفذت الحملة بالشراكة مع مديرية الامن العام وادارة السير وتم التركيز فيها على مواضيع معينة مثل السرعة الزائدة وحزام الامان والمشاة وكان هناك برامج داعمة للحملة في المدارس والجامعات وتم تنفيذها في عدد من المدارس والجامعات وتدريب المشاركين فيها الذين يقومون بحملات توعوية في مجتمعاتهم المحلية بهدف التأثير في السلوك الصحي لدى الاطفال والشباب والفئات المستهدفة واكمال الادوار الاخرى التي تقوم بها الجهات الرسمية وغيرها من اجل السلامة المرورية .

وقالت البريشي ان الجمعية تضع كل ثلاث سنوات استراتيجية لعملها وانها تضع لكل برنامج خطة عمل محددة مشيرة الى ان لدى الجمعية 7 برامج عمل .. جائزة الملك عبدالله الثاني للياقة البدنية ، المدارس الصحية ، برنامج فكر اولا للوقاية من الاصابات ، نادي كفى للسلامة المرورية التي يتم تنفيذها في المدارس ، برنامج الشباب سفراء التوعية الصحية والمرورية ، وبرنامج عيادات السكري الذاتية وحملة ابوسليم للتوعية الصحية مشيرة الى ان المؤسسة بصدد اطلاق نشرة الكترونية صحية باللغتين العربية والانجليزية خلال الاسبوعين المقبلبن وتطوير برامج جديدة حول البرامج الكفاءة الصحية للمدارس الاقل حظا لتوفير بيئة صحية فيها.

واوضحت ان برنامج المدرسة الصحية يتطلب تطبيق عشرة معايير صحية تشمل النظافة والانشطة الصحية المختلفة والسلامة العامة حيث يتم تقييم المدارس المشاركة في البرنامج نهاية كل عام والجمعية جهة معتمدة من وزارة الصحة لتقييم هذه المدارس .

واشارت البريشي ان اهم التحديات التي تواجه عمل الجمعية هو التمويل واستمرارية تنفيذ البرامج مبينة ان الازمة المالية العالمية اثرت كثيرا على مصادر التمويل وقالت نعمل حاليا على الربط بين مفهومي الفقر والصحة للحصول على تمويل افضل .

ومن الامثلة على قصص النجاح التي حققتها الجمعية .. الطالبة سندس صلاح 12 - سنة - مدرسة رحمة بنت الحسن ، التي قالت

"كنت من الطالبات الخجولات والمنعزلات في المدرسة ، لم اكن احب المجيء الى المدرسة ولم يكن عندي صديقات ، وعندما كانوا يبدأون بالتحضير لتمرينات جائزة الملك عبدالله للياقة البدنية كنت اختبئ وراء سور المدرسة لخجلي. بعدها اقنعتني المعلمة ان اشارك في الجائزة ، ومنذ ذلك الوقت بدأت اشعر بالتغيير في شخصيتي ، حيث اصبحت احب المدرسة وكونت صديقات ، واصبحت اتمرن بشكل دائم .

وقال الطالب عمر بني راشد - مدرسة الملك عبدالله بن الحسين للثقافة العسكرية - 10 سنوات " ولدت ولم يكن لدي اصابع في يدي اليسرى ، كنت اود المشاركة في جائزة الملك عبدالله للياقة البدنية ، ولكن المعلم كان يرفض مشاركتي لوجود عيب في يدي ، وفي يوم من الايام اختبأت بين الطلبة المشاركين وتدربت معهم ، فشاهدني المعلم واراد ان يطردني فبكيت ، وقال لي كيف تريد التمرين ولديك مشكلة في يدك ، فقلت له دعني اريك ، وبدأت التدريب واحرزت احسن رقم ، وفزت بالميدالية الذهبية وكنت من بين المكرمين من قبل جلالة الملك عبدالله الثاني".





التاريخ : 10-04-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش