الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الأميرة بسمة تؤكد أهمية دور الشباب كطاقة كبرى للتغيير في المجتمع

تم نشره في الأربعاء 14 نيسان / أبريل 2010. 03:00 مـساءً
الأميرة بسمة تؤكد أهمية دور الشباب كطاقة كبرى للتغيير في المجتمع

 

عمان - بترا

رعت سمو الاميرة بسمة بنت طلال امس الثلاثاء الحفل الختامي لتكريم الجهات الداعمة والمشاركة في مسابقة الملكة علياء للمسؤولية الاجتماعية 2009 التي ينظمها سنويا الصندوق الاردني الهاشمي للتنمية البشرية.

وكرمت سموها الجهات الداعمة والمشاركة بالمسابقة وتسليم الجوائز الرئيسة للفائزين بالمسابقة للعام الماضي والتي كان موضوعها التوعية بموضوع الطاقة وشعار حملتها الطاقة مسؤولية.

وقالت سموها خلال الحفل الذي اقيم في المركز الثقافي الملكي ان المسابقة اصبحت جهدا وطنيا واسعا يجسد المعنى الحقيقي للمسؤولية الاجتماعية الذي اختارته المسابقة عنوانا لها ويؤكد اهمية تكاتف الجهود وتكاملها في دفع مسيرة التنمية البشرية في بلدنا.

واضافت ان المسابقة التي اطلقت منذ15 عاما نمت وكبرت بدعم وتعاون وحماس الجميع وحرصهم على تحقيق اهدافها.

واكدت سموها ان الشباب هم طاقة كبرى للتغيير في المجتمع ، مشيرة الى ان تغيير الواقع ينطلق اساسا من تغيير الفرد نفسه.

واشارت الى اهمية التركيز على اشعار الشباب باهمية دورهم وضرورة مشاركتهم بفعالية في صياغة مفاهيم اجتماعية ايجابية جديدة مرتبطة بسلوكيات الانتاج والاستهلاك.

وقالت ان التركيز على قضايا البيئة امر في غاية الاهمية بالنسبة لنا في الاردن حاضرا ومستقبلا ، لافتة الى ان الاردن لعب دورا اساسيا في بلورة واقرار اعلان ميثاق الارض الذي يصادف العام الحالي الذكرى العاشرة لاطلاقه.

واشارت سموها الى ان ميثاق الارض يقدم اطار عمل جديدا لمعالجة قضايا حماية البيئة وحقوق الانسان والتنمية البشرية والسلام ويؤكد ان اساليب الانتاج والاستهلاك السائدة حاليا تتسبب في كوارث بيئية وفي استنفاد الموارد وتعطيل عمليات التنمية البشرية العادلة.

وعبرت سموها عن سعادتها في وصول المسابقة الى ما يزيد عن400 الف طالب وطالبة في مختلف مناطق المملكة ، معبرة عن شكرها وتقديرها لجميع الجهات الداعمة والمشاركة في المسابقة.

وقالت سموها انه بفضل دعم وجهود الجميع تم توزيع وسائل تعليمية لغرف المصادر وصعوبات التعلم بقيمة30 الف دينار كجزء من ريع المسابقة لدعم البرامج التعليمية الموجهة للطلبة من ذوي الاحتياجات الخاصة في المدارس الحكومية والعسكرية ومدارس وكالة الغوث.

وقال رئيس اللجنة العليا للمسابقة المهندس مزاحم المحيسن ان المسابقة تمثل تكامل جهود الجهات المعنية من مؤسسات المجتمع المدني وبمشاركة واسعة من ابناء الوطن في مختلف المناطق وتجسد المسؤولية الاجتماعية لدفع مسيرة التنمية المستدامة بالتوعية في موضوع الطاقة وتوجيه الانظار لاهمية الاستثمار في مصادرها المتجددة.

وقال وزير الطاقة والثروة المعدنية المهندس خالد الايراني ان الجهد الذي قام به القائمون على المسابقة يصب في تحقيق اهدافنا الاستراتيجية الوطنية الشاملة لقطاع الطاقة والتي تهدف الى تحقيق نسبة خفض في استهلاك الطاقة في جميع القطاعات الاقتصادية.

وقال وزير التربية والتعليم الدكتور ابراهيم بدران ان الوزارة تؤمن باهمية التعليم البيئي والنشاط التوعوي في تجذير ثقافة المشاركة والتطوع والانخراط في البرامج والفعاليات التي تسهم في الحفاظ على البيئة.

وكانت سموها اطلعت قبل ذلك على تصاميم مشروعات طلبة الجامعات الاردنية الفائزة في المسابقة.

وحضر الحفل وزراء الاوقاف الدكتور عبدالسلام العبادي والزراعة المهندس سعيد المصري والبيئة المهندس حازم ملحس وعدد من المسؤولين والداعمين للمسابقة واعضاء اللجنة العليا للمسابقة.

يذكر ان مسابقة الملكة علياء للمسؤولية الاجتماعية توجه الى الشباب والطلبة في المدارس والجامعات وتختار سنويا قضية حيوية تهم جميع الناس تدور حول موضوعات بيئية بهدف نشر الوعي بهذه القضايا والسعي الى بناء سلوكيات ايجابية للافراد تجاهها.





التاريخ : 14-04-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش