الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الخصاونة يؤكد اهمية ادخال قانون مكافحة التسول حيز التنفيذ

تم نشره في الأحد 3 كانون الثاني / يناير 2010. 02:00 مـساءً
الخصاونة يؤكد اهمية ادخال قانون مكافحة التسول حيز التنفيذ

 

 
عمان - الدستور - دينا سليمان

تعتزم الحكومة وضع إجراءات حازمة بحق الفئة التي تمتهن التسول بمختلف أعمارها ، لاسيما الأطفال منهم الذين يمارسون هذه المهنة نزولاً عند رغبة ذويهم ، ما يحرمهم من أدنى حقوقهم الانسانية بعيداً عن التحاقهم بمقاعدهم الدراسية أسوة بأقرانهم.

وتعمل وزارة التنمية الاجتماعية على تفعيل حكم الاحتجاز لحالات التكرار من مدة تتراوح ما بين ثلاثة شهور إلى سنة بالتزامن مع برامج تدريب وتأهيل لإخراج المتسول من هذه الحلقة إلى مهنة يعتاش من خلالها ، فضلاً عن الأحكام الرادعة التي يتضمنها قانون مكافحة التسول الذي سيدخل حيز التنفيذ العام الحالي.

ووفق حديث أمين عام الوزارة محمد الخصاونة لـ "الدستور" فإن الوزارة ، بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة ، بصدد الخروج بالمسودة النهائية للقانون ، لاسيما بعد الانتهاء من لقاءات العصف الذهني القائمة لمراجعة المسودة مع القضاة والأمن العام ووزارتي الداخلية والبلديات وكذلك الجهات القانونية منعاً للتعارض مع القوانين الأخرى أو الازدواجية مع القوانين النافذة والمتعلقة بشؤون الأسرة ، ليصار إلى رفعه لديوان الرأي والتشريع ومن ثم عرضه على مجلس الوزراء لإقراره ومن ثم نفاذه.

ولفت الأمين العام إلى أهمية إدخال القانون حيز التنفيذ لما يتضمنه من إجراءات وأحكام رادعة بحق المتسولين أبرزها الاحتجاز خاصة في حال التكرار ، علماً أن العمل جار على تفعيل حكم الاحتجاز خلال مدة تتراوح من ثلاثة شهور إلى سنة بالتزامن مع برامج التدريب المهني وصولاً إلى مجتمع خال من هذه الظاهرة.

وأكد الخصاونة ان اجراءات الوزارة قائمة على تنفيذ حملات مكثفة لمكافحة ظاهرة التسول إلى جانب العمل على تطبيق تجربة بصمة العين للتعرف على حالات التكرار من المتسولين خاصة أنهم لا يحملون وثائق ثبوتية ، الأمر الذي يسهل التعرف عليهم ، منوهاً إلى أنه سيتم تعميم التجربة على كافة المراكز في حال أثبتت جدواها ، إلى جانب برنامج مكافحة الظاهرة الذي يتلقى اتصالات المواطنين ويعمل على معالجة الظاهرة أولاً بأول.

ونوه الخصاونة إلى التنسيق القائم مع شركاء الوزارة ممثلين بوزارة الداخلية وأمانة عمان الكبرى والأمن العام والقضاء إلى جانب وسائل الإعلام لتعزيز جولاتها الى ما بعد منتصف الليل من خلال تقسيم هذه الدوريات على ثلاث فترات متتالية تبدأ الأولى من الساعة الثامنة صباحاً وحتى الثانية ظهراً ، والثانية من الساعة الثانية ظهراً وحتى الثامنة مساء ، فيما تواصل الثالثة عملها من الثامنة مساء وحتى الثانية بعد منتصف الليل إلى جانب اعتماد سيارات ووسائط نقل للدوريات ذات أشكال وألوان يصعب تمييزها من قبل ممتهني التسول كونها تختلف عن السنوات السابقة.

وتجدر الإشارة إلى أن ظاهرة التسول آخذة بالانحسار بدلالة الإحصائيات التي أعلنت عنها الوزارة غير مرة وبينت انخفاض الحالات مقارنة بالأعوام المنصرمة وذلك بفضل تكاتف جهود الجهات ذات العلاقة إلى جانب مستوى وعي المواطن الذي أصبح قادراً على التمييز بين ممتهني التسول والمحتاجين الحقيقيين.



Date : 03-01-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش