الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«التربية» تؤكد صحة السؤال السادس في «رياضيات التوجيهي»

تم نشره في الثلاثاء 12 كانون الثاني / يناير 2010. 02:00 مـساءً
«التربية» تؤكد صحة السؤال السادس في «رياضيات التوجيهي»

 

عمان - الدستور

اكدت وزارة التربية والتعليم ان الفرع (أ) من السؤال السادس في امتحان مبحث الرياضيات المستوى الثالث لطلبة الثانوية العامة العلمي صحيح مئة بالمئة ويخلو من الاخطاء ، فيما يصر اساتذة الرياضيات في عدد من المدارس عكس ذلك.

وخلصت لجان شكلتها وزارة التربية للنظر في الشكاوى التي وصلتها حول السؤال الى انه يخلو من الاخطاء ، وفقا لمدير ادارة الامتحانات في الوزارة حسني الشريف.

واكد الشريف لـ "الدستور" صحة السؤال كما ورد في ورقة الاسئلة ولا يوجد اي خطأ فيه بشهادة اعضاء لجنة اعتماد الاجابة النموذجية التي تضم 20 معلما متعمقا ومتخصصا في هذا المبحث ، مشيرا الى ان اللجنة ناقشت معطيات وتفاصيل السؤال والاجابة عليه ، ورفض التشكيك في مصداقية الاسئلة من قبل البعض.

واضاف ان السؤال يخلو من الاخطاء وصيغته صحيحة بعد ان تمت مناقشته من قبل لجان التصحيح المكلفة بتصحيح اوراق المبحث.

واكد ان امتحان الشهادة الثانوية في دورته الشتوية يخلو من الاخطاء وان الوقت المعطى لجميع المباحث تم دراسته من قبل مختصي القياس بإعتبار ان هذا الامتحان مقياس لقدرات الطلبة ، نافيا وجود الصعوبات في امتحان الثانوية العامة.

واشار الى ان جميع الاسئلة يتم وضعها بعناية فائقة كما يتم تدقيقها وضمان خلوها من الاخطاء ومراجعتها اكثر من مرة من خلال اللجان المكلفة بوضعها.

وأضاف انه عقب نهاية امتحان كل مبحث تتم مناقشة الاسئلة من قبل لجان التصحيح واعداد التقارير اللازمة لبيان خلوها من الاخطاء واختيار انماط الاجابة النموذجية لجميع المباحث.

وأوضح ان اوراق جميع المباحث تناسب القدرات العقلية للطلبة ولا يوجد بها لبس ، مبينا ان جميع الاسئلة المقررة من ضمن الكتاب المدرسي المقرر.

وبين ان اعتماد الطلبة على المنهاج المقرر يسهل عليهم طريقة قراءة السؤال بحيث لايختلف عليه نمطه ، مبينا ان من يعتمد على ما تعرف بدوسيات بعض المباحث التي تباع في الاسواق لابد ان تختلف عليه صيغة الاسئلة.

وكان بعض الطلبة والاساتذة لا سيما من معلمي القطاع الخاص اشاروا الى وجود خطأ في الفرع العلمي السؤال السادس فقرة (أ) وان الجواب في هذه الفقرة كان لا بد أن يخرج بقيمة عظمى مطلقة وليست عظمى محلية كما توصل إليه بعض الطلبة بناء على السؤال.

وقال مدير مدرسة النظم الحديثة استاذ الرياضيات مصطفى العفوري ان الفرع (أ) من السؤال خطأ علمي ولا يجوز وضعه.

واضاف في تصريح لـ "الدستور" ان السؤال يتحدث عن قيمة عظمى مطلقة فيما الناتج سيكون قيمة عظمى محلية ، لافتا الى ان ذلك مخالفا تماما لهدف الدرس.

واوضح ان معلمي مبحث الرياضيات يعرفون هذه الحقيقة كما يعرفها الطلبة في مستوى جيد فما فوق.

واعتبر العفوري السؤال اساء للامتحان واعطى صورة مهزوزة عنه ليس من حيث ان فيه خطأ فحسب بل ايضا في الوقت الذي اضاعه الطلبة في محاولتهم لحل السؤال رغم ان الوقت بشكل عام لم يكن كافيا.

واكد ان باقي اسئلة الامتحان كانت ممتازة لافتا الى ان مادة الرياضيات تحتوي على عشرات الاسئلة التي فيها افكار وتهدف الى الانتاجية.

وقال ان الذي وضع السؤال قام بنسخه من مصدر ولم يكلف نفسه عناء البحث به ومحاولة حله قبل اعتماده ، مؤكدا ان السؤال لايحقق اي هدف ويخلو من اي قيمة انتاجية.



التاريخ : 12-01-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش