الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

قضيـة : الى متى يستمر التخطيط العشوائي وغير المدروس للبنى التحتية؟!

تم نشره في الخميس 15 تموز / يوليو 2010. 03:00 مـساءً
قضيـة : الى متى يستمر التخطيط العشوائي وغير المدروس للبنى التحتية؟!

 

 
كتب: ينال نواف البرماوي



احدى المشكلات التي نعاني منها في الاردن وتكبد الاقتصاد الوطني خسائر كبيرة تصل الى عدة ملايين في السنة اضافة الى ما تسببه من معاناة للمواطنين وارباك حياتهم اليومية ما زالت قائمة رغم المطالبات المتكررة بمعالجتها ووضع حد لها وتتمثل في التخطيط العشوائي وغير المدروس واحيانا المتسرع للبنى التحتية التي يتم تنفيذها في مختلف مناطق المملكة وخاصة شبكات الطرق والمياه والكهرباء والصرفي الصحي وغيرها.

تجزئة العطاءات الخاصة بالبنية التحتية وعدم تنفيذها مرة واحدة وبالتزامن في ذات الوقت يؤدي الى تدمير ما يتم انجازه فمثلا بعد شق وتعبيد شارع في منطقة معينة بتكلفة مرتفعة تأتي جهة حكومية اخرى وتجري اعمال حفريات لمد شبكة مياه أو كهرباء او صرف صحي وما الى الى ذلك ما يعتبر هدرا للمال العام ويزيد الاعباء على الخزينية وكذلك اضعاف قوة المشاريع المنفذة وتشويهها واحيانا تتضاعف الكلف نتيجة لاعمال التدمير واعادة البناء.

ما نشهده باستمرار في شوارع العاصمة والمدن والقرى الاخرى يؤكد وجود تخطيط عشوائي لتنفيذ مشاريع البنى التحتية وان كل جهة يهمها انجاز الجزء الخاص بها دون الالتفات الى المتطلبات الاخرى التي يفترض ان تتم في نفس الموقع وبالتالي فان هناك ضعفا بل غيابا واضحا في التنسيق بين الوزارات والجهات الحكومية بهذا الخصوص والعائد سلبي على الموازنة العامة والموارد المالية التي يتم استنزافها بهذه الطريقة وكان يمكن استخدامها لخدمة المناطق التي تعاني كثيرا من نقص الخدمات وسوء الشوارع وعددا كبيرا من المواطنين غير مخدومين حتى الان بشبكات المياه والكهرباء لعدم توفر الامكانات التي يتم هدرها في امكان اخرى.

معالجة هذه المشكلة يحتاج الى زيادة التنسيق بين الوزارات والمؤسسات الحكومية والجهات المعنية من القطاع الخاص بحيث يتم تنفيذ تلك المشاريع مرة واحدة وضرورة ايجاد مرجعية للاشراف على عمليات التنفيذ وضمان عدم تدمير البنى التحتية واعتبار اي تجاوز بهذا الشأن من المخالفات التي يفترض ان يتوقف عندها ديوان المحاسبة وهيئات الرقابة الاخرى مع تحميل الجهة التي تتأخر في انجاز المشروع الخاص بها ضمن المشروع الكلي المسؤولية الكاملة.

Date : 15-07-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش