الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وزير الاعلام اللبناني لـ«الدستور»: نقدر دعم الملك ومواقفه تجاه لبنان

تم نشره في الثلاثاء 27 تموز / يوليو 2010. 03:00 مـساءً
وزير الاعلام اللبناني لـ«الدستور»: نقدر دعم الملك ومواقفه تجاه لبنان

 

اصيلة - المغرب - الدستور - عبدالله محمد القاق

قال وزير الاعلام اللبناني طارق متري ان العلاقات الاردنية - اللبنانية قوية ومتطورة في مختلف المجالات وان هناك تنسيقا بين الرئيس اللبناني ميشيل سليمان ورئيس الوزراء السيد سعد الحريري وجلالة الملك عبدالله الثاني لخدمة البلدين والشعبين الشقيقين في مختلف المجالات.

واضاف وزير الاعلام الذي كان يتحدث لـ"الدستور" على هامش مؤتمر اصيلة الثقافي "ان العلاقات الاردنية اللبنانية تتميز بالتعاون المشترك حيال كل القضايا الراهنة وان سياسة جلالة الملك عبدالله الثاني منفتحة وتتسم بالتطور والتسامح والاعتدال واننا نشيد بمواقفه تجاه لبنان عبر كل الصعد والمجالات.

واضاف الوزير انه سيزور الاردن في الثامن من الشهر المقبل وذلك لالقاء محاضرة في الجامعة الاردنية بدعوة من الاستاذ الدكتور خالد الكركي حول مختلف القضايا التي تهم المنطقة ومنها الثقافية مضيفا ان الجامعة الاردنية تمثل مركز اشعاع ثقافي وتربوي واكاديمي نفتخر بها ونقدر دورها التعليمي الريادي.

وقال الدكتور متري خلال رحلتنا المشتركة على متن الطائرة الملكية المغربية من بيروت الى الدار البيضاء عن الاوضاع في لبنان ان الاوضاع الامنية في لبنان تحسنت الى شكل كبير ، وانه افضل من الماضي وان الذين يعملون في لبنان يبذلون كل جهدهم لتوفير الامن والامان للمواطنين ، واضاف ان الحكومة تعمل بكل جد رغم كل ما يقال ورغم كل الصعوبات التي تواجهنا وهي تنجز الكثير لخدمة الوطن والمواطن.

تهديدات اسرائيل

وعن التهديدات الاسرائيلية الى لبنان ماذا تقول؟

ان التهديدات الاسرائيلية للبنان مستمرة وهذا امر لا يخيفنا وان ما يتردد عن حرب وشيكة للبنان ليس صحيحا لكننا نسمع بين وقت واخر تهديدات اسرائيلية من مصادر مختلفة ونحن نرصد باهتمام هذه التصريحات لكن جهدنا ينصب على حماية لبنان من تهديدات اسرائيل واعتداءاتها.. ومن خلال وقف هذه الانتهاكات الاسرائيلية المستمرة وقد شهدنا هذه التهديدات في جنوب لبنان حيث كان اهتمام الحكومة وهمها في عدم تكرار هذه الحوادث وقد اعلنت الحكومة باجماع اعضائها انها متمسكة ببقاء قوات الامم المتحدة في لبنان وحريصة على تطبيق القرار 1701 بكافة بنوده.. وطالبنا المجتمع الدولي بضرورة تطبيقه ودعونا الى وقف الانتهاكات والتهديدات الاسرائيلية وذلك بالضغط على اسرائيل لوقف هذه الانتهاكات فضلا عن قيامها بزرع شبكات التجسس مشيرا الى ان المجتمع الدولي لا يقوم للأسف بضغط كاف على اسرائيل لوقف هذه الانتهاكات للسيادة اللبنانية ، وهذه الأعمال المتواصلة الإسرائيلية تشكل خرقا للقرارات الدولية وللسيادة اللبنانية.

موسم سياحي جيد

واشار الوزير ان لبنان يحفل هذا الموسم بالسياحة وان اللبنانيين يمضون صيفا عاديا مثلهم كبقية الشعوب ونحن نحس باننا نعيش حياة طبيعية في بلد عادي.. لانه ليس في بلد يوجد في حالة استثناء مستمرة ونواجه المشكلات التي تواجهها الدولة العادية مثل حوادث السير وغير ذلك من حوادث محلية مثلما حدث في مطار بيروت.. وهذه حادثة تحصل في كل مطارات العالم.. ولكن هذا لا يبرر التقصير ولا التساهل لا سيما ونحن بلد ننشد الامن والاستقرار وتعتبر هذه المسألة حيوية بالنسبة لنا ، ويجري التحقيق من الجهات المختصة بشأنها.

زيارة الحريري الى سورية

وعن زيارة الرئيس الحريري الى دمشق قال الوزير متري لـ "الدستور":

ان زيارة الحريري الى دمشق وتوقيع 17 اتفاقية مع الجانب السوري تعتبر اشارة قوية لتحسن العلاقات اللبنانية السورية وهي علاقة من دولة الى اخرى وعلاقة على مستوى رئاسة الجمهورية او رئاسة الوزراء وانها تؤكد هذه الزيارات مدى التفاهم والثقة والصراحة المتبادلة لان مثل هذه الثقة والصراحة تعتبران متلازمتين وفي تقديري ان هناك ارتياحا من مختلف فئات الشعب في الدولتين لهذا التطور في تحسين وتفعيل هذه العلاقات الاخوية والتي نرجو لها مزيدا من التقدم والازدهار.

مسألة توطين اللاجئين الفلسطينيين

وعن مسألة توطين الفلسطينيين في لبنان؟

ان هناك اجماعا لبنانيا بعدم توطين الفلسطينيين في لبنان وانه لن يجيء اليوم الذي يصبح فيه الفلسطينيون لبنانيين ما داموا لا يرغبون في ذلك كما ان اللبنانيين لا يقبلون بذلك.. اذن لن يصبح الفلسطينيون المقيمون في لبنان يوما ما لبنانيين ، فهذه المسألة ليست مطروحة على بساط البحث وان الشعب اللبناني او السياسيين البنانيين لا يرفضون اعطاء الفلسطينيين الحقوق الانسانية او الاجتماعية الاساسية.. وقال دعني اذكرك بان الفلسطينيين طرحوا وثيقة اسمها "اعلان فلسطين" منذ فترة كانت بمثابة اعتذار للشعب اللبناني التي اساءت له او اعتبرها الشعب اللبناني مسيئة له.. وهذا تطور في العلاقة اللبنانية الفلسطينية. وتابع الوزير اللبناني المعروف بدوره الوطني وحسه القومي يقول: ان الفلسطينيين لن يصبحوا لبنانيين اي ان تجنيس الفلسطينيين في لبنان امر غير وارد عند احد لا عند الفلسطينيين ولا عند اللبنانيين ولا حتى عند المجتمع الدولي ، وقال ان عدد الفلسطينيين في لبنان لا يتجاوز 275 الف نسمة وليس كما يردد البعض بانهم يصلون الى 500 الف نسمة لان بعضهم هجر لبنان الى الخارج وخاصة الشباب منهم.

تقييم منتدى اصيلة

وسألت "الدستور" د. متري حول منتدى اصيلة والذي ترأس جلسة خلاله بعنوان "حوار الثقافات العربية.. الواقع والتطلعات" قال:

ان روح الحوار تعبر عنها فعاليات هذا المهرجان رغم ان موضوع الحوار يثير التباسات وكأنه انعكاس لعلاقة القوى علما بان ميزة الحوار هي ان يحررنا من ميزان القوى بعيدا عن الانتماء.. ولفت الوزير متري الى ان الحوار يقوم على التكافؤ ويفترض ان نبتعد عن احكامنا القيمية اذ ليست هناك ثقافة اولى وثانية عالمية ومستهلكة.. وقال الوزير: يجب ان يستجيب الحوار لفعل التحرر من الصور النمطية كما ان الحديث عن الثقافات بالجمع يعني اننا انشغلنا بسؤال الهوية وكأن لنا ثقافة متجانسة وكنا نخشى التنوع.. وانطلاقا من هذا المبدأ يمكننا ان نبحث عن الوحدة.

ووصف المنتدى ووثائقة بانها كانت ناجحة وذات اثار ثقافية واقتصادية كبيرة ستسهم في اثراء الحركة الثقافية والتطلعات المنشودة لدعم حوار الثقافات مشيدا بالدور الذي يبذله السيد محمد بن عيسى امين عام المنتدى من اجل تفعيل هذه الحوارات عبر هذا المنتدى العتيد.

وعن تقييمه للاعلام العربي قال متري ان الاعلام العربي في تنوع كبير فهناك اعلام على درجة عالية من المهنية واعلام اقل مهنية واعلام على درجة عالية من الحرية واعلام مقيد او مقيد نفسه فانا ضد اطلاق الاحكام والتعميم وهناك تطور على صعيد وسائط الاعلام بشكل كبير حيث اصبح متعذرا حصر نطاق المهنية الاعلامية ويكاد يكون هناك استحالة في بعض الحالات لتنظيم والحد من حريته وهذه من نتائج الحداثة وتطور الحريات.. لهذا السبب انا من القائلين ان الحرية الاعلامية يجب الا تقيد ولا تنظم بقوانين او مؤسسات تضع حدودا لها انما يرتقي الاعلام الى مستوى حاجاتنا وحاجات مجتمعنا الفعلية حيث يلزم نفسه هنا بمنظومات اخلاق مهنية تجعل من مستواه جديرا "للقضايا الكبيرة".

وبسؤاله عن توقعه لزيارة قريبة للرئيس السوري بشار الاسد الى لبنان اجاب الوزير: لقد دعا الرئيس اللبناني خلال زيارته الاخيرة الى دمشق الرئيس السوري لزيارة لبنان وقد وعد الرئيس بشار بتلبية الزيارة ، ونحن نرحب به في اي وقت يرغب في ذلك خاصة وان العلاقات الاخوية السورية - اللبنانية في تحسن مستمر عبر كل الصعد والمجالات.

وختم الوزير اللبناني طارق متري حديثه بقوله: ان العلاقات الاردنية اللبنانية تتطور في مختلف المجالات لما فيه خير البلدين والشعبين خاصة في هذه المرحلة الحساسة التي تمر بها الأمة العربية.





التاريخ : 27-07-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش