الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

جامعة العلوم الإسلامية العالمية .. مثال للوسطية والاعتدال

تم نشره في السبت 17 تموز / يوليو 2010. 03:00 مـساءً
جامعة العلوم الإسلامية العالمية .. مثال للوسطية والاعتدال

 

 
* بلال السلامين ـ جامعة العلوم الإسلامية العالمية



بمناسبة دخولها عامها الثالث بعد صدور الإرادة الملكية السامية ، أصبحت جامعة العلوم الإسلامية العالمية رقماً موجوداً وسنبلة تطاول فيها الشموخ.

نعم ، بعدما رحلت إليها وجدتها في وسط آخر غير ما عندي ، فثمة تعابير ومفردات وجدت فيها الحقيقة ، نعم وجدت (تعالوا إلى كلمة سواء) كنت أحاول الرجوع إلا أن الحياة قالت لا مهرب.

نعم ان جامعة العلوم الإسلامية العالمية أرض بلا حدود وفكر للجميع فهي رد على كل من أثم وأخطأ بحق الأردن ودوره في إعطاء صورة مشرقة للتعددية الدينية والاجتماعية والثقافية.. الخ. وبمنطق لغوي سليم وفكري دقيق صدرت الارادة الملكية السامية بإنشاء الجامعة لتقول للدنيا ان الوسطية والاعتدال منهج حياة وسياسة نظام فعلاً وقولاً وعلماً تراه في اسم الجامعة وعالمتيها ، عالمية الفكر والمدرس والطالب والطرح والدرس فهي بذرة زُرعت ونضج الثمار بدأ.

في ضوء ذلك أُسند رسم سياستها وخططها إلى سمو الأمير الدكتور غازي بن محمد مؤلف كتاب الحب في القرآن الكريم وهو تعاطْ مع الرسالة الكبيرة وفلسفة الجامعة بمعنى أنه استمرار للطرح وتداوله لتظهر من تراب الأمة.

اننا لا ننكر على الأمير المبدع رحلته في التعلم وطرح الجديد حيث ظهرت الجامعة بعملية إبداعية جديدة فالجامعة أنضجت رؤى هذه العقلية المُحَلًلَة العميقة.

إن الجامعة أثبتت أنها رائدة في الدعوة والطرح حيث أثمر ذلك ببروز الكليات الإسلامية فيها وتحاكي كليات العلوم الأخرى التي تعانق الإسلام والوطن والأمة والعالم فناصرت المثقفين والمفكرين والملتزمين ساعية إلى تهشيم الأنساق التي ظهرت في الفكر والطرح ورد التشرذم والانكسار الذي ضرب العقيدة والفكر.

ان العالمية هدف قديم عرفته البشرية وتجلى في دعوة المسيحية "المجد لله في الأعالي وعلى الأرض السلام وفي الناس المحبة". إلى أن جاء خطاب رب العالمين إلى سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم "وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين".

إن الجامعة كما يرى رئيسها الدكتور عبد الناصر أبو البصل قامت على التطور والتجديد بطريقة تدعو إلى تقبل الآخر وتجاوز القديم التقليدي والأخذ بالعلم التقدمي والاستفادة من تنوع الثقافات ومحاسنها التي تتماشى مع ديننا العظيم منفذه بذلك رؤى القيادة الحكيمة في تضامن وتكافل وعدالة الطرح ، مما يؤدي إلى الخلق والإبداع وتظهر النتائج في الخدمة مستفيدين من تجارب الإنسانية منسجمة مع التوجهات التي تسعى الجامعة وإدارتها إلى تنفيذها.

لذا تستحق الجامعة الشكر والتقدير لأنها تجاوزت المنوال الواحد في البناء والخطة والتدريس وتضرب في عمق العلم متّبعة أطراً مُبتكَرة في شأنها ، وهي بذلك ستكون داعية إلى مخرج حقيقي للفكر من أزماته سواء لما هو قائم ، أو ما يجدد طموح النخب المتحدثة في بناء المجتمعات والأمم.



Date : 17-07-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش