الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

كافتيريا العبور ملجأ للعالقين على الطريق إلى غزة

تم نشره في السبت 3 تموز / يوليو 2010. 03:00 مـساءً
كافتيريا العبور ملجأ للعالقين على الطريق إلى غزة

 

عمان - بترا - مشهور ابوعيد

يخالف الاسم الذي تحمله كافتيريا (العبور) المقامة على الجانب المصري من معبر رفح الحدودي مع قطاع غزة القول بان "لكل شيء من اسمه نصيب".

فزبائن الكافتيريا هم فقط العالقون على المعبر والذين لم يسمح لهم بالمرور الى قطاع غزة كما حصل مع الوفد النقابي الاردني وكما يحصل يوميا مع الكثير من الاسر الغزية العائدة للقطاع.

ففي حين يمر الغزيون جيئة وذهابا على ايقاع سريع وكأن القادم للقطاع يخاف ان يكون من يقف امامه اخر العابرين يخرج المغادرون بنفس السرعة وكأنهم يخشون من صوت يعيدهم في اخر لحظة الى الوراء ، اما الفئة الثالثة فهي التي يطالها المنع وتلجأ الى الكافتيريا في انتظار الفرج.

ويتوزع العالقون على مقاعد الكافتيريا المملوكة لمسعود جبريل ( ابواحمد بيرو ) وانظارهم تتجه نحو بوابة العبور كما حصل مع 15 نقابيا اردنيا انتظروا منذ صباح السبت السادس والعشرين من حزيران الماضي الى ظهر الثلاثاء التاسع والعشرين من الشهر ذاته بانتظار الاذن بالدخول للتضامن مع سكان القطاع المحاصرين منذ سنوات.

وعلى مدى ساعات النهار تقف الكافتيريا وشجرة ( الفيكوس ) التي يستظل بها العالقون شاهدا على رحلة العذاب لاسر غزية تقف شاخصة نحو المعبر مع ساعات الصباح الاولى وحتى الاغلاق مساء ليبدأ العالقون وهم في الاصل من سكان القطاع رحلة البحث عن مكان يؤويهم حتى الصباح التالي.

وتشكل كافتيريا ( العبور ) المقامة منذ سنوات والتي تقتصر قائمة خدماتها على الشاي والقهوة والعصائر والكعك المتنفس الوحيد للعالقين الذين حاول بعضهم تخفيف وطأة الانتظار على مقاعدها كما حصل مع الوفد الاردني الذي زود الكافتيريا بمضخة لرفع الماء الى خزان على السطح يستفاد منه للنظافة بعد ان كان الماء ينتشل بدلو مثقوب عند الحاجة اليه.

وعلى مدى الايام الاربعة التي قضاها الوفد الاردني على المعبر تشارك مع الغزيين العالقين المأساة والمعاناة حيث كان يبدأ يومه بالتواصل مع المسؤولين المصريين والاردنيين ومواصلة مظاهر الاحتجاج برفع الاعلام الاردنية واليافطات وشعارات التنديد بالحصار ومن ثم اللجوء الى شجرة ( الفيكوس ) عندما يشتد الحر والتعب وينتهي اليوم بالعودة مساء الى مدينة العريش للبحث عن مكان للمبيت.

وضم الوفد الذي ترأسه الدكتور احمد العرموطي كلا من امين عام مجمع النقابات المهنية زياد خليفة ونائب نقيب المحامين سمير خرفان ونقيب المهندسين الزراعيين عبدالهادي الفلاحات ونقيب الممرضين خالد ابوعزيزة ونقيب اطباء الاسنان بركات الجعبري ونائب نقيب المهندسين ماجد الطباع ونائب نقيب المقاولين عباد سبيتان ونائب نقيب الاطباء البيطريين وليد العجلوني ونائب رئيس جمعية مدققي الحسابات عمران التلاوي والمهندس مجدي الصمادي والمهندس سمير الخطيب وثلاثة صحافيين .



التاريخ : 03-07-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش