الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مقاطعة النواب لمكاتبهم طوال العطلة البرلمانية ظاهرة تستحق الوقوف على أسبابها

تم نشره في الجمعة 29 آب / أغسطس 2008. 03:00 مـساءً
مقاطعة النواب لمكاتبهم طوال العطلة البرلمانية ظاهرة تستحق الوقوف على أسبابها

 

 
عمان - الدستور - مصطفى الريالات

يخلو مجلس النواب حاليا من نوابه ، ومن مراجعيه وزواره ، بصورة لافتة تثير اهتمام العديد من الاوساط لجهة محاولة الوقوف على اسباب هذة الظاهرة ..

وغياب النواب عن مكاتبهم في المجلس النيابي في العطلة البرلمانية يبرز بشكل اكثر وضوحا عندما يغيب رئيس المجلس عبدالهادي المجالي عن مكتبه للسفر في وفود رسمية او اجازته الخاصة اذ تخلو ممرات وغرف عدة في طوابق المجلس الستة من النواب .

ورغم ان هناك عددا كبيرا من النواب يمضون العطلة البرلمانية في الاهتمام باعمالهم الخاصة فان ذلك مبرر غير مقنع لان العطلة لاتعني باي حال من الاحوال عدم تفعيل دورهم الرقابي .

ولا يبدو النشاط البرلماني في العطلة الطويلة نسبيا ملحوظاً او ملموساً ، فالنواب غائبون تماما عن مكاتبهم ، وقلة منهم تداوم على مضض ، فيما تقضي الغالبية العظمى منهم اجازة طويلة لا يحضرون فيها حتى للمجلس ولعل ما جرى في اجتماع لجنة الشؤون الخارجية اخيرا الطارئ مع وزير الخارجية للبحث في الاعتداءات الاسرائيلية على باب المغاربة في المسجد الاقصى دليل واضح على غياب النواب عن المجلس وتغييب لدورهم بارادتهم فالاجتماع لم يحضره على اهميتة سوى نائب واحد من اعضاء اللجنة الى جانب رئيسها النائب محمد ابو هديب .

ومنذ ان دخل النواب في اجازة طويلة مطلع شهر نيسان الماضي فانهم لم يعملوا تحت قبة المجلس غير شهر واحد فقط هو مدة الدورة الاستثنائية من جهتهم لا يبدي النواب اهتماما كبيرا وضاغطا باتجاه البحث عن طرق لتقليل مدة اجازتهم الطويلة جدا ، وفي هذا الجانب فان توقعات النواب انفسهم لا تحمل اي تفاؤل باتجاه ان يتصدى المجلس الى المناقشة و البحث في هذة الظاهرة التي تفرض الاجابة عن سؤال الراتب الذي يتقاضاه النائب عن فترة عمل لمدة لا تتجاوز 160 يوما فيما يبقى نحو 200 يوم واكثر في عطلة .

والاهم من ذلك كله ان المواطنين الذين تعودوا على زيارة المجلس والتردد على نوابهم لم يعودوا يترددون على المجلس ايضاً وخفّت زياراتهم بحيث لا تكاد سجلات الزائرين تحظى بالاسماء مقارنة بسجلات الزائرين في فترة انعقاد المجلس.

عمليا فان عطلة النواب شارفت على الانتهاء وبالتالي العودة لمقاعدهم تحت قبة المجلس في موعد قد لا يتعدى شهر تشرين الثاني المقبل وهو الموعد المقترح لدعوة مجلس الأمة للانعقاد في دورة عادية ثانية ، وحتى ذلك الحين سيكون الشغل الشاغل للغالبية النيابية العمل بجد خلف الكواليس نحو اقتسام كعكة انتخابات رئاسة المجلس والمكتب الدائم اضافة الى اللجان النيابية التي تشهد كسر عظم بين الفرقاء للحصول عليها ومن ثم تغيب عن العمل وقد لا تجتمع اصلا مثل ما جرى مع لجنة فلسطين النيابية التي لم تعقد اي اجتماع طوال السنة الاولى من عمرها الدستوري .

Date : 29-08-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش