الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الحباشنة : ايلاء اهمية قصوى «للتوعية الصحية» للوقاية من الامراض المختلفة

تم نشره في الأحد 24 آب / أغسطس 2008. 03:00 مـساءً
الحباشنة : ايلاء اهمية قصوى «للتوعية الصحية» للوقاية من الامراض المختلفة

 

 
عمان - الدستور - ماضي عيسى

التوعية الصحية موضوع يحتل اولوية قصوى في استراتيجية القطاع الصحي بتفريعاته المتمثلة بالقطاع العام والخاص والخيري لأسباب كثيرة يتربع على قمتها أن ايصال الخدمة من مقدم الخدمة الصحية الى متلقيها بأفضل الطرق وانجحها للتأثير عليه ايجابيا يحتاج الى اطلاع وتعريف الجمهور المستهدف بتوفر هذه الخدمة بالنوعية والكمية المناسبة في الزمان والمكان المناسبين.

ويقع فحوى الرسالة التوعوية في مقدمة موضوع التوعية الصحية من حيث الاهمية فالرسالة الصحية القصيرة والمباشرة والدقيقة لا غنى عنها لمقدم الخدمة الصحية ، والكلمة البسيطة والواضحة في فحوى الرسالة الإعلامية الصحية مهمة جدا للقارئين والمستمعين من كافة المستويات التعليمية.

وتحديد الجمهور المراد ايصال الرسالة التوعوية له يشغل اهمية كبيرة ، فهناك رسالة توعوية عامة جمهورها هم كل سكان المملكة ، ومثال ذلك الرسائل التي توجه للمواطنين كافة بكيفية التعامل مع التسممات الغذائية وأفضل الطرق لحفظ الاغذية وما شابه ، وهو ما تقوم به المؤسسة العامة للغذاء والدواء ، وهناك الرسائل التوعوية الخاصة بفئة دون غيرها كطلبة المدارس ، والنساء الحوامل ، وتطعيم الاطفال.

الحباشنة

وهنا يقول مدير مديرية التوعية الصحية بوزارة الصحة الدكتور مالك الحباشنة أن هناك برامج ووسائل مختلفة لايصال الرسالة الصحية المناسبة للوقاية من الامراض المختلفة ، فبرامج مكافحة التدخين هي من البرامج العامة التي تستمر على مدار العام ، فيما تاخذ مواضيع محددة كالاحتفال باليوم العالمي للمتبرعين بالدم شكل الرسالة القصيرة المؤقتة ، والتوعية الصحية التي تسبق شهر رمضان تختلف عنها عن الرسائل الصحية لبقية أشهر السنة.

وبين ان للاداة الاعلامية المستخدمة لإيصال الرسالة من تلفاز وراديو وصحف ومجلات استخدامات مختلفة من حيث النتيجة المرجوة وحجم المادة الاعلانية وتكلفتها ونوعية الجمهور المستهدف.

وقال : لا يجب التقليل من تأثير الكادر الاعلامي المتخصص المشرف على ايصال الرسالة الصحية التوعوية فالفرق الذي يمكن أن يحدثه كبيرا والنتائج تتفاوت تفاوتا شاسعا من حيث النتيجة النهائية للخطة الاعلامية المتبعة ، ويشير الحباشنة في هذا الصدد الى امتلاك الوزارة كادرا اعلاميا ذا خبرة واسعة.

وتمويل الحملة التوعوية يساهم اسهاما كبيرا في نجاحها واستمراريتها واختراقها لأوسع شريحة ممكنة من المتلقين ، فحسب الحباشنة هناك طموح لزيادة النفقات على التوعية الصحية بتفريعاتها الأربعة لتصل الى مليون دينار لموازنة عام 2009 بعد أن اقتصرت على 100 ألف للموازنة الحالية ، مضيفا ان للمديرية شركاء يساهمون مساهمة فاعلة في نفقات المديرية على التوعية الصحية كجامعة جون هوبكنز في الاردن ، ومنظمة الصحة العالمية واليونيسيف.

وبين ان منظمات دولية كاليونيسيف ومنظمة الصحة العالمية ومؤسسات وطنية خاصة غير ربحية كالجمعية الملكية للتوعية الصحية تقوم بجهود كبيرة في هذا المضمار .



Date : 24-08-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش