الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مجلس العلاقات الإسلامية الأمريكية يطالب «ترامب» بالاعتذار للمسلمين

تم نشره في الثلاثاء 29 شباط / فبراير 2000. 02:00 مـساءً

 واشنطن- طالب مجلس العلاقات الإسلامية الأميركية «كير» المرشح الجمهوري في انتخابات الرئاسة الأميركية الملياردير دونالد ترامب بالاعتذار عن تصريحه الأخير، الذي قال فيه إن الإسلام يكره الغرب.
وقال نهاد عوض، المدير العام لمجلس العلاقات الإسلامية الأميركية أن خطاب ترامب لا يعكس رأي القيادة الأميركية بل يعكس عقلية متعصبة لا تعمل سوى لتقسيم الأمة الأميركية والعالم.
وأضاف عوض في بيان أصدره المجلس أنه ينبغي على ترامب تقديم الاعتذار للمسلمين الذين يخدمون في الجيش الأميركي وللأطباء المسلمين الذين يعالجون ملايين الأميركيين، وكذلك للعاملين في قوات الشرطة للحفاظ على أمن المجتمع الأميركي. وكان ترامب صرح في مقابلة مع محطة «سي إن إن» الإخبارية الأميركية أنه يعتقد أن الإسلام يكره الأمريكيين دون أن يفرق بين الدين الإسلامي والعناصر المتشددة.
يذكر أن ترامب كان قد دعا خلال حملته الانتخابية الرئاسية إلى فرض حظر على دخول جميع المسلمين إلى الولايات المتحدة.
من جهة ثانية أعلن المرشح الجمهوري المنسحب من السباق الرئاسي بن كارسون، أمس، دعمه للمرشح الجمهوري الأقوى دونالد ترامب، وذلك بعد أسبوع واحد من إنهائه حملته الانتخابية.
وجاء هذا الدعم، الذي كان متوقعا، خلال مؤتمر صحافي مشترك عقده المرشحان في ولاية فلوريدا بالجنوب الشرقي للولايات المتحدة.
وهذا هو ثاني مرشح جمهوري يعلن، بعد انسحابه، دعمه لترامب، بعد أن انضم حاكم ولاية نيوجيرسي كريس كريستي إلى حملة متصدر المرشحين الجمهوريين في الانتخابات التمهيدية دونالد ترامب.
وانسحب بن كارسون من السباق الرئاسي بعد النتائج المتدنية التي حصل عليها في الانتخابات التمهيدية.
ورغم أن بن كارسون كان منافسا قويا لترامب في البداية وتقدم عليه في أحد استطلاعات الرأي، لكنه تراجع كثيرا وفشل في الفوز بأي من الولايات التي جرت فيها الانتخابات التمهيدية إلى حد الآن.
ويعطي هذا الدعم لترامب «دفعا مهما» إلى الأمام لتحقيق نتائج أحسن الأسبوع المقبل حسب شبكة «CNN» الأميركية.(بترا).

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش