الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المخالفات البيئية العام الحالي تتضاعف مقارنة بالعام الماضي

تم نشره في الجمعة 12 كانون الأول / ديسمبر 2008. 02:00 مـساءً
المخالفات البيئية العام الحالي تتضاعف مقارنة بالعام الماضي

 

عمان - (بترا)

من رانيا سابا-بلغ مجموع المخالفات البيئية التي تم رصدها منذ بداية هذا العام حتى نهاية الشهر الماضي حوالي 15 الف مخالفة وفقا لسجلات ادارة الشرطة البيئية لتصل مع نهاية العام الى ضعف عددها في العام الماضي التي بلغت 7781 مخالفة بحسب مدير ادارة الشرطة البيئية العميد محمود الترك .

واكد الترك في لقاء مع وكالة الانباء الاردنية(بترا) ان العدد الحقيقي للمخالفات على ارض الواقع اكبر من الرقم المشار اليه لان الرسالة التي يحملها افراد الشرطة البيئية هي التوعية والارشاد قبل تسجيل المخالفة وان العديد من التجاوزات لا يتم مخالفتها الا اذا تكررت وبشكل متعمد، مشيرا الى ان الغاية من انشاء الشرطة البيئية هي وجود بيئة نظيفة خالية من التلوث .

واوضح ان تصنيف المخالفات البيئية يشمل الثروة الحيوانية والنباتية والبيئة البحرية ومصادر المياه والمصانع والورشات والمحلات التجارية والصحة العامة والمركبات،مشددا على ان الهاجس الاكبر مع قدوم فصل الشتاء هو العمل على حماية الاشجار من تعدي المواطنين، واصفا قطع الشجرة بوأدها وموتها.

وقال انه من غير المنطقي ان تقطع شجرة بهدف استعمالها للموقدة (الفير بليس)داخل المنازل او بيعها الذي يحتاج الى ترخيص من وزارة الزراعة، لافتا الى ضبط عدد من مخالفات تهريب الاشجار المقطعة في صهاريج المياه .

واعرب عن امله في ظل انخفاض اسعار المحروقات بما فيها السولار والكاز ان ينخفض حجم مخالفات تقطيع الاشجار الحرجية والذي وصل الى 168 مخالفة حتى نهاية الشهر الماضي، منوها الى أهمية الشجرة من الناحية الجمالية والبيئية.

ولفت الترك الى النهج الذي تتبعه العديد من الدول المتقدمة في ترقيم الاشجار بحيث يكون لكل شجرة رقم خاص بها وبعد بلوغها عمر معين تقطع ويزرع مكانها شجرة اخرى.

على ذات الصعيد اكد وجود حملات مكثفة من قبل ادارة الشرطة البيئية خلال فصل الشتاء في الغابات والمناطق الحرجية والتي تتركز بصورة اكبر في شمال المملكة ،مبينا استغلال البعض للظروف الجوية الاكثر برودة والاكثر ظلاما.

ودعا المواطنين الى عدم اللجوء الى قطع الاشجار ، مؤكدا ان رقابة الضمير هي الرقابة الاهم وان طموح ادارة الشرطة البيئية في ان يشاركها المواطن مسؤولية العمل على حماية الاشجار، موجها رسالة الى كل من يفكر في قطع شجرة بغرض التدفئة الى الاتصال به شخصيا او الحضور الى ادارة الشرطة البيئية لمساعدته عبر الجهات المتخصصة.

ولفت الى انه بالتعاون والتنسيق بين وزارات التنمية الاجتماعية والبيئة والشؤون البلدية يمكن الوصول للفئات الاقل حظا ، مؤكدا ان مظاهر الفقر تتواجد في العديد من دول العالم ومنها الدول المتقدمة.

وقال العميد الترك ان عدد الشكاوى البيئية التي وصلت الى الادارة منذ بداية العام حتى نهاية الشهر الماضي حوالي 1200 شكوى املا ان يزداد تعاون المواطنين في كل ما من شأنه المحافظة على البيئة في الاردن .

وفيما يخص الاستراتيجية القادمة لعام 2009 اكد الترك طموح الشرطة البيئية في ادخال المفهوم البيئي لمناهج وزارة التربية والتعليم في الصفوف الاولى للمرحلة الابتدائية ، لافتا الى ان الطفل هو الفئة المستهدفة وان استيعاب وتقبل مفاهيم جديدة لدى الاطفال يكون اسهل مقارنة بالافراد البالغين والذين يحتاجون لوقت اطول في اغلب الاحيان لتغيير سلوكيات تعودوا عليها.

وفي الوقت الذي اشار فيه الى وجود مفهوم البيئة في مناهج مرحلة متأخرة وهي المرحلة الثانوية نوه الى ان التنسيق جار بين ادارة الشرطة البيئية ووزارتي البيئة والتربية والتعليم لادخال المفهوم البيئي ضمن مناهج الصفوف الاولى في السنوات المقبلة.

وفي سياق متصل اوضح ان ادارة الشرطة البيئية تعمل على اصدار مجلة العام المقبل باسم " الشرطي البيئي" يشتمل تخصيص صفحات للطفل.

واكد مدير ادارة الشرطة البيئية على انه سيتم استكمال الحملات الخاصة بعوادم السيارات في باقي محافظات المملكة مع بداية العام المقبل بعد انجازها في العاصمة عمان وسلطة منطقة اقليم العقبة الخاصة ومحافظة اربد.

واشار الى طموح الادارة الى وجود اصدقاء للبيئة في السنوات المقبلة، مناشدا المواطنين الارتقاء بسلوكياتهم تجاه البيئة.

التاريخ : 12-12-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش