الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الملك يؤكد ضرورة توفير أقصى درجات الأمان للمواطن وإشاعة الطمأنينة وفق نهج إنساني يحقق العدل والمساواة

تم نشره في الاثنين 29 كانون الأول / ديسمبر 2008. 02:00 مـساءً
الملك يؤكد ضرورة توفير أقصى درجات الأمان للمواطن وإشاعة الطمأنينة وفق نهج إنساني يحقق العدل والمساواة

 

عمان ـ بترا

أكد جلالة الملك عبدالله الثاني امس أهمية الخطوات التي اتخذتها مديرية الأمن العام لرفع سوية أدائها في اطار استراتيجية التطوير التي تستهدف تقديم خدمات شرطية فاعلة ومتطورة لتوفيرالأمن للمواطن وحماية حقوقه.

وشدد جلالته على أهمية استمرار مديرية الأمن العام في تنفيذ استراتيجيتها التي تمثل برنامج عمل متكامل لتنفيذ سياسة المملكة في تقديم خدمات شرطية مكتملة وحديثة ومنسجمة مع القانون الدولي ومعايير حقوق الإنسان العالمية.

وأشار جلالته خلال زيارة الى مديرية الأمن العام امس ، استمع خلالها إلى إيجاز حول إستراتيجية التحديث التي تطبقها المديرية ، الى ضرورة توفير أقصى درجات الأمان للمواطن وإشاعة الطمأنينة بين المواطنين وفق نهج إنساني يحقق العدل والمساواة.

وأكد جلالته أهمية البرامج التي تنفذها مديرية الأمن العام لتطوير مراكز الإصلاح والتأهيل وضمان إدارتها وفق أسس حديثة قادرة على تأهيل النزلاء.

كما لفت جلالته إلى أهمية الاستمرار في اتخاذ الخطوات الكفيلة بالحد من حوادث السير وحماية المواطن من الخطر الذي تمثله ، مؤكدا ضرورة تطبيق القانون بشكل كامل بحق السائقين الذين يخرقون القوانين ويستهترون بحياة الأبرياء.

وشمل الإيجاز الذي استمع إليه جلالته ، بحضور مدير الأمن العام اللواء مازن تركي القاضي وكبار ضباط المديرية ، شرحا عن المراحل التي وصلت إليها المديرية في تنفيذ إستراتيجية التطوير في مجالات متعددة ، بينها تحديث مراكز الإصلاح والتأهيل وإدارة المرور ومكافحة الجريمة والمخدرات والتنفيذ القضائي والبحث الجنائي واعتماد التكنولوجيا الحديثة لتحسين مستوى الخدمة المقدمة للمواطن في جميع ميادين العمل الشرطي.

وفصل الإيجاز ، التقدم الذي تم تحقيقه في تطوير إدارة مراكز الإصلاح عبر البدء في بناء مراكز جديدة وتطوير البنية التحتية وأساليب الإدارة وتدريب الكوادر البشرية بالتعاون مع دول ذات تجارب متقدمة في هذا المجال ، خصوصا مع الاتحاد الأوروبي.

وبين ايضا نتائج الإجراءات التي اتخذتها مديرية الأمن العام للحد من حوادث السير ، حيث انخفضت اعداد الحوادث بنسبة 9 % في العام 2008 مقارنة مع نفس الفترة في العام 2007 ، في حين انخفض عدد الجرحى بنسبة %22 وعدد القتلى بنسبة 28%.

وأعرب جلالته عن ثقته واعتزازه بمنتسبي الأمن العام وتثمينه للجهود التي يبذلونها لتقديم خدمة إنسانية وأمنية نوعية للمواطنين وحماية أرواحهم وممتلكاتهم.

وقال مدير الأمن العام اللواء مازن تركي القاضي ان جهاز الأمن العام سيبقى يعمل بتفان لتحقيق رؤى وتطلعات جلالة القائد الأعلى وتقديم الخدمة الأمنية الفضلى للمواطنين ، وسيظل العين الساهرة للحفاظ على مقدرات الوطن وحماية مواطنيه ومنجزاته.



التاريخ : 29-12-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش