الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مؤتمرون يوصون بمزيد من الدراسات والابحاث لانقاذ الوضع الصحي في الضفة وغزة

تم نشره في الثلاثاء 29 شباط / فبراير 2000. 02:00 مـساءً

 عمان-الدستور-ايهاب مجاهد
اوصى مؤتمر «صحة الفلسطينيين داخل وخارج الأراضي الفلسطينية المحتلة» الذي عقدته مجلة لانسيت الطبية البريطانية بالتعاون مع جامعة العلوم والتكنولوجيا وجامعة بيرزيت والجامعة الامريكية في بيروت ومنظمة الصحة العالمية ببذل المزيد من الجهود والدراسات والابحاث والامكانيات لإنقاذ الوضع الصحي في الضفة الغربية وقطاع غزة.
ودعا المشاركون في المؤتمر الذي عقد على مدى يومين في فندق الريجنسي الى تبني سياسات جديدة لحماية الشعب الفلسطيني وتمكينه من الحصول على حقه في الرعاية الصحية وتجنيبه القوة المفرطة التي يلجأ لها الاحتلال في الضفة الغربية وقطاع غزة والتي ادت الى سقوط الاف الشهداء والجرحى، 70% منهم  من النساء والاطفال في الحرب الاخيرة على القطاع.
واكدوا في التوصيات التي عرضها رئيس تحرير مجلة لانسيت ان الشعب الفلسطيني يعاني بسبب الوضع السياسي المفروض عليه وهو شعب اعزل يواجه دولة عتيدة ومارقة لا تلتزم بالقوانين الدولية.
ودعوا الى تسهيل وصول الطواقم الطبية الى قطاع غزة لاجراء العمليات اللازمة للشعب الفلسطيني وخاصة ان هناك العديد من الجرحى والمضاعفات الصحية الناتجة عن العدوان الاخير على القطاع.
ولفت اطباء ومتضامنون اجانب مع الشعب الفلسطيني الى العديد من المضايقات التي يتعرضون لها جراء موقفهم من الاحتلال في دولهم.  وعرض الطبيب النرويجي مادس جلبرت الذي شارك في علاج جرحى العدوان الاسرائيلي الاخير على قطاع غزة توثيقا للحرب الاخيرة على قطاع غزة والاصابات الناتجة عن العدوان.
وقال الاستاذ في كلية الطب في جامعة العلوم والتكنولوجيا الدكتور عمار داود ان المؤتمر ناقش نحو 200 ورقة بوستر وشارك به نحو 300 طبيب وباحث من استراليا وكندا والدنمارك وفرنسا وايطاليا وبريطانيا وامريكا والنرويج والسويد وسويسرا وهولندا ومصر ولبنان والاردن بالاضافة الى اطباء من الضفة الغربية وقطاع غزة والاراضي المحتلة عام 1948 .
واضاف ان الاوراق ناقشت الاثار السلبية للاحتلال على الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية وقطاع غزة والمخيمات، وارتفاع نسبة وفيات الاطفال جراء الاحتلال واثاره النفسية على الاطفال والمجتمع ومستوى التغذية ونمط الحياة وتراجع السعرات الحرارية، والجوانب التي تتعلق بحرية وصول الفلسطينيين الى المستشفيات وتلقي العلاج اللازم.
واشار د.داود الى ان من بين الشواهد على عرقلة الاحتلال لوصول الفلسطينيين الى المستشفيات، تسجيل نحو 40 حالة ولادة على الحواجز العسكرية خلال العامين الماضيين.
ومن جانبها قالت مديرة معهد الصحة العامة والمجتمعية في جامعة بير زيت د.نيفين ابوارميلة ان الفلسطينيين الموجودين في مناطق ج التي يسيطر عليها الاحتلال اداريا وامنيا يعانون من اوضاع صحية صعبة شبيهة بالاوضاع التي يعاني منها الشعب الفلسطيني في قطاع غزة.
واشارت الى ان من المشاكل الصحية التي ظهرت في الاونة الاخيرة في قطاع غزة وجود مشاكل في نمو الاطفال تؤثر على طبيعة بنيتهم التي باتت تميل الى قصر القامة والسمنة جراء نوعية الغذاء الذي يتم ادخاله الى القطاع، بالاضافة الى ظهور حالات فقر دم.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش