الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«النواب» يقرر ارسال سفينة كسر الحصار عن غزة من دون تحديد موعد زمني

تم نشره في الخميس 4 كانون الأول / ديسمبر 2008. 02:00 مـساءً
«النواب» يقرر ارسال سفينة كسر الحصار عن غزة من دون تحديد موعد زمني

 

عمان - الدستور

قرر مجلس النواب الموافقة على تسيير سفينة لكسر الحصار على قطاع غزة دون تحديد موعد زمني لهذه الخطوة الى حين قيام رئيس المجلس عبدالهادي المجالي باجراء المساعي والاتصالات الدبلوماسية لانجاح هذه المبادرة .

وجاء قرار المجلس كما اشارت اليه"الدستور"في عددها يوم امس بان يتم ارجاء موعد تسيير سفينة من ميناء العقبة الى غزة بهدف اتخاذ الاجراءات اللازمة وتهيئة الظروف المناسبة لانجاحها.

وكان 23 نائبا تقدموا بمذكرة الى المجلس تطالب بتبني قرار لتسيير سفينة الى شاطىء غزة وكسر الحصار الظالم على الشعب الفلسطيني.

واضطر المجالي الى تكرار قرار المجلس غير مرة امام النواب ومندوبي الصحف لتلافي اي سوء فهم بشأنه بعد ان استشعر انسحاب النواب الاسلاميين ( 6 نواب ) بالاضافة الى نواب اخرين من الجلسة احتجاجا على عدم موافقة المجلس على ارسال السفينة .

وحسب رئيس كتلة النواب الاسلاميين حمزة منصور فان 15( نائبا ) انسحبوا من الجلسة احتجاجا على تأجيل النقاش حول إرسال سفينة نيابية تحمل مساعدات إلى غزة.

وقال منصور إن "الانسحاب جاء على خلفية مصادرة حق النواب في النقاش حول إرسال سفينة إلى غزة" ، موضحا أن الخطوة لم تأت منفردة من نواب حزب جبهة العمل الاسلامي بل دعمها 15 نائبا اخرون .

وسوء الفهم الذي رافق القرار من وجهة نظر النواب الاسلاميين وايضا المراقبين كان لجهة ان المجلس وافق على اقتراح النائب سعد هايل السرور بتاجيل النظر في طلب ارسال السفينة الى حين تهيئة الظروف الفنية والادارية اللازمة لنجاح مبادرة البرلمان الاردني من خلال تكليف مكتب المجلس الدائم باجراء الاتصالات المطلوبة بهذا الخصوص .

وفهم عند التصويت على الاقتراح ان المجلس لا يريد الموافقة على تسيير السفينة ما دفع بالنواب الاسلاميين الى الانسحاب والاحتجاج على ذلك سيما وان المجالي اقفل باب المناقشة بشأنه بعد ان صوت المجلس على اقتراح السرور.

وسارع المجالي غير مرة خلال مجريات الجلسة التي حضرها رئيس الوزراء نادر الذهبي وهيئة الوزارة الى التوضيح خشية"ان يساء فهم ما جرى بان المجلس لم يوافق على ارسال السفينة "وقال المجالي مخاطبا النواب والصحفيين"القرار الذي اتخذ الموافقة على إرسال السفينة على أن تقوم رئاسة المجلس بالاتصال بالأطراف المعنية والتواصل مع الحكومة لإنجاح هذه المبادرة ".

وفي السياق ، نظر المجلس في مذكرة قدمها (23) نائبا تطالب المجلس بتبني ارسال سفينة الى قطاع غزة لكسر الحصار الاسرئيلي حيث قدم النائب سعد هايل السرور اقتراحا بان يتم تاجيل النظر في طلب ارسال السفينة الى حين تهيئة الظروف الفنية والادارية اللازمة لنجاح مبادرة البرلمان الاردني من خلال تكليف مكتب المجلس الدائم باجراء الاتصالات المطلوبة بهذا الخصوص .

السرور اوضح اقتراحه بان نجاح ارسال السفينة هو مبادرة ايجابية تؤسس للبرلمانات العربية والاسلامية والعالمية لاتخاذ خطوة مماثلة لذلك لا بد من إنجاح المبادرة لافتا الى ان نجاح هذه المبادرة يحتاج الى كثير من الاتصالات الدبلوماسية الداخلية والخارجية .

وقال السرور ..إذا كنا حريصين على إنجاحها لا بد أن نطلب من الرئاسة أن تقوم بكل الاتصالات السياسية والدبلوماسية"لافتا الى ان"هذه المبادرة واجب وطني وقومي".

هذا الاقتراح وجد القبول من قبل نواب ما دفع برئيس المجلس الى طرحه للتصويت وفق احكام المادة 96 من النظام الداخلي التي تنص على ( يقصد بتأجيل النقاش ، ان يطلب العضو تأجيل بحث البند موضوع النقاش لمدة معينة وان يبرر طلبه بايجاز ، فاذا ثني على الاقتراح طرحه الرئيس للتصويت فورا ودون مناقشة).

وقبل ان يصوت المجلس على الاقتراح تحدث النائب حمزة منصور حيث طلب بان يتم فتح الباب امام النواب للمناقشة لاعطائهم فرصة للحديث لكن المجالي رد عليه بان الموضوع المطروح ليس طلب مناقشة وانه يتقيد باحكام النظام الداخلي ما دفع بمنصور لاعتبار ذلك مصادرة لدور المجلس .

وما كاد منصور ينهي مداخلته حتى انسحب ومعه نواب الكتلة من الجلسة وسط مطالب نيابية بفتح باب المناقشة . وقال النائب بسام حدادين ان باب المناقشة مفتوح واقتراح السرور يخضع للمناقشة لا التصويت عليه .

واضاف ان اقتراح ارسال السفينة سياسي بامتياز ولا يحتمل المزايدة فكل الشعب الاردني مع رفع المعاناة عن اهلنا في قطاع غزة وبالتالي لا نريد ان يستثمر احد في معاناة اهالي القطاع وتطويع هذه المعاناة لتحقيق مكاسب مشيرا الى ان السفينة المقترحة لن تكسر الحصار ولن تصل الى غزة لان اسرائيل تشترط حصول اذن مسبق وتاشيرة دخول .

واضاف ان الاردن كدولة سباق في كسر الحصار عن قطاع غزة ونجح في ارسال اكثر من (150) قافلة مساعدات وهو امر يستوجب الشكر للدولة الاردنية التي نحن فخورون بها موضحا ان مجلس النواب ليس جهة تنفيذية تناط بها ارسال السفينة وانما يمكن للمجلس ان يقدم جهدا سياسيا ودعم الجهات الأهلية وتذليل الصعاب امامها .

وختم حدادين مداخلته باعلانه استعداده الذهاب مع السفينة وتبرع براتب شهر لدعم جهود كسر الحصار عن قطاع غزة .

واعتبر النائب عبدالرؤوف الروابدة موضوع ارسال السفينة لا يستحق المناقشة متسائلا هل نناقش أننا نريد فك الحصار عن غزة ام لا ، وتابع موضحا"جميعنا مع فك الحصار ومع كل وسيلة تمارسها الدولة الاردنية لكسر الحصار".

وانتقد الروابدة من حاول الإيحاء بان المجلس لا يريد إرسال السفينة وقال ان تاجيل النقاش لا يعني قفل باب المناقشة وان ما طرحه السرور يعني ان تقوم الدولة باتخاذ الاجراءات العاجلة التي لا تحتمل الانتظار لتسهيل مهمة ارسال السفينة لافتا الروابدة انه لا يوجد اي نائب متردد في الذهاب الى قطاع غزة حتى لو جرت انتخابات تكميلية .

وصوت المجالي على اقتراح السرور وحصل على الاغلبية النيابية المطلوبة وسط مطالبات نيابية بعدم وقف المناقشات الامر الذي دفع النائب مبارك ابو يامين الى دعوة رئيس المجلس الى اعادة تقديم الاقتراح والتصويت عليه مجددا كي لا يفسر ان مجلس النواب تخلى عن مسؤولياته العربية والقومية والاسلامية .

واعاد السرور مرة اخرى توضيح اقتراحه والتاكيد على ضرورة ان يكون للبرلمان الاردني دور في رفع الظلم عن قطاع غزة وان هذه الخطوة نريد لها ان تنجح وان تعطي ثمارها ونتائج ذلك لا تكون بدون تهيئة الاجواء لانجاحها .

ورد النائب عزام هنيدي قبل ان ينسحب من الجلسة بالقول ان ما ذهب اليه السرور ايجابي ولكن يخشى ان يفهم بانه"تمييع للموضوع"وبالتالي لا بد من تحديد موعد وبيان متى ستتم الاجراءات المطلوبة لارسال السفينة .

لكن النائب عدنان العجارمة كان له راي اخر وسط الجدل النيابي حول اقتراح السرور وقرار المجلس حيث اعلن رفضه ارسال السفينة لكن الفرصة لم تتح له لتوضيح اسباب رفضه فغادر الجلسة احتجاجا على ادارتها .

واوضح العجارمة في تصريحات للصحفيين موقفه بالقول ان ارسال السفينة يعني الحصول على تاشيرة اسرائيلية وهو امر مرفوض ان نلطخ جوازات سفرنا بها مشيرا الى ما جرى مع السفينة الليبية التي منعت من دخول المياة الاقليمية لغزة .

وقال العجارمة ان كان الهدف من ارسال السفينة الى غزة اعلاميا فان ضميري لن يكون مرتاحا وله ثمن الحصول على تاشيرة من الكيان الصهيوني واذا كان الهدف منه ارسال مساعدات انسانية فان الدولة الاردنية تقوم بهذا الجهد وهي سباقة فيه عن غيرها من دول العالم .

ولفت الى انه كان يريد في مداخلته مطالبة الحكومة بان تراجع العلاقة مع اسرائيل لكنه لم تتح له الفرصة للحديث معتبرا ما جرى تحت القبة مصادرة لحرية النواب .

طلبات مناقشة

كما وافق المجلس على عقد جلستي مناقشة منفصلتين الاولى للبحث في موضوع انتشار ظاهرة المخدرات وتأثيرها على المجتمع الاردني استنادا الى طلب تقدم به (11) نائبا ، والثانية للبحث في واقع التعليم الجامعي في الاردن استنادا الى طلب تقدم به (21) نائبا .

وتقرر تحديد موعد عقد الجلستين خلال 14 يوما حسب النظام الداخلي للمجلس.

وتمنى رئيس مجلس النواب عبدالهادي المجالي ان ترسل الحكومة بيانها حول ظاهرة المخدرات الى المجلس قبل عقد جلسة المناقشة لكي يتم توزيعه على النواب لدراسته ومعرفة حجم الظاهرة قبل ان يتم مناقشتها تحت القبة .

بيان الاسلاميين

واصدر النواب الاسلاميون (6 نواب ) بيانا حول انسحابهم من الجلسة قالوا فيه ....بكل اسف واسى تم امس مصادرة حق مجلس النواب في الحديث عن قضية من اهم قضايا الامة بعد قرابة شهر من تقديم 23( نائبا ) مذكرة طالبت المجلس باتخاذ قرار بتسيير سفينة من خليج العقبة الى غزة اسهاما من الشعب الاردني في كسر الحصار الظالم الذي شاركت فيه الى جانب العدو الصهيوني اطراف دولية وعربية.

واضاف البيان : وبعد طول انتظار تم ادراج المذكرة في جلسة اعمال يوم امس وقبل ان يشرع النواب في نقاش المذكرة اصر رئيس المجلس على تاجيل بحث هذه القضية خلافا للنظام الداخلي للمجلس وخلافا للاقتراح الذي تقدم به احد الزملاء وخلافا لمصلحة الشعب الاردني الذي ظل وفيا على الدوام للقضية الفلسطينية .

وقال البيان ، لقد تم ابلاغنا قبل بداية الجلسة انه سيتم تأجيل بحث المذكرة من اجل تمويتها الامر الذي يؤكد ان هذا القرار قد دبر في ليل .

وتابع البيان ، اننا في كتلة نواب حزب جبهة العمل الاسلامي نثمن عاليا للزملاء النواب الذين شاركوا في الخروج الاحتجاجي ، ونستنكر مصادرة حق النواب في الحديث عن اهم القضايا الامر الذي اساء الى صورة هذا الوطن ومواقفه الملتزمة بقضايا امته .

ودعا البيان النواب للدفاع عن كرامة المجلس وصون حقوقه الدستورية .

التاريخ : 04-12-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش