الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«الاسلامي لبيت المقدس» والهيئة الاسلامية المسيحية يدينان المجازر الصهيونية في غزة

تم نشره في الثلاثاء 4 آذار / مارس 2008. 02:00 مـساءً
«الاسلامي لبيت المقدس» والهيئة الاسلامية المسيحية يدينان المجازر الصهيونية في غزة

 

 
عمان - الدستور

في الوقت الذي تنفذ فيه عصابات الجيش الارهابي الاسرائيلي جرائمها ومجازرها بحق اهلنا في قطاع غزة... وفي الوقت الذي تواجه فيه الامة أخطر اعدائها من الصهاينة المحتلين لارض فلسطين.. وفي خضم هذا الحصار الذي اغرق غزة هاشم بدماء الشهداء الطاهرين.. تتفاجأ الامتان العربية والاسلامية.. لا بل العالم اجمع بأحداث دامية ومروعة.. اقل ما توصف به اليد التي تقوم بهذه الاعمال ، بأنها يد ارهابية مجرمة.. هي غزة تحترق بنار هؤلاء الارهابيين المجرمين.. «انها فعلا محرقة غزة 2008».

ان العدوان على غزة هاشم بلغ ذروته خلال الايام الماضية ، حيث سقط ما يزيد على مئة شهيد ومئات الجرحى اغلبهم من الاطفال والنساء والشيوخ.

ان هذه الجرائم الارهابية التي يرتكبها الاحتلال الصهيوني ، والتي تمر دون عقاب او رادع مما شجع هذا الكيان الارهابي على الاستمرار باقتراف هذه الجرائم ، بل هذه الحرب المدمرة بكل معنى الكلمة على الشعب الفلسطيني الاعزل ويعاني منها منذ ما يزيد على الستين عاما.

ان المؤتمر الاسلامي لبيت المقدس والهيئة الاسلامية المسيحية في الاردن يعتبران هذه الاعمال اعمالا ارهابية وعدوانا صارخا وجريمة كبرى بحق العالم العربي والاسلامي ، وان الاوضاع الراهنة في فلسطين تكشف جانبا من المؤامرة الصهيونية المبيتة ضد الشعب الفلسطيني ، حيث تشتد وتيرة الاعتداءات فتشمل اجتياح غزة بالكامل وإلحاق الاضرار البالغة في المباني والمنشآت والطرق والمؤسسات وارتكاب سلسلة متواصلة من اغتيال القيادات الشعبية والسياسية الفلسطينية التي راح ضحيتها العشرات ، الى جانب المئات من النساء والاطفال والشيوخ من خلال هجمة ابادة جماعية لا تفرق صواريخها العشوائية بين شخص وآخر.

ان دولة الارهاب «اسرائيل» بهذا تكشف علنا النقاب عن حقيقة اطماعها في استلاب الارض ، وكسر ارادة الشعب ، واذلال الامة واجتياح كل قواعد السلام ، واهدار كل فرصة للسلام ، وتأكيد حقيقة المشروع الصهيوني الذي لا يقبل السلام ولا يسعى إليه ولا يرضى بأقل من فرض هيمنة على المنطقة العربية الاسلامية برمتها تسانده في ذلك القوة الامبريالية التي لا تتورع عن تقديم الدعم غير المحدود من الاموال والسلاح لهذا الكيان الغريب في المنطقة.

وحيث ان المؤتمر الاسلامي لبيت المقدس والهيئة الاسلامية والمسيحية سبق ان حذرا الامة من مغبة استغلال الواقع الفلسطيني الحالي من قبل سلطات الاحتلال الصهيوني ، فإنهما يدعوان الشعب الفلسطيني الى الوقوف صفا واحدا في وجه هذا العدوان الآثم على الاهل في غزة.

كما ان الامانة العامة المشتركة في المؤتمر والهيئة توجه هذا النداء الى الشعوب العربية والاسلامية «مسلمين ومسيحيين» والحكومات العربية والاسلامية والهيئات الاسلامية والمسيحية للتعبير عن تضامنها مع الشعب الفلسطيني والتفافهم حوله ، وتقديم جميع اشكال الدعم والعون المادي والمعنوي. كما تدعو الاسرة الدولية ومنظمة الامم المتحدة والهيئات الانسانية العالمية الى التحرك السريع ، ورفع الحصار ، وان تسهم بدور فاعل في وقف هذه الجرائم وعمليات القتل بحق شعب اعزل خشية حدوث كارثة انسانية كبرى.

Date : 04-03-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش