الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

صلاح: المسجد الأقصى بخطر لن يزول إلا بزوال الاحتلال

تم نشره في الثلاثاء 29 شباط / فبراير 2000. 02:00 مـساءً



عمان - أكد الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية داخل الخط الأخضر، ان المسجد الأقصى في خطر لن يزول الا بزوال الاحتلال.
وقال صلاح لبرنامج «عين على القدس» الذي بثه التلفزيون الأردني مساء امس الاول، ان الاحتلال الاسرائيلي يواصل تنفيذ المشروع الصهيوني الذي يقوم على ثلاث مراحل هي «قيام دولة اسرائيل أولا، ثم الهيمنة على القدس بالكامل ثانيا، وأخيرا بناء الهيكل المزعوم على أنقاض قبة الصخرة المشرفة»، ولهذا يسابق الاحتلال الزمن لتهويد القدس بالكامل، ويحاول أن يصنع الفرصة المواتية لذلك.
واعتبر صلاح ان الرباط في المسجد الأقصى هو عبادة مثل الصلاة والصوم والزكاة والحج، ولذلك شن الاحتلال حربا على الرباط في المسجد، لكن النتيجة كانت على غير ما كان يأمل الصهاينة حيث زادت الحافلات التي تنطلق يوميا من مختلف مناطق فلسطين الى المسجد بنسبة 50 بالمائة في الايام العادية، فيما ارتفعت هذه النسبة في ليالي الجمعة/ السبت الى 200 بالمئة.
وشدد الشيخ صلاح على أن قضية القدس والمسجد الأقصى هي قضية قرآنية اسلامية قومية عروبية فلسطينية، لا يجوز لأحد أن يتخلف عنها او يقف موقف المراقب والمتفرج، معربا عن اعتزازه بدور الأردن حكومة وشعبا، في الدفاع عن المسجد الأقصى/ الحرم القدسي الشريف، استنادا للوصاية الهاشمية على مقدسات القدس.
وقال مدير دائرة الخرائط في بيت الشرق خليل التفكجي، ان الرؤية الاسرائيلية المعلنة بإقامة جدار الفصل العنصري كانت بذرائع أمنية، لكنها في حقيقة التفكير الاسرائيلي كانت لها أسباب ديمغرافية، فأخرجت اسرائيل بضربة واحدة 125 ألف فلسطيني من القدس، وأصبحوا فجأة موجودين خلف الجدار لتقليص عدد المقدسيين، وفي المقابل من ذلك تم دعم الاستيطان الصهيوني في القدس الشرقية بأكثر من 200 ألف مستوطن اسرائيلي.
وقال متولي الزاوية الهندية المهندس نظير منير الأنصاري، ان الزوايا الصوفية كانت ملاذا للمتصوفين والحجاج الذين يأتون للعبادة والمبيت، وبعضهم كان يزور القدس قبل الذهاب للديار الحجازية، وكانت الزوايا معالم تاريخية وتراثية وحضارية بالإضافة الى روحانيتها.
وبين أن الطريقة الصوفية تتبع الشيخ الذي قام بتأسيسها، لكن رغم تعدد هذه الزوايا وطرقها فإن مشايخها يجتمعون في احدى الزوايا لتدارس شؤون وهموم مدينة القدس.
وأكد أكاديميون وطلاب من جامعة اليرموك الأهمية الرمزية والدينية لمدينة القدس العربية وارتباطها بالعقيدة الاسلامية وتأصلها في قلوب وضمائر الأردنيين، مثمنين وصاية جلالة الملك والرعاية الهاشمية للمقدسات.(بترا).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش