الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تكلفة التدهور البيئي في الأردن تقارب الـ 5% من الناتج المحلي الإجمالي

تم نشره في الخميس 30 تشرين الأول / أكتوبر 2008. 03:00 مـساءً
تكلفة التدهور البيئي في الأردن تقارب الـ 5% من الناتج المحلي الإجمالي

 

 
عمان - الدستور - غادة ابويوسف

كشف فيلم وثائقي عن المدن الرفيقة بالبيئة أطلقه الاتحاد الدولي لحماية الطبيعة في الأردن عن عدة حقائق هامة وردت في الفيلم على لسان عدد من المسؤولين والمختصيين في هذا المضمار وابرز الفيلم التحديات البيئية والجهود المبذوله والخطط المستقبلية للتصدي لهذه التحديات في الاردن ومصر .

واظهر الفيلم الذي جاء بعنوان "المدن الرفيقة بالبيئة: مدن مستدامة للمستقبل" وعرض في منتدى المدن الرفيقة يالبيئة عدة حقائق منها الزيادة المطردة للسكان الذين يقطنون المدن عاماً بعد عام حيث يستهلك هؤلاء السكان %80 من موارد العالم سنوياً ، وحسب ما ورد عن الأمم المتحدة فان أكثر من نصف سكان العالم والذي يصل عددهم إلى 3,3 بليون نسمة سيعيشون في مناطق حضرية هذا العام ولأول مرة في التاريخ. وان أكثر من خمسة بلايين نسمة في العالم من متوقع أن يعيشوا في مناطق حضرية مع حلول عام 2030 .

وحسب ما ورد في الفيلم قال سمو الامير حمزة بن الحسين من خلال الفيلم"انه يجدر بنا جميعاً تحمل مسؤولية النظر بجدية إلى آثار ممارساتنا على البيئة ، لأننا إذا لم نفعل فإن ذلك سيعود بالبؤس على مستقبل أطفالنا وأحفادنا".

اما وزير البيئة المهندس خالد الايراني اشار الى "إن تكلفة التدهور البيئي في الأردن والعالم العربي تقارب الـ 5% من الناتج المحلي الإجمالي. وعندما نعمل على تقليل هذا التدهور من خلال الإدارة الأمثل للبيئة فإننا بذلك نحسن اقتصادنا.

من جانبه قال المدير الإقليمي لمنطقة غرب آسيا ـ الشرق الأوسط في الاتحاد الدولي لحماية الطبيعة الدكتور عودة الجيوسي "إن المدن الرفيقة بالبيئة هي نهج أكثر من كونها منتج وهي أسلوب حياة ومنهجية من خلالها يغير الناس حياتهم ونظرتهم للعالم لضمان وجود تناغم بين الطبيعة والناس والأسواق" وحسب ما افاد وزير البيئة المهندس خالد الإيراني أن تزويد المياه في الأردن يبلغ 900 مليون متر مكعب سنوياً لكن الطلب على المياه يبلغ 1500 متر مكعب سنوياً ، حيث أن غالبية العجز تأتي من الإدارة غير المستدامة للمياه الجوفية. حيث "أكثر من %65 من مياهنا في الأردن تستخدم للزراعة ".

وكشف رئيس المركز الوطني لبحوث الطاقة الأردني ، مالك الكباريتي باننا"نستورد في الأردن %96 من الطاقة من خارج الأردن ، حيث بلغت تكلفة الطاقة العام الماضي 2,6 بليون دولار أمريكي. وإن الطاقة المتجددة يجب أن تكون أحد المصادر الرئيسية للطاقة حيث أن استهلاك الطاقة من مصادر الطاقة المتجددة سيصل إلى %10 مع حلول عام "2020 .

Date : 30-10-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش