الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الملكة رانيا :الاردن يتشارك مع تشيلي الالتزام بالاستثمار بالمعلمين

تم نشره في الأربعاء 22 تشرين الأول / أكتوبر 2008. 03:00 مـساءً
الملكة رانيا :الاردن يتشارك مع تشيلي الالتزام بالاستثمار بالمعلمين

 

سانتياغو - بترا

ضمن اهتمام جلالة الملكة رانيا العبدالله بالاطلاع على التجارب الدولية في مجالات تحسين طرق التعليم النوعي وتطويرها ، قامت جلالتها ترافقها سمو الاميرة نور حمزة بزيارة الى مدرسة ساليتره الاساسية ، التي تخدم أحد اكثر المجتمعات فقرا في سانتياغو ، واستمعت جلالتها الى شرح حول التزام الحكومة بتطوير واصلاح التعليم في تشيلي.

وجلالتها التي ترافق جلالة الملك عبدالله الثاني في زيارة الدولة التي يقوم بها جلالته الى عدد من دول امريكا اللاتينية ، اثنت على دور وزارة التعليم في التركيز على المعلمين ، قائلة "يعتبر المعلمون عاملا حاسما في العملية التعليمية هم المفتاح لابداعات وطاقات الطلاب." واشارت جلالتها الى ان الاردن يتشارك مع تشيلي الالتزام بالاستثمار بالمعلمين لانهم الاساس في العملية التعليمية.

وبحسب وزيرة التعليم مونيكا جيمنز تعتبر وزارة التعليم الوزارة الاكبر في تشيلي ، حيث حققت في السنوات الاخيرة أهدافها في ضمان حصول الجميع على التعليم الاساسي ، والان تركز على تحسين نوعية التعليم والاستثمار في بناء قدرات المعلمين.

وخلال زيارتها للمدرسة ، التقت جلالتها مديرة الشؤون الثقافية والاجتماعية في رئاسة الدولة ماريا هيرماس ، ومديرة المدرسة والمديرة التنفيذية لبرنامج انليسيز ، حيث استمعت جلالتها الى شرح عن البرنامج الذي يركز على توفير التكنولوجيا في المدارس.

وسيعمل البرنامج ، بعد انجاز المرحلة الاولى منه والتي تتمثل في تزويد جميع المدارس الحكومية بالتكنولوجيا ، على التركيز على تسخير التكنولوجيا لتحسين البيئة التعليمية.

كذلك امضت جلالتها وقتا مع اطفال الصف الثالث في المدرسة للاطلاع على انجازات البرنامج ، الذي يركزعلى اللغة والعلوم والرياضيات ويهدف الى تحفيز الطلاب على التعلم في بيئة تفاعلية وتزويد المعلمين بأساليب متنوعة تتناسب مع انماط التعلم المختلفة لدى الطلبة.

والى جانب توفير التكنولوجيا في الصفوف المدرسية ، يهدف البرنامج الى ان تصبح التكنولوجيا جزءا من المناهج الدراسية وادوات التعليم.

وتحدثت جلالتها عن مبادرة التعليم الاردنية التي تتشابه مع تجربة تشيلي ، مشيرة الى ان "التحدي لا يتمثل في وضع التكنولوجيا في الصفوف المدرسية ، وانما في استخدام تكنولوجيا المعلومات في تطبيقات التعلم لدى الطلبة." واستمعت جلالتها الى خطة الوزارة للاستفادة من خبرات القطاع الخاص ضمن خطط بناء القدرات ، حيث شاركت جلالتها الحضور عددا من القصص حول الشراكة بين القطاعين الخاص والعام في الاردن لتعزيز وتحسين نوعية التعليم.

كما قامت جلالتها ترافقها سمو الاميرة نور حمزة بزيارة الى متحف ميرادور التفاعلي (ام اي ام) في تشيلي. وتجولت جلالتها في اقسام المتحف واطلعت على معروضاته والادوات التفاعلية التي تُستخدم فيه.

واسمتعت جلالتها الى شرح عن برامج تدريب المعلمين التي يعقدها المتحف. وابدت اهتمامها في تعزيز سبل تبادل الخبرات والتعاون مع متحف الاطفال في الاردن الذي يعد أحد المشاريع التي عملت جلالتها على تنفيذها على ارض الواقع في الاردن.

وتأسس متحف ميرادور التفاعلي عام 2000 بهدف تقديم العلوم والفنون والتكنولوجيا للاطفال والشباب من خلال اللعب ، وجاء بمبادرة من السيدة الاولى السابقة.

ويستقبل المتحف خلال السنة الدراسية اكثر من الف طالب ، وحوالي نصف مليون زائر سنويا ، ويتم تمويله من قبل الحكومة وعدد من مؤسسات القطاع الخاص.

ومن خلال اكثر من 300 معرض في اكثر من 14 غرفة ، يركز المتحف على توفير طرق تعليمية غير تقليدية وجديدة لتحسين نوعية تعليم التكنولوجيا والعلوم ، والفنون. ويطبق المتحف برنامجا ينتقل من خلاله الى جميع انحاء تشيلي ، موفرا الفرصة لاكثر من مليون شخص لرؤية المعروضات مجانا. كما يقدم برنامجا لتدريب المعلمين لتطوير مهاراتهم التعليمية.

التاريخ : 22-10-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش