الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مرضى السرطان وذووهم ينفذون اعتصـاما أمام «مركـز الحسين »

تم نشره في الأحد 4 أيار / مايو 2008. 03:00 مـساءً
مرضى السرطان وذووهم ينفذون اعتصـاما أمام «مركـز الحسين »

 

 
عمان - الدستور

نفذ عدد من مرضى السرطان وذويهم وحملة "لا" امس اعتصاما امام مبنى مركز الحسين للسرطان تعبيرا عن الاستياء الذي خلفه قرار تحويل مرضى السرطان الجدد المؤمنين صحيا الى مستشفيات وزارة الصحة والمستشفيات العسكرية وذلك على اعتبار ان مركز الحسين للسرطان هو المركز الوحيد في الاردن المتخصص بالتعاطي مع مرضى السرطان.

وحمل المشاركون في الاعتصام لافتات دعت الى ايقاف القرار باعتبار ان مركز الحسين للسرطان حق لكل طفل اردني ، واخرى تقول "لا لبيع المركز وليبق ملكا للشعب" بينما حمل شباب من حملة "لا" الوطنية ثلاثه نعوش مغلفة برداء اسود تعبيرا على ما ستؤول اليه أجساد الاطفال المصابين دون علاج.

وقال عضو ناشط في حملة "لا" الوطنية المنظمة للاعتصام محمد فرج انه من حق مرضى السرطان أن يحظوا بعلاج متقدم في مركز عالمي متخصص بعلاج الأورام السرطانية ، خاصة وان المركز تأسس من أموال جمعها أفراد الشعب.

وقال مدير ادارة التأمين الصحي في وزارة الصحة الدكتور احمد البرماوي ان" الاجراءات تنظيمية لايصال خدمة التأمين الصحي لمستحقيها وتفاديا لازدواجية التأمينات الصحية.

واكد البرماوي في مؤتمر صحفي عقد في مركز الحسين للسرطان بمشاركة المعتصمين ان جميع الاطفال المصابين وفقا للتعليمات الجديدة يتعالجون في مركز الحسين للسرطان الذي لديه صلاحيات لاستقبال الحالات الطارئة قبل حصولهم على الاعفاء بهدف انقاذ حياة المرضى .

وكانت الحكومة أصدرت تعليمات خاصة الشهر الماضي تقضي بإيقاف علاج الحالات الطارئة في مركز الحسين للسرطان ، بالإضافة الى تحويل المؤمنين في وزارة الصحة من المصابين بمرض السرطان لتلقي العلاج في مستشفى البشير ، بينما سيجري تحويل المرضى المؤمنين صحيا في القوات المسلحة لتلقي العلاج في الخدمات الطبية الملكية. ورغم ان القرار استثنى المحولين على نفقة الديوان قبل صدور القرار الأخير ، إلا أن الحكومة تشترط مطالب "تعجيزية" من المرضى للحصول على اعفاء من وحدة شؤون المرضى التابع للديوان الملكي ، بحسب فرج.

من جانبه اكد البرماوي ان التعليمات الخاصة للحصول على اعفاء من وحدة شؤون المرضى لم تتغير رافضا ما وصف من قبل المشاركين في الاعتصام بانها شروطا "تعجيزية". وقال ان ادارة التأمين الصحي طلبت من المركز ايفاد مندوب لها ليجدد الاعفاءات لمرضاه دون تكبد المريض العناء.

وقال ان وزارة الصحة تدرس اقتراحا لإنشاء صندوق لمرضى السرطان على غرار مرضى الكلى ، الذي يمكن غير المقتدرين من العلاج على نفقة الدولة ، لافتا الى ان لجنة طبية من جميع الجهات توزع المرضى بحسب تأميناتهم ، وان المركز يقوم حاليا بتأهيل عدد من اطباء الاختصاص بعلاج السرطان بمستشفى البشير الحكومي .

وبحسب التعليمات الجديدة فان مدة الاعفاء لمرضى السرطان تتراوح من يوم الى سنه بحدة الاقصى ، اما مرضى الكلى لمدة ستة شهور ، والامراض الاخرى تمنح للمريض مدة 3 شهور على ان تجدد بحسب حالته الصحية.

من جانبه اكد مدير مركز الحسين للسرطان الدكتور محمود سرحان ان المركز مستمر في علاج المرضى قبل إصدار القرار ، بالاضافة الى استقباله الحالات المحولة على نفقة الديوان الملكي. وأكد سرحان ان قرار الحكومه ليس له علاقة بارتفاع اعداد الاصابات بالسرطان بل "لغايات تنظيمية" ، لافتا الى ان الاصابات الجديدة السنوية بالسرطان لا تتجاوز الـ100 اصابة.

Date : 04-05-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش