الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مزارعو وادي الأردن يطالبون بتعويضات وفتح أسواق خارجية للتصدير

تم نشره في الثلاثاء 29 شباط / فبراير 2000. 02:00 مـساءً

دير علا - الدستور
عقد اتحاد المزارعين في وادي الاردن امس الاحد لقاء تشاوريا في قاعة بلدية معدي الجديدة  بلواء دير علا مع  رؤساء جمعيات ونقيب مصدري الخضار والفواكه لبحث المشكلات التي تواجه مزارعي الوادي.
وطالب عدد من مزارعي وادي الأردن الحكومة بإعلان منطقة وادي الأردن منطقة منكوبة؛ نظرا للأوضاع المأساوية التي يعيشونها منذ عدة مواسم أتت على الأخضر واليابس.
وأوضحوا أن خسائر القطاع تقدر بحوالي 3 مليارات دينار على مدى خمسة مواسم، تضرر منها ما يقارب الثلاثة ملايين أردني ممن يعتاشون بشكل مباشر من القطاع.
وطالب المزارعون الحكومة باتخاذ قرارات جدية لإنقاذ مزارعي الوادي؛ خشية الانعكاسات السلبية التي قد تنجم في حال استمرار صمتها، واتباعها لسياسة المماطلة و»التسويف»، مشيرين إلى أهمية شطب الديون المتراكمة عليهم لمؤسسة الإقراض الزراعي وتخفيض أسعار المياه والكهرباء.
واصدر الاتحاد بيانا باسم مزارعي وادي الاردن يجملون فيه ابرز مطالب القطاع الزراعي التي تتمثل  :» بالطلب من  الجهات المعنية إعلان وادي الاردن منطقة منكوبة زراعيا  والطلب من الامم المتحدة دفع تعويضات للمزارعين بسب الاحداث في دول الجوار  وتخصيص مبلغ من المنحة الخليجية لدعم صندوق المخاطر الزراعي».وطالبوا بفتح اسواق خارجية ليتمكن المزارع من تصدير منتجه الفائض عن حاجة السوق المحلي  اضافة الى دعم الشحن من اجل تخفيف الكلفة على المصدرين  ومطالبة المعنيين بدعم المزارعين بقروض ميسرة على فترات طويلة  ليستطيع الخروج من ازمته التي يعانيها  وتطبيق النمط الزراعي الالزامي.من جانبه قال رئيس الاتحاد عدنان الخدام، ان المزارع وصل الى حالة لم يعد باستطاعته مواصلة زراعة اي من المنتوجات الزراعية  نتيجة الخسائر المتتالية التي لحقت به لتدني الاسعار وارتفاع مستلزمات الانتاج للمواد الزراعية، مشيرا الى الخسائر الكبيرة التي لحقت بالمزارع  نتيجة وقف التصدير الى الاسواق الخارجية  لإغلاق الحدود.
ولفت خدام إلى أن القطاع يواجه لحظة مفصلية هذا الموسم ستحدد بقاءه أو فناءه بعد سنوات عجاف؛ كون ارتفاع أسعار مستلزمات الإنتاج بشكل كبير، وشح مياه الري وتراكم المديونية الزراعية ستدفع بالعديد من صغار المزارعين لهجر أراضيهم لعدم قدرتهم على تجهيزها، وامتناع الشركات الزراعية عن تمويلهم بسبب الديون المتراكمة.
وحضر اللقاء ممثلون عن  نقابة المهندسين الزراعيين  وغرفة تجارة الاردن ونقابة  تجار ومصدري الخضار والفواكه ورئيس جمعية منتجي الخضار والفواكه  ورئيس اتحاد مزارعي المفرق ونقابة تجار المواد الزراعية.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش