الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

سعيد : لا تغيير في مسار «الجماعة» السياسي وستحافظ على مواقفها التاريخية والشرعية

تم نشره في الجمعة 2 أيار / مايو 2008. 03:00 مـساءً
سعيد : لا تغيير في مسار «الجماعة» السياسي وستحافظ على مواقفها التاريخية والشرعية

 

عمان - الدستور - فارس الحباشنة

قال المراقب العام لجماعة الاخوان المسلمين الشيخ همام سعيد ان الجماعة بقياداتها التنظيمية الجديدة ستحافظ على أدوارها السياسية وفقا للقواعد الفكرية والسياسية والشرعية في المراحل السابقة للجماعة ، نافيا في الوقت نفسه أن هناك انقلابا تنظيميا داخل الجماعة.

وأكد في تصريح لـ «الدستور» في الوقت نفسه على ان الاستحقاق الانتخابي الداخلي في الجماعة جرى وفقا لمبدأ الشورى الأخوانية التي تسمح لجميع القواعد الاخوانية المشاركة في الاقتراع واختيار ممثليهم بالشعب الأخوانية ، واصفا حال الجماعة بعد انتهاء انتخابات الشورى بأنها بافضل أحوالها ، مؤكدا على ان الحب والأخوة والسلم الداخلي هي مفاتيح التطور والنجاح في عمل الجماعة السياسي والشرعي .

وحول احتمالية ان تستقبل الحكومة انتخاب مراقب عام للجماعة من تيار الصقور ، بأنه تصعيد مسبق من الحركة الاسلامية ، قال سعيد انه لا تغيير في مسار الجماعة السياسي ، سواء ما يتعلق بالملف المحلي أو الاقليمي ، وخاصة علاقتها مع حركة المقاومة الاسلامية حماس في فلسطين ، مؤكدا ان الجماعة ستحافظ على مواقفها التاريخية والشرعية من القضية الاولى عربيا واسلاميا.

وعلى صعيد متصل رفض سعيد ما تحاول بعض الجهات أن تبثه حول المصير القانوني للجماعة ، مؤكدا على ان الجماعة أصبحت راسخة اجتماعيا وسياسيا و قانونيا في المجتمع الاردني ، لافتا الى ان أي حديث عن قانونيتها يهدف للفتنة أكثر من ذلك .

ونفى سعيد ما نقلته وسائل الاعلام عن عدم مشاركة أعضاء من تياري الوسط والحمائم بالمكتب التنفيذي للجماعة ، مبينا أن تشكيلة التنفيذي الجديد يتكون من ثمانية أعضاء منتخبين واثنين يختارهم المراقب العام ، وحافظت على نسقية مركبة من كافة تيارات الجماعة .

وعلمت "الدستور" فان من أبرز الاسماء التي دخلت تشكيلة التنفيذي أحمد الزرقان ومراد العضايلة من تيار الوسط و ابراهيم الكيلاني ومراد قوجق من الحمائم .

وقال سعيد ان الدكتورعبداللطيف عربيات فاز في الانتخابات التي جرت مساء امس الاول بموقع رئيس مجلس الشورى ، فيما نقلت مصادر اخوانية أخرى أن الشيخ عربيات رفض هذا الموقع عقب الاعلان عن فوز سعيد بموقع مراقب عام للجماعة .

ويحقق فوز الشيخ همام سعيد بموقع مراقب عام للجماعة سيطرة تيار الصقور على الحزب والجماعة ، مما يخالف كثيرا مسارات تاريخ الحركة الاسلامية التي حاولت على الدوام ان تبقى الجماعة على مفترق من تيار الصقور الذي يتعبر تنظيميا سياسيا الأقرب لحركة حماس الفلسطينية .

ووفقا للنتائج الأخيرة للانتخابات الداخلية فان محاكمة القياديين من تيار الصقور الشيخ زكي بني ارشيد ومحمد ابو فارس أصبحتا بحكم الملغيتين كونهما تحتاجان لتصديق من المكتب التنفيذي ومجلس الشورى اللذين يسطير عليهما تيار الصقور.

وتؤكد معلومات اخرى ان اعضاء من تيار الصقور ينوون تحريك قضية حزبية ضد المراقب السابق للجماعة الشيخ سالم الفلاحات بتهمة التسبب بتعطيل اجتماعات الجماعة ، واحداث تأزيم في العلاقة بين أعضائها .

وتوقعت المصادر ذاتها أن يتم تحريك القضية في وقت قريب ، وعن الساعات الأخيرة لحسم انتخاب مراقب عام للجماعة أشارت مصادر أخوانية الى ان الشيخ الفلاحات فشل في التوصل الى اتفاق مع عدد من ممثلي ما يسمى بأدبيات الجماعة بتيار الوسط الجديد المنشق عن تيار الوسط القديم الذي يقوده الشيخ الفلاحات ، وتركزالاختلاف بين أقطاب الجديد والقديم على خلافات تعود جذورها للانتخابات البرلمانية الأخيرة التي مازال كابوسها يلاحق الفلاحات داخل الجماعة.

وترى قيادات اخوانية ان حكماء الجماعة تمكنوا من حسم اللحظات الاخيرة للانتخابات الداخلية ، لافتين الى أن اختيار عربيات لموقع رئيس الشورى بعث رسالة توافق للخارج ، ابعدت الكثير من اللغط نحو العلاقة بين التيارات الكبرى في الجماعة و حديث الاستقالات الجماعية لتياري الوسط والحمائم من الشورى الجديد .

التاريخ : 02-05-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش