الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مواطنون يطالبون بحل مشكلتهم مع «قصر عدل اربد»

تم نشره في الأحد 24 شباط / فبراير 2008. 02:00 مـساءً
مواطنون يطالبون بحل مشكلتهم مع «قصر عدل اربد»

 

 
اربد - الدستور - زياد البطاينة

طالب سكان الحي الشرقي في مدينة اربد خاصة المجاورين لقصر العدل في اربد وزير العدل ايمن عودة تشكيل لجنة للاطلاع على الحال التي يعيشونها بعد انتقال قصر العدل إلى منطقتهم وايجاد حل لمشكلة السيارات التي تقف امام بيوتهم وتسد عليهم الطريق وتعيق حركتهم وتسبب لهم الكثير من المشاكل والتي بلغت حدا لا يطاق والكشف على الواقع والتعرف إلى حجم المشكلة الناجمة عن هذه الظاهرة والتي باتت تسبب الارق لهم.

وقال مواطنون ان سكان المنطقة رفعوا اكثر من شكوى وتظلم دون نتيجة.

واضافوا: الحقيقة اننا كنا ننعم بالهدوء والراحة حتى انتقل قصر العدل إلى هذه المساحة الضيقة لتبدأ معاناتنا مع الموظفين والمواطنين المراجعين بهذا القصر والذين لم يجدوا الا بيوتنا مواقف لسياراتهم وجدراننا اماكن استراحة لهم ومضايقتنا بشكل لا يمكن السكوت عنه ، ولكن لمن نشكو والعدل هو خصمنا ولا ندري كيف سنحل هذا الاشكال الذي بات يؤرقنا ويسبب لنا الازعاج حتى ان البعض بدأ يستعد لهجر بيته جراء ذلك.

المحامي فواد سعد قال اعتقد ان التخطيط هو ما افرز هذه المشكلة والتي لمسنا و مازلنا نلمس حجمها وما نجم و ينجم عنها سواء اكان للمواطنين المجاورين او لنا نحن وحتى للضيوف حيث لم يراع من خطط لهذا المشروع ولا من اشرف عليه ولا من تسلمه ظروف الاخرين ، فالقصر لا ساحة اصطفاف لسيارات مراجعيه وضيوفه وعامليه لذا لا نجد مكانا لسياراتنا وهناك مراجعون يفضلون البقاء خارج اسوار المحكمة ، لذا يقفون امام البيوت وهذه مسلكيات خاصة بهم ، ناهيك عن ان الشارع ضيق ولا اماكن مخصصة علما بان هناك الكثير من الساحات حول القصر وكان من الممكن ان تقوم الجهة المخططة باستئجار او استملاك مواقف بعد ان لم تتنبه لانشاء مواقف وكراجات داخل حرم القصر و الحل ان تقوم الوزارة باستجار قطعة ارض او تقوم البلدية بانشاء مواقف اجرة وتشرف عليها وبمتابعة ومراقبة الجهات ذات الاختصاص.

Date : 24-02-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش