الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أمانة عمان تطوع «التكنولوجيا الحديثة » لحل الأزمات المرورية والمحافظة على البيئة

تم نشره في السبت 23 شباط / فبراير 2008. 02:00 مـساءً
أمانة عمان تطوع «التكنولوجيا الحديثة » لحل الأزمات المرورية والمحافظة على البيئة

 

 
عمان - الدستور - نايف المعاني

استطاعت أمانة عمان استخدام التكنولوجيا الحديثة لإيجاد حلول مرورية ومراقبة المخالفات والظواهر المتعلقة بالعملية المرورية انطلاقا من رؤيتها في خلق بيئة مرورية آمنة والحد من الظواهر السلبية المتعلقة بالمرور والمركبة من خلال استخدام كاميرات المراقبة لرصد المخالفات أو الكاميرات التلفزيونية (CCTV) التي تنوي تركيبها على الإشارات الضوئية للوقوف على أسباب الازدحامات المرورية على التقاطعات وإتخاذ الحلول المناسبة لها .

وتعتزم الأمانة تشغيل نظام كاميرات المراقبة التلفزيونية (CCTV) على 32 إشارة ضوئية منتصف العام الحالي للوقوف على أسباب الازدحامات المرورية على التقاطعات وإتخاذ الحلول المناسبة لها .

وقال رئيس قسم الإشارات الضوئية في الأمانة المهندس أحمد الخوالدة ل "الدستور" ان النظام يعتمد على نظام المجسات الحسية وهي (أسلاك على شكل مستطيل موضوعة على عمق 10الى15 سم من الشارع تكون موصولة بإلاشارة) لقياس كثافة السير على التقاطع وتحديد الوقت اللازم لكل اتجاه بتخصيص مجس لكل مسرب.

وأكد ان امانة عمان تعمل حاليا على تنفيذ المرحلة الثانية من نظام التحكم الآلي بالإشارات الضوئية بكلفة 475 ألف دينار من خلال ربط 64 إشارة بالنظام ليصل مجموع الإشارات المرتبطة به إلى 96 إشارة من أصل 112 إشارة مع نهاية العام الحالي.

وأطلقت الأمانة المرحلة الأولى من مشروع"نظام التحكم الآلي بالإشارات"منتصف العام الماضي بربط 32 إشارة بكلفة 400 ألف دينار.

وبين الخوالدة ان النظام يعتمد على نظام سكاتس (SCATS) وهو نظام استرالي يتميز بتحكمه بأكبر عدد من الإشارات الضوئية على التقاطعات ، والمراقبة الآلية على مدار الساعة وتحسين تشغيل أوقات الإشارات الضوئية ، وتقليل مستوى الإزدحامات والتوقف بنسبة (40%) ، وتخفيض زمن التنقل بنسبة (20%).

كما يتميز بتقليل التلوث الناتج عن عوادم السيارات ، وتخفيض استهلاك الوقود بنسبة (19%) ، والتعداد الآلي للمركبات إضافة إلى القدرة على عمل الموجة الخضراء على الإشارات الضوئية (GREEN-WAVE) ، وعمل مسارات تفتح في حال وجود مواكب أو سيارات طوارئ.

ويأتي هذا النظام ضمن سلسلة أنظمة الكترونية تدعى أنظمة النقل الذكية وهي (التحكم المركزي بالإشارات الضوئية ، وكاميرات المراقبة التلفزيونية ، وإعطاء الأولوية للمركبات على الإشارات الضوئية ، وكشف الحوادث داخل الأنفاق والجسور ، وقراءة أرقام المركبات الأوتوماتيكي ، واللوحات الإرشادية المتغيرة ، وتحديد مواقع المركبات ، وكاميرات البيئة والمرور ، وكاميرات ضبط مخالفات الإشارات الضوئية الحمراء ).

وعملت الأمانة على تشغيل نظامي مراقبة مخالفات البيئة والمرور بهدف الحد من المخالفات والسلوكيات الخاطئة المتعلقة بالبيئة كإلقاء النفايات من المركبات أو طرح الأنقاض في الأماكن غير المسموح بها ، وضبط مخالفات الإشارات الضوئية الحمراء مما أدى إلى خفض عدد مخالفات تجاوز الإشارة الحمراء بنسبة 71,5%.

وكانت امانة عمان اطلقت مطلع العام الماضي نظام تشغيل كاميرات الكترونية لمراقبة مخالفات ، والبيئة ، والاصطفاف المزدوج ، واتخاذ مسرب خاطئ وذلك من خلال تخصيص 16 مركبة تابعة للأمانة لرصد تلك المخالفات وتصويرها لإيقاع العقوبة المنصوص عليها في القانون بحق مرتكبيها من قبل دائرة السير واستهدفت امانة عمان من تطبيق النظام الوصول إلى ممارسات ايجابية حيال التعامل مع البيئة لتقليل التجاوزات البيئية وتكثيف الوعي بأهمية المحافظة على النظافة العامة التي تكلف العاصمة سنويا نحو 15 مليون دينار.

ويعاقب قانون السير الجديد رقم 52 لعام 2007 بتغريم كل من يلقي مواد أو فضلات من نوافذ المركبات 25 دينارا ، في حين تفرض غرامة قدرها 100 دينار على سائقي المركبات التي تنفث الدخان أو تخرج أي مواد ملوثة وبنسب تتجاوز ما تحدده التعليمات الصادرة لهذه الغاية. وتخصص امانة عمان ما يتم تحصيله من مخالفات لتنفيذ مشاريع بيئية وبرامج توعوية تعود بالنفع على المواطن والمدينة.



Date : 23-02-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش