الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

النقابات المهنية تحقق نجاحات وانجازات متميزة في عهد جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين

تم نشره في السبت 2 شباط / فبراير 2008. 02:00 مـساءً
النقابات المهنية تحقق نجاحات وانجازات متميزة في عهد جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين

 

عمان - الدستور - ايهاب مجاهد.

حققت نقابة المهندسين الزراعيين في عهد جلالة الملك عبدالله الثاني قفزات نوعية وضعتها في مصاف النقابات الرائدة في تقديم الخدمات لاعضائها الذين يتجاوز عددهم الـ13 الف مهندس زراعي.

فعلى صعيد الـقـضـايـا الـمـهـنـيـة تمكن المجلس من رفع الحد الأدنى للقبول في كليات الزراعة الى %70 ويهدف ذلك الى التركيز على جودة مخرجات التعليم الزراعي كما تمكن من تحقيق عددا من مطالب المهندسين الزراعيين العاملين في القطاع العام والمتعلقة بالحوافز والعلاوات وبدل التنقلات كما وقع المجلس اتفاقية مع مؤسسة الاقراض الزراعي لمنح المهندسين الزراعيين الباحثين عن عمل قروضا بأسعار مرابحة تفضيلية ، كما وقع المجلس اتفاقية مع صندوق التشغيل والتدريب الوطني بتقديم منحة 210 الاف دينار للنقابة لتدريب المهندسين الزراعيي حديثي التخرج وإدماجهم في سوق العمل ، بالاضافة الى توقيع ميثاق الشرف المهني للحد الادنى لاجور المهندسين الزراعيين العاملين في القطاع الخاص (230) دينارا مع قرابة 180 شركة زراعية.

الـتـدريـب والـتـشـغـيـل

وعلى هذا الصعيد وقعت النقابة مذكرة تفاهم مع المنظمة العربية للتنمية الزراعية لتأطير التعاون الفني في مجال الدراسات والأبحاث والإرشاد ، كما وقعت اتفاقية تعاون مع جمعية مصدري الخضار والفواكه بهدف تأطير وتوجيه التعاون الفني المشترك بين الطرفين ، كما اعتمد مركز التدريب المستمر في النقابة كمركز عربي معتمد من قبل اتحاد المهندسين الزراعيين العرب والاستفادة منه في تدريب الكوادر العربية.

ووفرت النقابة 250 فرصة عمل للمهندسين الزراعيين في القطاع الخاص داخل وخارج المملكة ، كما قامت بتدريب 2500 مهندس ومهندسة زراعي ضمن برنامج تدريب المهندسين الزراعيين حديثي التخرج ، وعقدت النقابة 80 دورة تدريبية استفاد منها 1400 مهندس ومهندسة زراعي ، كما عقدت 40 ورشة عمل ويوما علميا في مختلف المجالات الزراعية ، وقامت بتجهيز مركزي الكرك واربد بكامل المعدات اللازمة لعمليات التدريب. وعقد مركز التدريب بالنقابة ثلاث دورات لغير الأردنيين (هيئة الإغاثة الفلسطينية ، المنظمة العربية للتنمية الزراعية ، منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة) بمواضيع مختلفة. واقامت النقابة مهرجان التشغيل الثاني بالتعاون مع 60 شركة برعاية وزير العمل حيث تم توظيف 80 مهندسا ومهندسة ، كما عملت النقابة على عقد دورات لتأهيل الباحثين عن عمل ، عمل برنامج لتمويل المشاريع الصغيرة.

الـقـروض والـخـدمـات

وقامت النقابة بتوزيع 1400 قطعة أرض على المهندسين الزراعيين في العديد من المشاريع توزعت في معظم مناطق المملكة عن طريق النقابة وجمعية الاسكان ، و قامت بتوقيع مذكرة تفاهم مع البنك الإسلامي لتقديم قروض للمهندسين الزراعيين بتسهيلات واسعار مرابحة تفضيلية ، و مولت النقابة مشتريات المهندسين الزراعيين من شقق واراض وعقارات ومواد بناء واجهزة كهربائية حيث بلغ عدد المستفيدين من هذه الخدمات حوالي 2200 تم تمويلهم بمبلغ يزيد عن 10 ملايين دينار. وقد باشرت النقابة ببناء فرع لها بمحافظة الزرقاء ، في حين قامت بربط فرعي اربد والكرك بمقر النقابة الرئيسي ، ويذكر بان النقابة قامت بانشاء صندوق التكافل الجماعي وصندوق للقرض الحسن.

الاســـتـثـمـار

وعملت النقابة على تعزيز وضع صندوق التقاعد من خلال الاستثمار الهادف ، حيث تدفع النقابة من خلال صندوق التقاعد رواتب تقاعدية لنحو الف مهندس ومهندسة زراعي ، حيث بلغ اجمالي الرواتب التقاعد المدفوعة 1900000 دينار علما بان النقابة تقوم حاليا بعمل دراسة اكتوارية للوقوف على وضع الصندوق الحالي. ووضعت النقابة نظام خاص للتقاعد فيها ، حيث تم زيادة الراتب التقاعدي الشهري ليصبح 180 دينارا وبالاضافة الى الاعانة الشهرية التي تدفع لورثة الزميل المتوفى او المصاب بالعجز بواقع 3000 دينار.

نقابة المهندسين

وتحكي نقابة المهندسين كبرى النقابات المهنية قصة نجاح لانهاية لها ، ويقول نقيبها وائل السقا : تعتبر النقابات المهنية قطاعاً من أهم قطاعات ومؤسسات المجتمع المدني المتحضر في كل دول العالم المتقدمة ، وتكتسب أهميتها ودورها من خلال تمثيلها لشريحة واسعة من شرائح المجتمع ، تتميز بالمستوى التعليمي المتقدم والثقافة المجتمعية والسياسية ، والمستوى الاقتصادي الجيد ولدورها الكبير والهام في بناء المجتمعات والحضارات. وتقوم النقابات المهنية بدورها في مجال تنظيم ممارسة المهنة و ضبطها وفق قوانينها و أنظمتها لضمان تقديم الخدمة المهنية المثلى للمواطن طبا ودواء وهندسة وصناعة وبناء ومحاماة و زراعة وكافة المهن ذات العلاقة المؤثرة بحياة المواطن و تنمية المجتمع و بناء اقتصاده الوطني ، و ها هي نقابة المهندسين الأردنيين مثلا تأخذ على عاتقها تدقيق أكثر من (67) مليون متر مربع من مخططات البناء خلال العقد الأخير ، و تقوم بالدور الأكبر في متابعة تطبيق كودات البناء الوطني و وضعها موضع التنفيذ العملي و الإلزامي حماية للمواطن الأردني و سلامته و حماية للوطن و اقتصاده و ازدهاره . هذا الدور الذي اضطلعت به النقابات المهنية لم يقتصر على الدفاع عن مصالح الشريحة التي تمثلها وحسب ، بل اتسعت لتشمل الرعاية والتوجيه والمشاركة الفاعلة لخطط التنمية الاقتصادية والاجتماعية والسياسية للمجتمع والدولة ، ولتأخذ موقع الريادة والقيادة جنباً إلى جنب مع مؤسسات صنع القرار السياسي والاقتصادي كرديف وداعم واستشاري ومراقب للأداء ناقداً حيناً ومصوباً حيناً آخر وداعماً ومؤيداً ومساعداً في معظم الأحيان.

وتقدم نقابة المهندسين لأعضائها سلسلة طويلة من خدمات التأمين الاجتماعي وتوفر لهم مظلة لهذه التأمينات من خلال صناديق تتحمل عن الدولة العبء الأكبرفي القيام بمسؤولياتها تجاه هذه الشريحة من المواطنين منها: صندوق التأمين الصحي ، صندوق التأمين الاجتماعي ، صندوق التقاعد ، صندوق التكافل ، صندوق القرض الحسن ، صندوق الحماية من البطالة ، صندوق الحماية من أخطار المهنة ، صندوق قروض الزواج ، صندوق المكاتب الهندسية ، صندوق الدراسة الجامعية للأبناء ، صندوق المشاريع الإنتاجية. إضافة إلى التمويل الذي توفره النقابة لمنتسبيها لشراء الأراضي والعقارات والشقق ومواد البناء والأثاث والكهربائيات ، وما تطرحه من أراضْ ومشاريع إسكانية ، وعلى سبيل المثال فقد استفاد من هذا التمويل في نقابة المهندسين الأردنيين أكثر من (3230) مهندسا منذ تأسيس صندوق التقاعد وبكلفة مبيعات تجاوزت (230) مليون دينار ، حيث استفاد من مشاريع أراضي النقابة أكثر من (10500) مهندس ، كل هذه المشاريع تمكّن المهندسين من بناء حياتهم المهنية والاجتماعية والاقتصادية منذ تخرجهم مما يتعداهم إلى عائلاتهم وأبنائهم وإلى تقاعدهم وبعد وفاتهم ، هذا الجهد المالي الكبير تتحمله النقابة عن الحكومة وهي المكلفة أصلاً وقانوناً ودستوراً بتأمين الحياة الكريمة للمواطن أياً كان. كما قامت النقابة بتأمين منتسبيها بفرص العمل و التدريب ومحاربة البطالة ، فمثلا : قامت بتوفير فرص عمل وتدريب لأكثر من 25 ألف مهندس منذ تأسيس قسم التدريب و التشغيل في عام (1992) ، وقد عقد مركز تدريب المهندسين دورات تدريبية لأكثر من 24 ألف مهندس ومهندسة منذ تأسيس المركز عام (1997) ، كما قامت النقابة بالدفاع عن مكتسبات أعضائها ومصالحهم وعلاواتهم والسعي لرفع مستواهم الاقتصادي والمهني والعلمي مما انعكس إيجاباً وبشكل كبير على الاستقرار الاجتماعي الذي هو رأسمال هذا البلد وصفته التي يتغنى بها على الدوام.

نقابة المهندسين الأردنيين بالأرقام

منذ تأسيسها بلغ عدد المهندسين المنتسبين حتى نهاية العام الماضي ما يزيد عن 71 ألفا ، وبلغ عدد المهندسين حديثي التخرج الذين تم تدريبهم 10 الاف مهندس ومهندسة ، و بلغ عدد المهندسين الذين تم تشغيلهم داخل وخارج المملكة 15 مهندسا ومهندسة ، وبلغ عدد المهندسين المستفيدين من الدورات التدريبية 24 الفا ، كما تم عقد أكثر من 600 ورشة عمل و يوم علمي ومحاضرة ، و أكثر من 60 مؤتمرا علميا محليا و عالميا ، زاد عدد المهندسين المشاركين فيها عن أكثر من 13 الف مهندس ومهندسة. وبلغت مساحة أمتار البناء التي دققت في النقابة لعام (2007) أكثر من 12 مليون متر ، وبلغ عدد الهيئات العامة أكثر من 150 اجتماعا.

صندوق التقاعد

بلغت موجودات الصندوق حتى نهاية العام الماضي (175) مليونا (دفترية)250 مليونا (سوقية) ، وبلغت الأرباح الاستثمارية للعام الماضي (12) مليونا ، و أقساط تقاعدية (12) مليونا ، و أرباح محفظة الأسهم (3,5) مليون ، و رواتب تقاعدية (7) ملايين - شرائح الرواتب التقاعدية 200 دينار و 280 دينارا و 400 دينار و 600 دينارا . وقد بلغ عدد المهندسين المشتركين في الصندوق 35 الف مهندس و عدد المتقاعدين من الصندوق 3230 مهندسا.

الاستثمار

بلغ عدد المهندسين المستفيدين من المشاريع المختلفة 23600 منذ تأسيس صندوق الاستثمار ، وبلغت كلفة المبيعات لهذه المشاريع 230 مليونا ، و كلفة تمويل هذه المشاريع 116 مليونا ، وبلغ عدد المهندسين المستفيدين من المشاريع العقارية 10500 أراضي ، شقق ، مواد بناء عدد مشاريع الأراضي الموزعة 140 مشروعا ، وبلغت مساحة الأراضي التي وزعت على المهندسين في كافة أنحاء المملكة 14300 دونم ، وبلغت كلفة شراء الأراضي 140 مليونا عدد المستفيدين من هذه المشاريع 8 الاف مهندس ومهندسة.

صناديق الخدمات

بلغ عدد المهندسين المشتركين في صندوق التكافل الاجتماعي 4700 ، وبلغت قيمة المبالغ المسددة للمنتفعين 1213218 ، وبلغ عدد المهندسين المشتركين في صندوق الادخار والقرض الحسن 9643 مهندسا ، وبلغ عدد المهندسين المنتفعين من صندوق الادخار والقرض الحسن 3600 ، وبلغت قيمة القروض الممنوحة للأعضاء من خلال صندوق الادخار والقرض الحسن 36 مليونا ، وبلغ عدد المهندسين المشتركين في التأمين الصحي منذ عام 1995 13310 ، وبلغ عدد المنتفعين من التأمين الصحي8661 مهندسا.

نقابة المحامين

من جانبه تحدث نقيب المحامين صالح العرموطي عن قصة نجاح نقابة المحامين باعتبارها الجناح الثاني للعدالة ، قائلا ان النقابة بذلت و تبذل قصارى جهدها للمساهمة في نمو الوطن وتقدمه وازدهاره ، من خلال العمل الدؤوب الهادف لتطور مهنة المحاماة وحتى تبقى منارة للعدل واحقاق الحق وإنصاف المظلومين ، وجسدت نقابة المحامين أن النقيب ومجلس النقابة لكل الهيئة العامة وهي غير خاضعة لأي وصاية لأي جهة كانت حزبية أو غير حزبية لأن قرارها ينبع من ارادة هيئاتها العامة ذات الطيف الواسع المعبر عن وحدتها.

وقد تأسست نقابة المحامين عام 1950 بموجب القانون رقم 31 لسنة 1950 وتعمل حالياً بموجب القانون رقم 11 لسنة 1972 وتعديلاته والأنظمة الصادرة بموجبه ان الضمانات الأساسية لتقدم نقابة المحامين ومهنة المحاماة وتطورهما يتمثل بالتفاف كافة المحامين حولها والتقيد بثوابتها وتقاليدها التي تشكل الركائز الأساسية لتنظيمها حتى تتمكن من أداء رسالتها الهادفة لاعلاء كلمة الحق وتطبيق القانون وتحقيق العدالة والعمل لأجل أن تبقى نقابة المحامين درعاً حصيناً للدفاع عن المهنة وتطوير شؤونها والحريات وحقوق منتسبيها وقضايا وطننا وأمتنا العربية والاسلامية.

ولتحقيق هذه الأهداف فقد بذل مجلس نقابة المحامين جهوداً مضنية على مستويات عدة ... المهنية والعلمية والعملية والوطنية والقومية والاسلامية وتجاوز نشاطه حدود الوطن ، وخلال هذه الدورة فقد عقد مجلس نقابة المحامين بحدود مائة وأربعة وخمسين اجتماعاً بمعدل اجتماعين كل أسبوع ، يوم السبت للنظر في قضايا التقدير والتأديب ويوم الاثنين للنظر في كافة الشؤون المهنية والمالية والادارية ، وقد صدر أكثر من تسعة آلاف قرار تتعلق بأعمال المجلس الإدارية والمالية وشؤون التقدير والتأديب يضاف لها القرارات الصادرة حول الطلبات المهنية والتي تجاوزت الأربعة آلاف قرار أي بمجموع كلي للقرارات (13000) قرار.

شؤون المهنة

وعلى اعتبار أن أهم مرتكزات مهنة المحاماة ضبط شؤونها فقد تم تشكيل لجنة لمتابعة شؤون المهنة ولجنة للمزاولة ، وقد بذلت اللجنتان جهوداً كبيرة في سبيل تحقيق هذه الأهداف المتمثلة بمتابعة شؤون التدريب والمزاولة ومتابعة سجلات المزاولين والتأكد من المزاولة الفعلية لبعض الزملاء والزميلات ، نتيجةً للتدقيق والجهد المبذول فقد تم نقل أكثر من ثلاثمائة زميل وزميلة من سجل المحامين المزاولين لسجل المحامين غير المزاولين لثبوت عدم مزاولتهم للمهنة أو إقامتهم خارج البلاد ، وكذلك فقد تم شطب عشرات المتدربين من سجلات المحامين المتدربين لمخالفتهم شروط التدريب والتفرغ والإقامة.

بعد دراسة أوضاع ومستويات التدريس في كليات الحقوق ولغاية توسيع نطاق الرقابة فقد خاطبت النقابة كافة الجامعات الأردنية الرسمية والأهلية لتزويدها بالخطط والمناهج الدراسية لتقييم مدى انسجامها مع متطلبات التدريب والتطبيق العملي لمهنة المحاماة ، وبعد دراستها فقد قدمت النقابة لهذه الجامعات اقتراحاتها لتضمينها لتلك الخطط والمناهج علماً بأن النقابة تشارك بعضوية عدد من مجالس كليات الحقوق في الجامعات الأردنية. وقد حرصت النقابة على التواصل مع المؤسسات والوزارات التي لها علاقة بتحقيق اهداف النقابة ، حيث حرصت النقابة على عقد لقاءات مع وزارة العدل والمجلس القضائي وزارة الصناعة ومراقبة الشركات ومديرية الأمن العام.

التعديلات القانونية

على هذا الصعيد اقرت النقابة العديد من الأنظمة وهي نظام صندوق التكافل الاجتماعي ، ونظام صندوق الادخار والقرض الحسن ، ونظام معدل لنظام التقاعد ، ونظام معدل لنظام التأمين الصحي ، نظام معدل لنظام صندوق التعاون.

وتهدف تلك الانظمة والتعديلات التي نشرت في الجريدة الرسمية توزيع القروض المالية على الاعضاء لغايات تحسين أوضاعهم. كما شاركت النقابة في صياغة كثيرْ من التشريعات مع اللجنة القانونية في مجلس النواب.

وعملت النقابة على توفير فرص التوكيل للمحامين من خلال متابعة الشركات المخالفة لأحكام نص المادة 43 من قانون النقابة ، حيث خاطبت النقابة أكثر من ستمائة شركة لتصويب أوضاعها وفق أحكام قانون النقابة ولتسديد ما ترتب بذمتها من غرامات. و عقدت النقابة العديد من الاتفاقيات من بينها اتفاقية مع البنك العربي الإسلامي لغايات منح المحامين قروضا ميسرة وقروض لتأثيث مكاتب أو لشراء مساكن أو لشراء السيارات تصل لمبلغ (50000) ألف دينار.



التاريخ : 02-02-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش