الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أبناء المحافظات : مبادرة «سكن كريم لعيش كريم».. نهج ملكي راسخ في التخفيف عن المواطنين

تم نشره في الخميس 28 شباط / فبراير 2008. 02:00 مـساءً
أبناء المحافظات : مبادرة «سكن كريم لعيش كريم».. نهج ملكي راسخ في التخفيف عن المواطنين

 

محافظات - الدستور - فريق المتابعة:اربدـ حازم الصياحين وزعيم العبادي ، الزرقاء ــ زاهي رجا ، جرش ــ حسني العتوم واحمد العياصرة ، الطفيلة ــ ماجد القرعان * معان ــ قاسم الخطيب وموسى خليفات ، الكرك ــ امين المعايطة ، الرمثا ـ محمد ابو طبنجة ، البلقاء ــ عدنان خريسات ، الاغوار الشمالية ــ اشرف الظواهرة ، المفرق ـ علي العرقان



ثمنت الفعاليات الرسمية والشعبية في مختلف مناطق المملكة مبادرة جلالة الملك عبد الله الثاني « سكن كريم لعيش كريم» التي اطلقها جلالته امس الاول لدعم شريحة ذوي الدخل المحدود والمتوسط . واعتبرت الفعاليات أن هذه المبادرة الملكية جاءت في ظل أوضاع اقتصادية صعبة يعاني منها المواطن الأردني وستساهم في توفير السكن الملائم للكثير ممن لا يستطيعون بناء مساكن لهم في ظل الارتفاع الكبير في أسعار مواد البناء والشقق السكنية وهي تؤكد حرص القائد على توفير العيش الكريم لأبناء شعبه من خلال تواصله الدائم معهم وتلمس احتياجاتهم

اربد : هدية من قائد عظيم لابنائه

وفي اربد استقبل المواطنون مبادرة جلالة الملك عبداله الثاني الوطنية للاسكان التي اطلقها جلالته في البحر الميت خلال لقائه الفعاليات الرسمية والشعبية في محافظات المملكة لتعزيز الامن الاجتماعي والاقتصادي بفرح غامر .

مدير تربية اربد الاولى رياض العمري قال ان اطلاق جلالته للمكرمة السامية للاسكان يعتبر مشروعارياديا ومكرمة عظيمة سيما وان الغالبية العظمى من ابناء الوطن سيستفيدون من هذه المساكن بما في ذلك المعلمين .

واضاف ان هذه المكرمة تشكل بعدا اضافيا للمعلمين من حيث الدعم المتواصل من قبل جلالته بعد ان حظيت هذه الفئة بمكارم سابقة ضمن صندوق الاسكان التربوي ومن خلال مشروع قرى المعلمين مؤكدا ان هذا الدعم سيساعد في تخفيف العبء عن جميع فئات المعلمين وسيعطي حافزا ودافعا لمزيد من العطاء والابداع في خدمة الوطن.

واشار الى ان تخصيص ما نسبته 5 % من اجمالي المساكن للعاملين في التربية واحتساب قيمة الشقق السكنية باسعار مخفضة تصل الى النصف بخلاف كلفها الحقيقية سيمكن المعلمين من تحقيق حلم كل واحد منهم بامتلاك بيوت توفر لهم العيش الكريم خاصة في ظل الارتفاعات المتتالية لاسعار الشقق السكنية والتي اصبح استملاكها حلما يراود كل مواطن مؤكدا ان المبادرة الملكية السامية بددت مخاوف كل الاردنيين من خلال وقوف جلالته الى جانبهم ودعمهم ومساندتهم .

من جانبها قالت الناشطة في العمل النسائي العام فهمية العزام ان هذه المبادرة دعوة للحكومة لترجمة ماجاء في كتاب التكليف السامي لكون هذا العام والسنوات الخمس القادمة سنوات للاسكان لتوفير مظلة الامن الاقتصادي كاولوية ملحة هي على سلم اولويات جلالته .

واضافت ان هذه المبادرة جعلت السكن الحر الكريم في متناول الاسرة الاردنية وتتناسب مع امكاناتها ودخولها المتوسطة بالمجمل من خلال توفير الاراضي والبنى التحتية ونافذة جديدة للاقتراض.

من جانبه بين الباحث في حوار الحضارات الدكتور محمود العزام ان هذه المكرمة جاءت لتعزيز مكارم جلالته لكافة ابناء شعبه لافتا الى ان جلالته اولى قضية السكن الكريم للمواطن اهمية خاصة وكان جلالته قد انشا صندوقا لاسكان المعلمين وتبرع له بعشرات الملايين اضافة الى ما يقدمة جلالته من دعم متواصل في هذا المجال للعاملين في القوات المسلحة والاجهزة الامنية وجاءت هذه المكرمة لتفسح المجال امام جميع فئات المجتمع في الحصول على سكن حر كريم دون ان ياكل هذا السكن وتكاليفه حوالي نصف موازنة الاسرة الاردنية. مديرة تربية اربد الثالثة الدكتورة حفيظة ارسلان شابسوغ قالت ان هذه المكرمة والتي هي واحدة من مكارم جلالته التي لا تنضب اتت هدية من قائد عظيم لابنائه وخاصة ذوي الدخل المتدني . واضافت شابسوغ ان المكرمة انصفت قطاع المعلمين والذين اصبحوا يشعرون بالامان بامتلاكهم بيت يأويهم وهذا يزيد من عطائهم وابداعهم في العمل .

ورفعت شابسوغ باسمها وباسم الاسرة التربوية في مديرية اربد الثالثة برقية محبة وولاء وانتماء للعرش الهاشمي ولعميد ال البيت صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني حفظه الله ورعاه.

الزرقاء ..الملك ينتصر للمواطن

وينعش امال من قست عليهم الظروف

ففي محافظة الزرقاء اوجدت مبادرة جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين ( سكن كريم لعيش كريم ) فسحة من الامل في نفوس ابناء المحافظة ذات الكثافة السكانيه العالية من ذوي الدخل المتدني والمتوسط ..فقد احيت المبادرة حلم العديد من ارباب الاسر في الحصول على السكن المناسب لعائلاتهم بعد ان كان السكن هو همهم وهاجسهم .

واكد اهالي الزرقاء ان جلالة الملك من خلال هذه المبادرة انتصر مرة اخرى للمواطن الذي اثقلته هموم الحياة ، وبدأت احلامه في توفير السكن لعائلته تتلاشى في ظل ارتفاع اسعارالسلع وتعويم اسعار المشتقات النفطية ، فاذا بجلالة الملك ينير الدرب وينعش الامال ويعيد احياء الحلم لكل مواطن قست عليه الظروف.

يقول رئيس غرفة تجارة الزرقاء حسين شريم ان القراءة المتانية لمبادرة جلالة الملك تقودنا الى الكثير من الاشارات الايجابيه التي توضح اهمية المبادرة ومن ذلك ان مبادرة جلالته توضح قبل كل شئ انه الاقرب الى هم المواطن وان المواطن اينما كان وفي اي بقعة من بقاع الوطن هو المحور والمرتكز في فكر القائد رغم انشغال جلالته في القضايا الكبرى وسعيه الدؤوب في تسويق الاردن عالميا والحفاظ على العلاقات الدافئة مع مختلف دول العالم .

ويقول الحاج عماد ابو البندورة (تاجر) ان هذه المبادرة تعود بالكثير من الخير على المواطن الذي اصبح في هذا الزمن عاجزا عن توفير السكن المناسب لعائلته بل اصبح توفيرالسكن المناسب من اكبر التحديات التي تواجهه في ظل ارتفاع الاسعار وتدني الرواتب والمداخيل ، فكاد المواطن يشعر انه فقد السيطرة على حياته وانه يسير في بحر من الظلمات نحو المجهول فاذا بالمبادرة الملكيه تنير الدرب وتعيد الامل في حياة المواطن .

وقال محمد صباح (سائق) ان مبادرة جلالة الملك ستمكنه من الحصول على بيت مناسب لاسرته المكونه من 7 افراد وتريحه من دفع الاجور الشهريه التي تشكل عبئا على موازنة الاسرة مبينا انه يعيش يوميا هم توفير اجرة البيت الذي يسكنه على حساب احتياجات الاسرة ومتطلباتها معربا عن الشكر لجلالة الملك الذي لا ينفك في التفكير بالمواطن .

وقال عبد الله مرشد ( قطاع خاص) ان مبادرة جلالة الملك احيت في نفسه الامل في استعادة طعم الحياة التي افتقدها في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي تعيشها اسرته.

جرش ..المبادرة احساس ملكي

بظروف المواطنين واحوالهم

وثمن المواطنون في محافظة جرش من كافة الشرائح الاجتماعية مبادرة جلالة الملك ووصفوها بانها المنقذ الحقيقي للكثيرين من ابناء الشعب الذين يعانون من ضيق ذات اليد في توفير مسكن امن لهم ولاسرهم . وقال النائب مفلح الرحيمي ان المبادرة الملكية واحدة من المكارم الهاشمية التي توجه الى المواطن الأردني الذي يستحق الدعم وهذا ليس بغريب على الهاشميين الذين كرسوا حياتهم من اجل شعبهم مثلما هو احساس ملكي بظروف واحوال المواطنين مشيرا الى ان جلالة الملك اشار في كلمته اثناء اطلاق المبادرة الى زياراته وجولاته الميدانية في كافة ربوع المملكة والتي اكدت لدى جلالته حاجة هذا المشروع الاسكاني الهام بتوفير مسكن لكل مواطن.

ووصف النائب احمد العتوم المبادرة الملكية بانها حالة عشق هاشمية لهذا الوطن وابنائه مشيرا الى ان المبادرة انقذت الالاف من المواطنين الذين كان امتلاك منزل لهم حلما يراودهم .

واضاف النائب العتوم ان السعادة الحقيقية ارتسمت على وجوه الناس فلا اجمل من ان يمتلك الانسان مسكنا له ولاسرته وقد جاءت مبادرة جلالته لتدخل الفرح والسرور الى قلوب المواطنين وان ما كان بامس حلما اصبح اليوم حقيقة واقعة . وقال مدير التربية والتعليم محمد عكاشة المومني ان مبادرة الملك دليل على حرص جلالته وسهره الدائم على توفير الظروف المعيشية وتذليل الصعاب التي تواجه شريحة ذوي الدخل المحدود والمتوسط في تحقيق الاستقرار وتحويل الحلم إلى حقيقة عندهم .

وقال رئيس بلدية جرش الكبرى الدكتور رضوان الشاعر ان المبادرة الملكية لامست هم ومعاناة المواطن في تملك مسكن مناسب كان حلما بعيد المنال.

وقال ان ما اكده جلالة الملك في هذه المبادرة يثلج الصدر فهذا المشروع من الاهمية بمكان حيث يعني شريحة واسعة من المواطنين الذين يشكل انشاء مساكن لهم هما حقيقيا مثلما ان المشروع سيعمل على تغيير اشياء كثيرة في حياة الناس حيث يشكل ركيزة اساسية في الامن الاجتماعي .

و أشاد مدير الاوقاف الشيخ احمد عبد الوالي بالمبادرة الملكية التي نالت شريحة واسعة من أبناء الوطن لتحقق لهم الحلم بسكن كريم طالما سنوات يسعون لتحقيقه ألا أن ظروف الحياة كانت تحول دون ذلك ونحن ندرك جميعا أننا نعيش في قلب القائد الذي يسعى لتوفير حياة كريمة لابناء الشعب.

وقال رئيس اتحاد الجمعيات الخيرية محمود الحراحشة ان مبادرة جلالة الملك جاءت في ظل الظروف الصعبة والتهاب الأسعار والتي بددت حلم الكثير من المواطنين في تملك سكن مناسب لأسرته فكانت المبادرة الملكية المنطلقة من قلب ملك إنسان يشعر مع أبناء شعبه لتوفير الحياة الكريمة لهم وسعيه المستمر من اجل محاربة الفقر والبطالة والوقوف لجانب الفئات المحتاجة و أصحاب الدخل المتدني. واكد رئيس بلدية سوف الاسبق مصطفى العتوم ان المبادرة تساهم وبشكل كبير في تحريك قطاع المقاولين المحلي لتعويض تدني مشاركتهم في المشاريع الاستثمارية الكبرى في المملكة والتي تنفذ من قبل شركات ومقاولين اجانب بحيث لا تحتل حصة المقاول الاردني من اجمالي المشاريع الكبرى المنفذة محليا سوى الشيء اليسير.

وقال رئيس بلدية برما عقاب البرماوي ان المبادرة الملكية تنبثق من اهمية خاصة كانت تشكل هما بالنسبة للمواطنين مشيرا الى ان جلالة الملك يضع المواطن والهموم التي تواجهه على رأس اولوياته .

من جانبه اكد مدير الاشغال العامة المهندس عبدالغني العبادي ان العمل يجري حاليا على اختيار عدد من البدائل لقطع اراض لهذه الغاية موضحا ان المشروع اصبح الان قيد التنفيذ بعد ان اطلق جلالة الملك هذه المبادرة السامية.

وثمن رئيس بلدية المعراض الدكتور احمد الزعبي عاليا المبادرة الملكية الهاشمية الهادفة الى تامين مساكن للاردنيين الذين كان المسكن بالنسبة لهم هاجسا يراودهم في حياتهم .

وقال رمزي مصطفى"موظف"ان المبادرة ادخلت الى قلبي الاطمئنان بان يكون لي بيت اكون فيه اسرة حيث انني شاب مقبل على الزواج وكان همي الاكبر هو البيت ، فشكرا لقائدنا ومعلمنا الاول جلالة الملك عبدالله الثاني لقد ازاح عنا عبئا كبيرا . اما هشام نصار"موظف"في القطاع التربوي فقال لم اكن اسمح لنفسي خلال الفترة الماضية بان افكر في الزواج حيث العقبة الاولى تتمثل في المسكن الذي يستنزف مني جل راتبي اذا ما اقدمت على تاسيس بيت الزوجية ولكن الان وبعد ان اعلن سيد البلاد عن هذه المبادرة الكريمة فانني اشعر بالاطمئنان وانني الان استطيع ان اغير طريقة تفكيري السابقة فالثناء والشكر لجلالة الملك .

وقالت مقررة تجمع لجان المرأة في المحافظة فاطمة الزبون ان جلالته معنا دائما يحس باحساسنا ويعمل باستمرار لمساعدتنا فها هو الملك الانسان يعلن عن هذا المشروع الريادي والوطني الكبير"بيت لكل اردني"الذي كان حلما للكثيرين من ابناء المجتمعات المحلية وخاصة من ذوي الدخل المحدود فاصبحت احلامهم حقيقة واقعة فالشكر لقائد هذا الوطن الذي يحمل همومنا ويحل مشاكلنا .

الطفيلة .. حرص ملكي

على معالجة مشاكل المواطنين

واعتبر المواطنون في الطفيلة ان المبادرة جاءت لتضع حدا لمعاناتهم جراء صعوبة امتلاك ذوي الدخول المحدودة لسكن آمن في ظل ارتفاع اسعار الاراضي وتكاليف البناء التي لا تتناسب ومداخيلهم المحدودة .

وقال عامر الخوالده رئيس اتحاد الجمعيات الخيرية ان المبادرة جاءت ضمن رؤى جلالة الملك لتأمين المواطن الاردني باسباب العيش الكريم والذي يعد امتلاك شقة سكنية من اساسياته معربا عن أمله ان يتم الشمول ضمن المبادرة وفق اسس واضحة ومعلنة ليتم شمول المواطنين من غير المقتدرين على امتلاك شقق سكنية.

و اكد علي النعانعه رئيس نادي القادسية على اهمية تنفيذ المباني ضمن المواصفات التي تتناسب وطبوغرافية ومناخ الاردن وذلك وفقا لكود البناء الاردني مع التنبه للحيلولة دون دخول مستغلين من اصحاب رؤوس الاموال للاستثمار في المبادرة . وقالت عائشة المسيعديين عضو مجلس بلدي بصيرا ان المبادرة الملكية السامية ستعالج اخطر مشكلة والمتمثلة في تنامي النعوسة وعزوف الشباب عن الزواج وايجاد مساكن آمنة للاسر الكبيرة الفقيرة وما نأمله عدالة التوزيع كما اراد جلالة الملك . وقال محمد ثلجي القراقره انها مبادرة خيرية كما هي دوما مبادرات جلالته المتتابعة لتوفير الحياة الكريمة للمواطن الاردني فالقسط الذي سيدفعه المستفيد لن يشكل عبئا عليه كونه يوازي بدل الايجار الذي يدفعه لكنه هنا سيتملك الشقة بعد فترة زمنية .

وقال الدكتور جميل القطاطشه ان المبادرة الملكية ساوت بين مختلف شرائح المواطنين من ذوي الدخول المحدودة وجاءت في وقت اصبح فيه من الصعوبة ان يتملك الشباب المقبلون على الزواج شقة العمر حيث العزوف عن الزواج في تنام مستمر ويهدد بمشكلة اجتماعية فيما وضعت المبادرة السامية حدا لمعاناة الاسر الكبيرة من عدم امتلاكهم شقة سكنية .

واعرب محمد القرعان عن امله أن يتم شمول مشاريع الاسكان ضمن المبادرة الملكية السامية ببرامج التأمين على حياة المستفيدين لكي لا يتحمل الورثة تبعات تسديد قيمة القرض وان يتم توزيع المشاريع على محافظات المملكة بعدالة تأخذ بعين الاعتبار حاجة المحافظات الفقيرة .

وتمنى المواطن ظاهر السعود ان يبدأ تسديد اقساط الشقة بعد استلام المستفيد لها وبفترة سماح لا تقل عن ستة شهور ليتمكن من تأثيثها وان تقام المشاريع في أماكن قريبة من مراكز الخدمات الاساسية كالمدارس والمراكز الصحية والطرق والمساجد وان تعذر ذلك ان تشتمل المشاريع الكبيرة على مثل هذه المرافق .

معان .. انعكاسات ايجابية

في تحقيق الاستقرار لآلاف الاسر

وفي معان قال رئيس البلدية خالد الشمري ال خطاب ان جلالة الملك اكد من جديد انه الأقرب الى قلوب ابناء شعبه والأكثر تفهما لظروفهم واوضاعهم المعيشية والاحرص على خدمتهم وخدمة قضاياهم .

واضاف ان المبادرة سيكون لها انعكاسات ايجابية كبيرة في تحقيق الاستقرار لعشرات الالاف من الاسر الاردنية من خلال ايجاد المزيد من المدن السكنية المتطورة ووفق احدث مواصفات البناء .

وقال الشيخ وجيد الحسنات من لواء البترا ان مبادرة جلالة الملك تاتي من منطلق حرص جلالته على توفير كافة سبل العيش الكريم والسكن المناسب لابناء شعبه مشيرا الى ان هذه المكرمة ستمكن الاف الاسر الاردنية من الحصول على منزل تأوي اليه وباسعار تنافسية بعد ان اصبح الحصول على مسكن للكثير من الاسر في هذه الظروف حلم يصعب تحقيقه في ظل ارتفاع كلف البناء ومحدودية قدرة المواطن .

وقال رئيس بلدية الشوبك عبد الرحمن الطوره ان مبادرة جلالة الملك تأتي في اطار جهود جلالته لتلمس احتياجات المواطنين الملحة وفي مقدمتها توفير السكن المناسب الذي اصبح الشغل الشاغل للمواطنين وبخاصة في لواء الشوبك الذي شهد ومازال هجرة لأبنائه لأسباب كثيرة من بينها عدم توفير السكن المناسب حتى لغايات الإيجار .

من جانبه اكد رئيس بلدية الاشعري في قضاء اذرح سالم نصار المراعيه ان جلالة الملك طوق اعناقنا بمكارمه العظيمة والمستمرة في المجالات كافة .

وقال ان ابناء البادية يثمنون عاليا المبادرة الملكية السامية التي امر بها جلالته لابناء الوطن في باديتها وحضره وريفه تجعلنا على يقين مطلق لان قائد الوطن يحرص كل الحرص على توفير الظروف الحياتية الملائمة لابناء هذا الوطن الذين اثبتوا بكل ما تحمل الكلمة من معنى بانهم الأقدر على تحمل الصعاب في سبيل ان يبقى الوطن وقيادته دائما في امان واستقرار .

الكرك.. الملك وضع يده على المشكلة

الرئيسية التي تؤرق أبناء المجتمع

وقال محافظ الكرك فواز ارشيدات ان مبادرة جلالته في توفير سكن لموظفي القطاع العام ومنتسبي القوات المسلحة والأجهزة الأمنية تعني حرص القائد على توفير العيش الكريم لأبناء شعبه من خلال تواصله الدائم معهم وتلمس احتياجاتهم في الحياة لافتا إلى المبادرات والمكارم الملكية السامية السابقة التي عمت أرجاء المملكة من خلال بناء السكن للفقراء والمحتاجين وتوزيع المساعدات التموينية وتوفير العلاج والرعاية الصحية لآلاف المواطنين الذين لا يستطيعون ذلك .

وأكد رئيس ملتقى الفعاليات الشعبية في الكرك خالد الضمور أن السكن للمواطن يعني الأمان والراحة والاستقرار مشيرا أن اكبر مشكلة يعاني منها المواطن الأردني وخاصة ذوي الدخول المتدنية والشباب المقبل على الحياة هي السكن لذا فان جلالة الملك عبد الله الثاني وضع يده على المشكلة الرئيسية التي تؤرق غالبية أبناء المجتمع الأردني وهذا اكبر دليل على أن جلالته يشعر بالآم وأوجاع وهموم المواطن الأردني.

اما رئيس بلدية الكرك الكبرى المهندس احمد الضمور فقال ان هذه المبادرة تعني الكثير للمواطن الأردني الذي لا يملك مسكنا في ظل ارتفاع الأسعار كما إنها ستساهم في تقليص الفجوة بين طبقات المجتمع الذين يملكون مساكن وعقارات والذين لا يملكون مأوى لهم مشيرا إلى أن بلدية الكرك الكبرى على استعداد لتقديم أي قطعة ارض من الأراضي التي تملكها للمساهمة في إنجاح هذه المبادرة الملكية السامية التي أدخلت الفرح والبهجة إلى قلوب الآلاف من المواطنين من ذوي الدخول المتدنية . واشاد المهندس قاسم المعايطة رجل أعمال بمبادرة جلالة الملك للمواطنين الذين لا يستطيعون بناء بيوت خاصة بهم والمساهمة في توفير البنية التحتية لإنشاء مساكنهم وتوفير نافذة تمويلية تسهل على المواطنين الحصول على دعم مادي يمكنهم من بناء بيوت لهم ليشعروا بالأمان والاستقرار.

وأشار الزميل الصحفي تيسير المجالي الى أن المبادرة الملكية جاءت في وقتها المناسب لتوفير السكن المناسب والكريم للمواطنين من ذوي الدخل المحدود الذي يعاني من أزمة سكن خانقة ضمن مجموعة المعوقات الاقتصادية التي تواجهه حيث جاءت هذه المبادرة ضمن سلة من التوجهات الملكية لتحقيق العيش الكريم للمواطن البسيط.

الرمثا .. الامن الاقتصادي

والاجتماعي أولوية في ذهن جلالته

ولاقت مبادرة جلالة الملك الاسكانية التي اطلقها امس الاول ترحبيا واسعا من قبل كافة اطياف وشرائح ابناء لواء الرمثا حيث اكد متصرف اللواء فاروق القاضي انها ليست بغريبة على الهاشمين المبادرين دوما للنهوض بابناء المجتمع وتوفير العيش الكريم لهم وفي مختلف مواقعهم .

واشار الى ان جلالته يعي ويدرك هموم المواطنين واحوالهم واحتياجاتهم عن كثب ويدرك جلالته مدى معاناة المواطنين والتي لها الاولوية في اجندة جلالته .

رئيس جمعية مستثمري مدينة الحسن الصناعية المهندس نديم الاسعد قال انها مبادرة سامية لامست هموم ومعاناة المواطنين ومدى حاجتهم في تملك مسكن مناسب لكثير من ابناء الشعب مشيرا الى ان الامن الاقتصادي والاجتماعي لابناء هذا الشعب اولويه دائمة في ذهن جلالته .

واشار مدير التربية والتعليم الدكتور احمد الزعبي الى ان هذه المبادرة جاءت من احساس جلالته وحرصه الدائم في توفير الامن الاجتماعي للمواطنين وهي دوما على اجندة جلالته مثمنا هذة اللفتة الهاشمية الطيبة.

واكد الدكتور قاسم مياس ان المبادرة ساهمت بشكل كبير في ادخال البهجة والسرور لابناء المجتمع المحلي خاصة الذين يعانون من عدم قدرتهم على التملك او البناء بسبب تدني رواتبهم في ظل الجنون العالمي لارتفاع الاسعار .

وقال رئيس بلدية الرمثا الجديدة المهندس حسين ابو الشيح ان هذه المبادرة تأتي ضمن الخطوات المباركة التي انتهجها جلالة الملك تجاه ابناء المجتمع والتي توجها بالكثير من المبادرات التي لا تحصى ولا تعد.

واشار رئيس بلدية سهل حوران بسام الدرابسه الى ان هذا المشروع يأتى فى سياق اهتمام الملك بابناء شعبه وحرص جلالته على توفير الحياة الكريمة لهم كما انه يأتى فى اطار سلسلة المشروعات الهاشمية التي يبادر جلالته دوما باطلاقها حرصا على ابناء شعبه .

البلقاء .. مبادرات تنطلق من واقع

حاجات المواطنين في مختلف مواقعهم

ولاقت المبادرة ترحيبا واسعا واستحسانا من كافة شرائح المجتمع الأردني حيث أعادت الروح والأمل والتفاؤل في نفوس المواطنين الذين يأملون بامتلاك سكن لهم .

وقال محافظ البلقاء سامح المجالي إن حرص جلالة الملك على أبناء وطنه وتوفير العيش والسكن الكريم لهم وتحقيق الرفاه الاجتماعي والاهتمام بالطبقات الفقيرة وتحقيق الأمن الاجتماعي والاقتصادي من أهم أولوياته وهي ليست المبادرة الأولى التي يطلقها منذ تسلمه سلطاته الدستورية فمبادرته التي تنطلق من واقع حاجات المواطن الأردني في مختلف مواقعه لا تعد ولا تحصى فللشباب نصيب وللمعوزين نصيب وللأيتام ولأبناء الشهداء نصيب وللعاملين والمتقاعدين نصيب .

رئيس جمعية أصدقاء البرلمان الأردني إبراهيم كلوب قال إن المبادرة تستحق من الجميع الاحترام والتقدير وهي التي تأتي ضمن سلسلة من المبادرات الملكية المتواصلة التي أحيت آمال الموظفين والمواطنين من ذوي الدخل المحدود والمتدني .

وعبر رئيس بلدية عين الباشا الجديدة جمال الواكد عن خالص الشكر والتقدير والعرفان لجلالة الملك على مبادرته الكريمة والإنسانية بتوفير سكن كريم وعيش كريم لأبناء وطنه وبأقساط مريحة دون اللجوء إلى البنوك وفي متناول يد الجميع .

رئيس نادي الضباط المتقاعدين العميد الركن عبد الرحيم أبو عنزه قال ليس غريبا على الهاشميين هذه المكارم المتتالية والتي تأتي لظروف اقتصادية صعبة يعيشها المواطن الأردني والتي لا تسمح له بتوفير سكن دائم له لتأتي مكرمة الملك عبد الله وتنعش الآمال وتعيد البسمة والأمل والأمن لهذه الشريحة الواسعة من ذوي الدخل المتدني والمحدود بتوفير سكن كريم لهم ضمن امكاناتهم وقدراتهم المالية ..

المواطن سالم العطيات قال إن انشاء 100 ألف شقة خلال خمس سنوات سيساهم بتأمين حاجة المواطنين بالسكن والعيش الكريم للمواطنين من ذوي الدخل المحدود والمتوسط وفئات أخرى من المجتمع وهوما سيساهم بدورة في الحد من ظروف الفقر التي يعاني منها عدد كبير من المواطنين.

رئيس جمعية تنمية الديمقراطية موسى الحياري قال إنها مبادرة رائعة من جلالته وتستحق التقدير لجلالته ونتمنى أن يتم تنفيذها بالطريقة الصحيحة كما أراد لها جلالته بأن تكون لذوي الدخل المحدود .

الاغوار الشمالية .. المبادرة

ترسم البسمة على وجوه اهالي اللواء

ارتسمت البسمة على وجوه اهالي الاغوار الشمالية بعد سماعهم بمكرمة جلالة الملك الخاصة بتأمين السكن الكريم للمواطن الاردني وما زاد من فرحتهم بان منطقتهم من احوج مناطق المملكة للسكن الكريم الذي يريده جلالة الملك لابناء وطنه .

وقال قاسم الطبيشي مدير عام المنطقة الصناعية الحرة في وادي الاردن ان هذه المكرمة شملت الشريحة التي هي بأمس الحاجة لهذا المسكن وسوف تؤدي بالتالي الى استقرار العيش والحياة بالنسبة لهم ومن ثم البحث عن مجالات العطاء الاخرى بعد ان ارتاح هذا المواطن من التفكير في تامين المأوى له ولابنائه .

وقال الشيخ محمود الناطور رئيس فرع حزب جبهة العمل الاسلامي في الاغوار الشمالية نثمن عالياً هذه المبادرة الملكية في التخفيف من الام الناس بايجاد المسكن والمأوى والذي يعتبر عصب الحياة لكل مواطن .

وأضاف أن هذه المبادرة تضاف الى تلك الانجازات الكثيرة التي يدعو اليها جلالة الملك للاخذ بايدي الناس الى حياة كريمة تؤمن مستقبلهم ومستقبل ابنائهم وهي خطوة بالاتجاه الصحيح الذي ينتهجه جلالة الملك لتأمين العيش الكريم لابناء وطنه والحد من البطالة والفقر ولملمة جراح الناس ولا سيما الشريحة المتدنية الدخل .

وقال رئيس بلدية معاذ بن جبل علي الدلايكه ان مكارم الهاشميين كبيرة وعديدة ولا تنضب وسيدنا دائم الاتصال والاطمئنان عن احوال المواطنين من خلال جولاته وهو ذو رأي ثاقب ويعرف احتياجات المواطنين للسكن الكريم وندعو الله ان يديم جلالته ويمتعه بالصحة فهو يصل الليل بالنهار ولا يعرف طعما للراحة ما دام يحس بأن احد ابناء وطنه يشكو من ضيق الحياة .

وثمن رئيس فرع حزب حشد في الاغوار مثقال الزناتي المبادرة الملكية وقال ان دلت على شيء فهي تدل على معرفة وخبرة جلالته وقربه من مشاكل المواطنين وهمومهم . وبين الزناتي بأن جلالته ينتهج الأسلوب العلمي والامثل لحل مشكلة السكن والتي تعتبر من اكبر المشاكل التي تواجه المواطن الاردني في هذه الظروف الصعبة .

المفرق .. مكارم كثيرة تحقق

العدالة الاجتماعية لأبناء الوطن

وعبر أهالي محافظة المفرق عن فرحتهم بمبادرة جلالة الملك عبد الله الثاني التي أطلقها أثناء لقائه مختلف القطاعات الرسمية و الشعبية ، و إصدار توجيهاته للحكومة بتوفير مئة ألف شقة سكنية على مدى خمسة أعوام ابتداء من هذا العام . و قال محافظ المفرق الدكتور زيد زريقات ان مبادرة الملك هي دعوة لتحقيق العدالة الاجتماعية التي هي من أسس الأمن الاجتماعي و الحكم الرشيد ، لدعم الأسر الفقيرة و ذوي الدخل المتوسط .

و قال ان النهج الملكي خلق توازنا اجتماعيا على الرغم من أعباء الدولة و حقق العدالة الاجتماعية التي هي أسمى ما ينشده الإنسان . رئيس بلدية المفرق الكبرى الدكتور عبد الله العرقان قال: لقد عودنا جلالة الملك على مكارمه الكثيرة التي تدل على إحساسه و تلمسه لاحتياجات المواطنين في كافة مجالات الحياة ، و مبادرته اليوم بتوفير السكن لأبناء وطنه من ذوي الدخل المحدود ، هي دليل قاطع على اهتمام جلالته بأبناء وطنه الغالي و شعبه الذي يلتف حول قيادته الحكيمة .

رئيس فرع نقابة المحامين بالمفرق المحامي مصطفى أبو ذويب قال ان جلالته و منذ تسلمه سلطاته الدستورية عودنا على المكارم الكثيرة و التي كان لها الأثر الكبير في إضفاء مسحة الحنان على جبين محتاج و جففت دمعة فقير لا يجد معيلا ، كما عودنا على مبادرات تدل على فهم عميق لمبادئ الحكم الرشيد و العدالة الاجتماعية .

اما رئيسة الاتحاد النسائي في المفرق امنة العمري فقالت اننا إذ نثمن عاليا مبادرة جلالته بتوفير"سكن كريم لعيش كريم" فإننا نعلن اخلاصنا و ولاءنا للقيادة الهاشمية الحكيمة التي قدم لشعبها الانجازات الكبيرة ، و المكارم الكثيرة و المبادرات التي تساهم مساهمة كبيرة في تطور الوطن و ازدهاره ، و تحقق العدالة الاجتماعية لأبناء الوطن.

التاريخ : 28-02-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش