الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اصحاب الأمراض المستعصية يطالبون بضمهم لمظلة الضمان الاجتماعي

تم نشره في الأحد 24 شباط / فبراير 2008. 02:00 مـساءً
اصحاب الأمراض المستعصية يطالبون بضمهم لمظلة الضمان الاجتماعي

 

 
التحقيقات الصحفية - جمانة سليم

دعا عدد من المواطنين ممن يعانون من بعض الامراض مثل الضغط والسكري وغيرها من الامراض التي يعتبرها اصحابها غير مستعصية الى شمولهم بمظلة الضمان الاجتماعي على النظام الاختياري ، حيث ان القوانين تستثنيهم من هذه المنفعة وتشترط ان يقدموا تقريرا طبيا يثبت خلوهم من اي مرض. المواطن (حسن احمد) اكد بانه تقدم بطلب لشمول ابنه محمود 38 سنة(صاحب محل ملابس) في الضمان الاجتماعي النظام الاختياري ، وقد قوبل هذا الطلب بالرفض بعد ان اخبر الضمان بأن ابنه كان يعاني من مرض (اللوكيميا) ، وقد شفي منه تماما منذ سنوات ، ويقول ان الرفض جاء على الرغم من انه قدم التقارير الطبية التي تثبت شفاء ابنه ، الا ان المسؤولين في مؤسسة الضمان تمسكوا بموقفهم الرافض.

وطالب (حسن احمد) السماح بشمول المرضى غير الميؤوس من شفائهم بمظلة الضمان مع استعدادهم لتقديم اية ضمانات تضمن عدم مطالبتهم بأي علاج متعلق بتاريخهم المرضي .

وشدد "محمد عبد الله والذي يعاني من مرض السكري على ذات المطلب ، حيث تعهد بسداد ما يترتب عليه مقابل الحصول على اشتراك في الضمان الاجتماعي.

وأكد أن مرضه الذي تم رفض معاملته بسببه لا يوجد له اية مضاعفات تنعكس عليه. ولهذا فانه يعتبر نفسه لا يعاني من مرض مزمن ، وأشار محمد عبد الله انه لو كان ينتسب الى اي مؤسسة او منشأة مهنية فانه سيكون ضمن المشتركين بالضمان تلقائيا ، وبوجود مرضه دون علم مؤسسة الضمان الاجتماعي . ومن جهة اخرى اشار محمد الى انه وبرغم مرضه الذي تعتبره قوانين الضمان الاجتماعي بندا مانعا للانتساب لها فانه قد يكون ملتزما اكثر من سواه من المؤمنين ، وفي الوقت نفسه فان (الأعمار بيد الله).

قوانين

ومن جهته اكد الدكتور عمر الرزار مدير عام مؤسسة الضمان الاجتماعي ، ان قوانين العمل بشكل عام تلزم اي متقدم لاي وظيفة للفحص الطبي .

وأكد ان جميع المشتركين في مؤسسة الضمان الاجتماعي يخضعون للفحوصات الطبية ، مشيرا الى ان الأصل في الشمول بأحكام القانون هو (الشمول الإلزامي) ، وقد سمح بالاشتراك الاختياري لمن لم تتوفر لهم فرصة الشمول الإلزامي ، وتم تنظيم الإشتراك الإختياري بموجب تعليمات اشترطت إجراء فحص اللياقة الصحية لمن يرغب بالاشتراك ، تحوطا من وجود حالات مرضية متقدمة ومضاعفة تؤدي لعجز المشترك خلال فترة قصيرة (حدها الادنى خمس سنوات حسب القانون) ، وما يترتب عليه من ضرر مالي على المؤسسة بسبب دفع رواتب اعتلال عن حالات لم تحصل أثناء فترة الشمول ، بل تفاقمت حتى مرحلة العجز الطبيعي . واشار الدكتور الرزاز ، الى ان الفحص الطبي لا يعني عدم قبول المتقدمين الذين يعانون من امراض مثل (السكري والضغط) بل لمن هم في مرحلة متقدمة من المرض.

كما اشار الى ان فحص اللياقة الطبية معمول به لدى الخدمة المدنية والعسكرية والمؤسسات الكبرى في القطاع العام والخاص ، فلماذا يكون التركيز على مؤسسة الضمان الاجتماعي فقط؟

Date : 24-02-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش