الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المواجدة: استمرار صرف علاوة صعوبة العمل لجميع مستحقيها من موظفي الوزارة

تم نشره في الخميس 26 حزيران / يونيو 2008. 03:00 مـساءً
المواجدة: استمرار صرف علاوة صعوبة العمل لجميع مستحقيها من موظفي الوزارة

 

عمان - الدستور - ماضي عيسى

أكد وزير الصحة الدكتور صلاح المواجدة سعي الوزارة لابقاء صرف علاوة صعوبة المهنة لجميع مستحقيها من موظفي الوزارة ، منوها الى أن القرار لم يكن قراره وأن وزارة تطوير القطاع العام هي الجهة المرجعية في هذا الموضوع بالاضافة الى ديوان المحاسبة.

وأشار الوزير في حديث خاص لـ"الدستور" الى أن إعادة الهيكلة اقتربت من مرحلتها النهائية وخلال شهر من الآن سيتم تثبيت جميع الوظائف الادارية العليا في الوزارة.

وأكد الوزير المواجدة أهمية رأي كافة مدخلات القطاع الصحي في التوصل لقانون عصري يتعامل مع المسؤولية الطبية ، مشيرا الى أن مسودة القانون سوف ترى النور خلال شهر ومن ثم سيتم عرضها على ديوان التشريع. وفيما يلي نص الحديث..

علاوة الفنيين

لماذ ألغيت علاوة صعوبة العمل لفنيي الوزارة ، وهل سيعاد النظر بهذا القرار؟

- الالغاء ليس قرار الوزير ولا الوزارة وليس من صلاحيات الوزير ان يلغي قرارا كهذا ، والجهة المخولة هو نظام الخدمة المدنية ووزارة تطوير القطاع العام والجهات الرقابية ممثلة بديوان المحاسبة الذي بعث لنا كتاب بإيقاف هذه العلاوة عن فنيي الوزارة ، وهناك لجان مختصة تقرر من يستحق هذه العلاوة ومن لا يستحقها والوزارة تسعى للاستمرار في صرف هذه العلاوة لموظفيها عن طريق تصويب مسمياتهم الوظيفية وفقا لتعليمات منح العلاوة.

أجور الأطباء

كيف تنظرون لارتفاع أجور الأطباء في القطاع الخاص وما هو الوضع بالنبة للقطاع العام؟.

- نقابة الاطباء هي الجهة المخولة برفع توصيات للوزارة حسب الأنظمة ، وهناك لجان تقوم بدراسة هذه التوصيات وتقرر الموافقة أوعدمها بناء على نتائج هذه الدراسات ، وكما هو معروف فكل شيء ارتفع إلا أجور الاطباء ، لهذا وافقنا على هذه الارتفاعات تماشيا مع الارتفاعات في أسعار أكثر الخدمات والسلع ، وبالنسبة للقطاع العام فقد جرى رفع هذه الاجور أخيرا لمواءمة الارتفاع في غلاء المعيشة.

اعادة الهيكلة

ماذا بشأن إعادة هيكلة الوزارة ؟

- خلال شهر من الآن سوف ننتهي من التشكيلات المؤقتة وسوف يتم الوصول الى تشكيلات نهائية لكل الادارات الكبيرة في الوزارة ، ونحن ارتأينا أن نمنح الوزارة وكبار موظفيها مجالا وفترة تجريبية لنعلم من خلالها من هو المؤهل وغير المؤهل ونتحقق من أداء المكلفين بأعمال ادارات مهمة وحساسة . ومن جهة اخرى إعطاء الفرصة للموظفين أنفسهم لكي يقرروا ما إذا كانوا يستطيعون القيام بواجبهم على رأس هذه الادارة أو تلك أو يختاروا عدم القيام بذلك .

تسرب الكفاءات

ما هي خطة الوزارة للتصدي لمشكلة تسرب الكفاءات الطبية؟

- مصلحتنا تقتضي ان يكون عندنا كم كاف من جميع الاختصاصات ، حينها لا مشكلة في توجه الزيادة للعمل في الخارج ، أما زيادة الرواتب لتتلاءم مع مثيلاتها في الخارج فهو أمر متعذر لأسباب معروفة ، إلا اننا وضعنا بعض الحلول لهذه المشكلة تتمثل في التوسع في برامج الاختصاص والاقامة . وبالفعل خاطبنا جميع الجهات المعنية لزيادة عدد المبعوثين للاختصاص في الداخل والخارج ، وللأسف ليس هناك كم كاف من المنح الدراسية لتغطية النقص في بعض التخصصات ولكننا نعمل في كل الاتجاهات لتوفير ذلك داخليا وخارجيا.

السياحة العلاجية

هل تدعم الوزارة ترويج السياحة العلاجية في الاردن؟

- بذلنا جهودا كبيرة في مجال دعم السياحة العلاجية في السابق ونتوقع من القطاع الخاص أن يقوم بدوره هو الآخر ويحذو حذو شركات انتاج الدواء ، فهم من قام بالترويج لمنتجهم ، وأنا تكلمت مع رئيس جمعية المستشفيات الخاصة حول تفعيل دورهم في الترويج لهذا القطاع الحيوي والمهم ، وطلبنا منهم القيام بزيارات مشتركة للخارج وعدناهم بتقديم الدعم الممكن ، ويجب التذكير أن مستشفيات عدة في الأردن حائزة على اعتمادات خارجية وهذا في حد ذاته يساهم في الترويج للسياحة العلاجية في الخارج بالاضافة الى السمعة الممتازة لكوادرنا الطبية والاستقرار السياسي والامني.

أين وصلت الاتفاقية مع القطاع الخاص حول تقديم الرعاية الصحية لموظفي الدرجة الأولى وهل سيتم شمول موظفي الدرجة الثانية والثالثة مستقبلا؟.

- لا نستطيع أن نفتح الأبواب لشمول موظفي الدرجتين الثانية والثالثة الآن ، فنحن ما زلنا في مرحلة التجربة بالنسبة لموظفي الدرجة الاولى ولا نعرف الى الآن ما إذا كانت هذه التجربة ناجحة ام لا ، ويجب أن نعرف أولا ما إذا كانت هناك جدوى من ناحية نوعية الخدمة المقدمة من قبل القطاع الخاص بالاضافة الى التكلفة ، وبعد الوصول الى قناعات ايجابية نستطيع الحديث عن شمول موظفي الدرجتين الثانية والثالثة. واضافة الى ما تقدم فان نسبة موظفي الدرجتين الثانية والثالثة تشكل 90 %من الكادر الوظيفي وهي نسبة كبيرة لوزارة هي الثانية من ناحية الحجم بعد وزارة التربية.

تحويل مرضى السرطان

كيف يسير برنامج تحويل مرضى السرطان من خلال الوزارة بدلا عن الديوان كما كان معمولا به في السابق؟

- البرنامج ناجح ولا مشاكل فيه وهو بالتأكيد أكثر كفاءة وسرعة في الانجاز ، وكذلك تم رفع مدة التغطية من ستة أشهر لسنة كون مرضى السرطان يحتاجون الى علاجات تستغرق وقتا طويلا ، ومن الممكن تمديد هذه التغطية لأكثر من ذلك إذا ما كان هناك حاجة .

الاعتداء على الأطباء

ماذا عملت الوزارة للتصدي لظاهرة الاعتداء على الطواقم الطبية في المستشفيات الحكومية؟

- أولا نحن لا نعتقد بوجود ظاهرة اسمها الاعتداء على الطواقم الطبية ، فالاعتداءات بمجملها تشكل نسبة صغيرة جدا الى حجم الخدمات التي تقدمها هذه المستشفيات والمراكز الصحية وأعداد المواطنين الذين تقدم لهم الخدمات الصحية فيها ، وهي بالتأكيد لا تشكل ظاهرة فضلا عن ان تكون مقلقة ، ولكننا على أية حال قمنا بتشكيل لجنة عليا لوضع حلول لهذه المشكلة ومن ضمن هذه الحلول فصل المرافقين عن المرضى وتسلمهم من قبل الطاقم الطبي المباشر لتقديم الخدمة ، إذ ان معظم المعتدين هم من المرافقين ، وكذلك خصصنا أماكن انتظار للمرافقين لهذه الغاية ونستدعيهم في حالة بروز الحاجة لهم.

لماذا لا تقوم الوزارة بالدفاع عن موظفيها في حالة الاعتداء عليهم؟

- لأن القانون لا يخولنا القيام بذلك ، فمبدأ فصل السلطات يمنعنا من القيام بدور المحامي عن موظفي الوزارة ، والمكتب القانوني التابع للوزارة لا يستطيع القيام بهذا الدور ، والنقابات المهنية هي من يجب ان يقوم بهذا الدور لا الوزارة .

التعاون مع النقابات

كيف تقيم التعاون بين الوزارة والنقابات؟

- التعاون بيننا وبين النقابات الصحية قائم ومثمر ، ونحن رغم اختلافنا أحيانا بالآراء وهذا شيء طبيعي ، الا اننا نستأنس بآرائهم في كافة مدخلات العملية الصحية ، وهم شركاء لنا في القرارات التي يتم اتخاذها من خلال المجلس الطبي ، وأطر اخرى نتعاون وإياهم من خلالها في كل ما يخص العملية الصحية .

المسؤولية الطبية

ما هو موقف الوزارة من موضوع المسؤولية الطبية؟

- نحن ندعم تمرير قانون يتصدى لموضوعة المسؤولية عن الاخطاء الطبية ، ولهذ السبب شكلنا لجنة من كل القطاعات لوضع مسودة مشروع القانون خلال شهر ، فوجود قانون كهذا مهم وضروري لتنظيم العلاقة بين أطراف المعادلة الصحية من طبيب ومريض ، والنقابات ممثلة في هذه اللجنة ولها رأيها الذي يحترم ويراعى ، وفي النهاية فكل الاطراف معنية بالوصول الى قانون عصري متطور ، ياخذ بالحسبان موقف جميع الاطراف ، فالنقاش في هذه اللجنة يتم على شكل عصف ذهني لا يتم فيه القفز على أحد ونتبع أسلوب الاقناع "إما ان تقنعني أو اقنعك".

هناك من يقول أن ضغوطا من قبل أطراف خارجية تمارس على الوزارة لتمرير هذا القانون ، وهناك تخوف من التعدي على الطواقم الطبية كما هو حاصل بالغرب.

- تمرير القانون أمر مهم للبلد وهذا ما أهتم له ، فمصلحة البلد هي الاعتبار الاول الذي نبني قراراتنا على أساسه ، وليس الضغوط الخارجية أو الداخلية ، وأنا مع التشريع وأدعمه بقوة ، فهو مفيد لتحديد الحقوق لجميع الأطراف بالاضافة الى أنه يفيد موضوع السياحة العلاجية ، ونحن لا نتبع أية قوالب جاهزة أمريكية او غيرها ، فنحن نراعي المصالح الوطنية ولن نلتفت الى أحد.

هناك دراسة تتحدث عن ارتفاع نسبة المصابين بانخفاض مخزون فيتامين بـ 12 هل ستفعلون شيئا في هذا الصدد؟.

- لا اعلم عن وجود دراسة من هذا النوع ولا أعتقد أن هناك مشكلة من هذا النوع في الاردن.

مكافحة التدخين

هل هناك نية لزيادة الدعم المقدم لعيادات مكافحة التدخين؟

- نحن بالفعل نقدم دعما كبيرا لهذه العيادات وسوف نستمر بتقدم هذا الدعم.

أين وصلت التحقيقات في الاختلالات المالية والادارية في المجلس الطبي؟

- ما تزال قائمة وهي من مسؤولية ديوان المحاسبة الذي يحقق في الموضوع وهي امر طبيعي وليس هناك أية مستجدات في هذا المجال .

هل أنت من أنصار الحكومة الصغيرة الفعالة أم من انصار الحكومة الكبيرة التي تراعي الجانب الاجتماعي في التوظيف والقضاء على البطالة؟.

- أنا من انصار نظرية الحكومة الصغيرة الفعالة.



التاريخ : 26-06-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش