الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ضيف الجمعة : مع وزير الخارجية الاسبق ابو جابر السياسة الأردنية تمتاز بالحلم والرحمة

تم نشره في الجمعة 13 حزيران / يونيو 2008. 03:00 مـساءً
ضيف الجمعة : مع وزير الخارجية الاسبق ابو جابر السياسة الأردنية تمتاز بالحلم والرحمة

 

 
اجرى الحوار وجيه العتوم

قال الدكتور كامل ابو جابر وزير الخارجية الاسبق ان القضية التي تشغلني هي مسألة الحوار الاردني الفلسطيني ، الذي اعتقد انه يجب على الدولة الاردنية ان تقوم به.

وأكد انه لا بد من الاخذ بعين الاعتبار تصريحات جلالة الملك عبدالله الثاني في ان البت بشكل العلاقة الاردنية الفلسطينية سواء اكانت وحدوية ام فيدرالية ام كونفدرالية امر سابق لاوانه ولكن هذا لا يمنع من فتح باب النقاش والحوار.

ووصف السياسة الاردنية بانها تمتاز بالحلم والرحمة.

وحول مصادقة الكنيست الاسرائيلي وجعل القدس عاصمة اسرائيل والشعب اليهودي قال ان دولة اسرائيل تشكل عنصر عدم استقرار في المنطقة وهي دولة اعتادت على الاعتداء على الارض والعرض والمقدسات الاسلامية والمسيحية.

وعن ابرز التحديات التي تواجه بلدنا قال هناك تحديان داخلي وخارجي التحدي الداخلي هو كيفية رفع مستوى المعيشة والغلاء غير المعقول للنفط ومشتقاته والخارجي لا يزال وسيبقى بايجاد حل عادل ومعقول وانسحاب اسرائيل من كافة الاراضي الفلسطينية والعربي.

وتاليا نص الحوار:

الحوار الاردني الفلسطيني

ہ ما هي القضية التي تشغلك هذه الايام؟

- القضية التي تشغلني هي الحوار الاردني الفلسطيني الذي اعتقد انه يجب على الدولة الاردنية ان تقوم به مع الاخذ بعين الاعتبار تصريحات جلالة الملك عبدالله الثاني ان البت في شكل هذه العلاقة اكانت وحدوية ام فيدرالية ام كونفدرالية امر سابق لاوانه البت فيها ولكن هذا لا يمنع من فتح باب النقاش والحوار حول هذا الموضوع للتعرف الى وجهات النظر المختلفة.

المطالعة

ہ كيف تقضي نهارك؟

- بين الفترة والاخرى توجه لي دعوات لحضور الكثير من المؤتمرات خارج الاردن وداخله لذا اقوم بتحضير ورقة عمل حول موضوع ما وقد كنت في الاسبوع الماضي في استنبول بدعوة من مؤسسة (سارم) لبحث الازمة اللبنانية وابعادها على الجمهورية التركية وتأخذ المطالعة الساعات الطوال من نهاري وليس لدي وقت للفراغ اطلاقا.

ہ هل تشعر انك تكبر عمرا؟

- العمر حق من حقوق الحياة مثله مثل الموت ولكنني اشغل نفسي بالقراءة بشكل مكثف وفي البحث وكتابة المقالات وانا الان بصدد اعداد كتاب بعنوان العرب والصين منذ اقدم العصور الى يومنا الحالي.

ہ هل تغيرت نظرتك للحياة؟

- انا متفائل دائما وأثق تماما ان رحمة ربنا واسعة وأوسع من خطايانا ، واعتقد ان الله دائما مع الحق نحن الان امة مقهورة ومظلومة العالم كله يقف مع اسرائيل لكن الحقوق ستعود في يوم من الايام الى اصحابها وانا كما قلت لك متفائل جدا والامل في القادم الاجمل.

السياسة الخارجية

ہ لو كنت وزيرا للخارجية في هذه المرحلة ما هو العمل الذي ستسارع للقيام به؟

- السياسة الخارجية مثلها مثل السياسة لاي دولة في العالم رأس الدولة هو الذي يضع الاسس والقواعد الرئيسية وهم جلالة الملك (الله يعينه) وهي من شقين الشق الداخلي اي ما يتعلق بالوضع الاقتصادي وتحسين الاوضاع المعيشية للمواطن ، والشق الاخر خارجي يتركز في الدرجة الاولى على ايجاد حل معقول وعادل للقضية الفلسطينية.

واتمنى العمل على انشاء منظمة بحثية دراسية في واشنطن على غرار المنظمات الصهيونية وشبيهة بمنظمة ايباك لشرح القضية الفلسطينية للشعب الامريكي وللفعاليات السياسية هناك لانني اعتقد اان المعركة السياسية في هذا الشأن هي في الولايات المتحدة بمقدار ما هي في الشرق الاوسط.

الحلم والرحمة

ہ د. كامل ابو جابر بماذا تمتاز السياسة الاردنية؟

- تمتاز السياسة الاردنية بالحلم والرحمة ، وجلالة الملك هو رأس عائلة يحاول دائما ان يرضي جميع افراد هذه العائلة دون اللجوء الى العنف ، اما خارجيا فالمحالات المستمرة للدولة الاردنية ان تبقي على قنوات الاتصال مع جميع الدول العربية والاسلامية ومع باقي دول العالم دون استثناء بكل احترام وتبادل الحوار الهادف للتوصل الى حلول معقولة لكل القضايا المطروحة في تلك اللحظة لخدمة بلدي

ہ هل حققت طموحاتك؟

- نعم والحمد لله كان حلمي وانا في المدرسة الثانوية ان احصل على التعليم الجامعي وان اصبح استاذا جامعيا وهذا تحقق كما تحقق حلمي في ان أقوم بخدمة بلدي الاردن من خلال منصبي كاستاذ جامعي ومن ثم كعميد لكلية الاقتصاد وبعد ذلك وزيرا للاقتصاد والخارجية التي تشرفت بالمسؤولية فيها.

القدس

ہما هو تعليقكم على مصادقة الكنيست الاسرائيلي على مشروع قانون ينص على ان مدينة القدس عاصمة اسرائيل والشعب اليهودي؟

- الواقع منذ تأسيس دولة اسرائيل وهي تشكل عنصر عدم استقرار في المنطقة ، وهي دولة اعتادت على الاعتداء على الارض والعرض والمقدسات وحتى تجريف اشجار الزيتون المباركة التي هي رمز للسلام ومصادقة الكنيست على مشروع القانون هو اعتداء اخر من سلسلة الاعتداءات المستمرة على الارض والمقدسات الاسلامية والمسيحية.

ہهل تحرص على التعامل مع الاخرين بدبلوماسية؟

- ربما ذلك بسبب تربيتي البيتية والعائلية.

ہ هل تعتقد ان اشهار الذمة هي وسيلة من وسائل الحماية لمن يشغل منصبا عاما وهل هي وسيلة لمحاربة الفساد.

- اعتقد انها وسيلة لكن لا ادري كم هي ناجحة وبالذات انها تجربة حديثة العهد.

ہ ما ابرز تحديات داخلي وخارجي التحدي الداخلي هو التحدي الاقتصادي وكيفية رفع مستويات المعيشة والغلاء غير المعقول للنفط ومشتقاته.

اما التحدي الخارجي فلا يزال وسيبقى ايجاد حل عادل ومعقول وانسحاب اسرائيل من كافة الاراضي الفلسطينية والعربية وقيام الدولة الفلسطينية ويسمح بذلك استقرار المنطقة ومن ثم التوجه نحو اعادة البناء على كافة الصعد.

ہ ماذا يعني لك يوم الجمعة من كل اسبوع؟

- يوم الجمعة هو يوم للراحة ولقاء العائلة والاصدقاء والتبصر في امور الحياة في هدوء وروية.

ہ ما الشيء الذي ترك في نفسك اثرا لا يمحى؟

- يوم النكبة في 15 ايار 1948 واذكر ذلك اليوم اذ كنت يافعا في المدرسة الثانوية ولم اكن أتصور في ذلك الزمن ان هذه الحفنة من اليهود قادرين علي انشاء دولة في فلسطين والتمكن فيما بعد من السيطرة على كامل اراضي فلسطين ومقدساتها.

Date : 13-06-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش