الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«الرسالة» يؤكد ان النظام السياسي الاردني يمثل منبع العقل والحكمة والاعتدال

تم نشره في الاثنين 30 حزيران / يونيو 2008. 03:00 مـساءً
«الرسالة» يؤكد ان النظام السياسي الاردني يمثل منبع العقل والحكمة والاعتدال

 

 
عمان - الدستور

قال حزب الرسالة الاردني في بيان له امس ان التفاعل السياسي بين مختلف الشرائح والفئات المهتمة في الشأنين الاقتصادي والسياسي يشير الى ان الفضاءات الديمقراطية قد بدأت تعتدل كثيراً وان النهج الذي حرص الاردن على طرحه وتأسيسه في المنطقة العربية كنموذج اقليمي في اقامة مجتمع الديمقراطية والحرية والعدالة وحقوق الانسان قد بدأت ثماره بالنضج ، واثاره بالتجسد في هذا الحرص والاهتمام والمسؤولية التي تبديها مختلف الاطراف الداخلة ي تحليل الموقف الاردني او تقييم قراره المتعلق بأهم محورين يتعرض لهما عبر مسيرة تأسيسه وهما المحور السياسي ابتداء والمحور الاقتصادي .

وجاء في البيان انه مهما تفاوتت الآراء والطروحات حول القرار الاردني حيال هذين الشأنين الهامين فان الحزب يرى فيهما أن العمل السياسي الملتزم هو العمل الذي ينتظم في أطر تنظيمية شرعية تقوم على الالتزامات التي حددها الدستور الاردني والقوانين المنبثقة عنه ، وذلك أدعى للوقوف عليه بما يحمله من معان ودلالات وطنية بعيدة عن المواقف الشخصية او احاديث الصالونات التي تدير رحاها الاهواء والمصالح او الاشاعات والنقد على احسن رحال .واكد البيان أن النظام السياسي الاردني بكل مكوناته وعناصر تكوينه ، هو نظام له حصانته الشرعية والقانونية ، وهو نظام ثابت ومستقر ، اثبت بمرجعياته التاريخية والدينية والقومية والوطنية بانه الوارث الاصيل للحكم والسياسة ، وانه الامل والنجاة للشعب الاردني والامتين العربية والاسلامية كونه يمثل منبع العقل والحكمة والاعتدال الذي يخدم المصالح الوطنية والانسانية على حد سواء ، ويفرض على الجميع الالتزام بالمحافظة عليه وصون بقائه .وبين الحزب في بيانه أن القرار الاردني المتعلق بمعالجة شؤونه الاقتصادية والسياسية على وجه التحديد ، لا ينفك بعيداً عن قرارته الاخرى المتعلق بشؤون العامة ، وهو قرار ينسجم مع سياساته الرامية إلى تحقيق تطلعاته واهدافه في هذين الاتجاهين ، وهو قرار اساسي ينسجم مع متطلبات الاجراءات ، وما تستلزمه العقود والاتفاقات التي تسعى إلى تعزيز دور الاردن واعلاء مكانته ، واكسابه دور المبادرة الذاتية والاقليمية التي تحقق له النماء والتنمية في بعديها الأساسيين الداخلي والخارجي .

و أن سياسة الانفتاح والخصخصة هي الاساس في اجراء التصحيح اللازم للعلاقة القائمة بين القطاعين العام والخاص ، وهي التي ينبغي أن تقوم على قواعد ومرتكزات وضوابط تحفظ التوازن بينهما ، وتهيئ للمواطن والدولة والمشاركين فرص النماء وتوفير المنافسة ، والحماية والعيش بمستوى نوعي . وهذا يتطلب اعطاء الثقة للحكومة بان تستكمل دورتها الاقتصادية والاستثمارية بابعادها السياسية المستشرفة ضمن مددها المطلوبة .

Date : 30-06-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش