الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الثرثرة صفة ارتبطت بالنساء والهدف منها الفضفضة والقضاء على اوقات الفراغ

تم نشره في الخميس 12 حزيران / يونيو 2008. 03:00 مـساءً
الثرثرة صفة ارتبطت بالنساء والهدف منها الفضفضة والقضاء على اوقات الفراغ

 

 
التحقيقات الصحفية - ناديه حمادة

تعرف الثرثرة عند الناس بأنها كثرة الكلام ، والشائع ان الثرثرة هي الكلام الذي لايؤدي الى اي هدف سوى الحديث والكلام في المواضيع العامة والخاصة والكشف عن الاسرار وما يحصل من امور عديدة في الحياة اليومية ، ويلجأ البعض الى البوح او الفضفضة الى اي شخص يكون مقربا اليه للتنفيس عما بدخله من هموم ومشاكل خاصة تمر في حياته اليومية ، ولذلك يمكن ان تكون الثرثرة علاجا نفسيا للضغوط المتراكمة.

.والثرثرة وصمة ارتبطت بالمرأة مع ان هناك رجالا يثرثرون اكثر من المرأة في بعض الاحيان ، لكن الفرق ان الرجل يثرثر في مواضيع عامة ويعرف متى يكبح جماح لسانه ، على عكس المرأة التي تكشف كل خصوصياتها امام الجميع بحجة انها تشعر بالملل وبنوع من الكآبة والقلق ، وكذلك لغاية التسلية مع جيرانها ولكي تقضي على وقت فراغها.ويرى البعض ان الثرثرة هي ملح النساء ومن الصعب ان تتخلى عنها... اما بالنسبة للرجل فهي شطة حارة ومزعجة لانها تعمل على كشف الاسرار الزوجية ، فعندما تنتهي المرأة من الاحاديث العامة تبدأ بالبوح بالاسرار الزوجية وعندها يدرك الزوج ان الاسرار قد خرجت خارج اطار العلاقة الزوجية ، وهنا يلجأ الزوج الى إخفاء بعض الامور عن زوجته لانه يدرك انها ستقوم بتسريب خصوصياته الى احدى صديقاتها او اقاربها .

عبير الداودي (ربة بيت) تقول ان الثرثرة لها دوران يؤثران على حياة الانسان ، الدور الاول ينعكس بشكل ايجابي على الشخص ذاته فهي تزيد من اواصر القربى والمودة وكذلك تبعد الانسان عن الشعور بالكبت والكآبة او الانعزال عن العالم الخارجي وتزيد من معلوماته المختلفة ، وتوسع مدارك تفكيره ، والدور الثاني قد يكون سلبيا بمعنى ان يكون الكلام المنقول غير صحيح ومحرفاً ويؤدي الى الكثير من المشاكل التي قد لا يتوقعها احد وتؤدي الى انفكاك العلاقات الاجتماعية مع البعض وتخريب بيوت الناس .

الدكتورة (منى احمد) استاذة علم الاجتماع تقول: ان الثرثرة المحدودة مفيدة فهي تغذي الروح وتساعد على التقارب مع الناس ، ولاتتحدد الثرثرة بالمراحل العمرية ، فهي نشاط اجتماعي يمارسه الكبير والصغير والمرأة والرجل والمسؤول وغير المسؤول ، فالاشخاص الذين يمارسون الثرثرة المعقولة دون الشعور بالحرج مما يقولون تكون لديهم شبكة علاقات اجتماعية جيدة ، ويعيشون حياة سليمة ، فالثرثرة تشجع على مشاركة الاحاسيس وما يدور في الذهن والوجدان ، فتقرب من الاخرين وتشعر الانسان بالراحة .

وتشير الدكتورة منى ان هناك فرقاً كبيراً بين التنفيس عن الالم ، "اي الفضفضة" ، والثرثرة بغاية نقل الكلام والنميمة.

وتضيف الدكتورة ان المرأة الثرثارة تبحث عن اي شيء لتتحدث عنة وتنقله الى اي شخص من قريب او بعيد لديها ، اما الفضفضة فهي شعور حقيقي بالمعاناة الذي يعانيه الشخص بداخله ويكون فعلا محتاجا الى شخص قريب اوصديق او اهل الثقة ليتبادل معهم الاراء حول مشاكلة ما .



Date : 12-06-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش