الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ألاسكا

جهاد جبارة

الثلاثاء 29 شباط / فبراير 2000.
عدد المقالات: 53

  جهاد جبارة
- لا، لا لن أرتديها حتى لو غَمَسَ الصقيع أنياب رماحه في دم رئتي.
- يا بُنيّ، أخشى أن يُصيب صدرك سيفٌ من قلقي عليك، إلبسها، أو احملها في حقيبة سفرك، لتُذكِرّك بي.
- كيف يا أمي أتذكر حُنُوّك عليّ، وأنتِ قد قَسَوتي عليها كُل تلك القسوة؟
- هي سُنّة الحياة يا ولدي، وقد حَلّل لنا الله ذلك يا بُنيّ.
- أدري، أدري يا أمي، لكن سُنّة الحياة لا تُبيحُ لكِ أن تُجرّديها ثوبها لِتُدفئني.
- لا عليك، ستستردُ ثوبها قبل أن يَحن فصل الخريف.
- وأنا يا أمي، ما كنتُ سأشعر بالبرد لو أبقيتِ لها ثوبها.
- أكُلّ هذا العَتَب عَليّ جزاء خِشيتي عليك يا وَلدي؟
- لا، يا أمي بل لخشيتي من أن عدم شفقتي عليها تُنسيني عَطْفكِ عليّ، فهي أمّ مثلك، أنسيتي؟
- لا، لا لم أنس!
ما سبق كان حُوارا بين أمي التي جَزّت صوف نعجتنا لتغزل منها خيوطا تحيكُ بها كنزةً لي قبل رحيلي نحو «ألاسكا»!

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش