الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المصري : ضرورة قيام المؤسسات الرسمية والأحزاب بمراجعة سياساتها لتواكب المستجدات

تم نشره في الأربعاء 5 تشرين الثاني / نوفمبر 2008. 02:00 مـساءً
المصري : ضرورة قيام المؤسسات الرسمية والأحزاب بمراجعة سياساتها لتواكب المستجدات

 

 
تونس ــ الدستور ـ نيفين عبد الهادي

أفكار وأدبيات سياسية خضراء تنسجم وعالما متغيرا متجددا ، أطلقت خلال اليومين الماضيين من تونس الخضراء ، بمشاركة 130 مشاركا من 46 دولة يمثلون حوالي 60 حزبا فضلا عن عدد كبير من المنظمات والجمعيات ، شاركوا في أعمال الندوة الدولية العشرين للتجمع الدستوري الديمقراطي بمناسبة الذكرى الحادية والعشرين للتحول برعاية الرئيس التونسي زين العابدين ، تحت عنوان "المشاركة السياسية في عالم متغير".

وخلال جلسة الافتتاح لخص الرئيس التونسي زين العابدين بن علي انجازات بلاده ، معتبرا ان هناك ارتباطا قويا ما بين الديمقراطية وحقوق الانسان والتنمية ، واكد ان المشاركة السياسية في عالم اليوم تعد من المواضيع الاساسية في حياة المجتمعات لما لها من ارتباط وثيق بالديمقراطية وحقوق الانسان والتنمية بمفهومها الشامل مشيرا الى انه على هذا الاساس كان انخراط تونس في الخيار الديمقراطي التعددي وضمان حقوق الانسان وكان سعيها الى توسيع دائرة المشاركة السياسية بما مكن من انجاز الاصلاحات السياسية المتلاحقة واعتماد الاسلوب الاستشاري في كل القضايا البارزة المتعلقة بالمسيرة الوطنية.

الجلسة الاولى التي ترأسها عبدالله القلال عضو الديوان السياسي للتجمع رئيس مجلس المستشارين استمع فيها المشاركون الى مداخلتي السيدين خوزى ماريا ازنار رئيس الحكومة الاسبانية السابق رئيس المؤسسة الاسبانية للدراسات والتحاليل الاجتماعية والصادق شعبان عضو اللجنة المركزية للتجمع ورئيس المجلس الاقتصادى والاجتماعي.

اما الجلسة الثانية فقد بدأت أعمالها بمصادقة المشاركين على اعتماد خطاب الرئيس زين العابدين بن علي الذى توجه به الى الندوة وثيقة رسمية لأعمالهم.

وفي جلسة ترأسها فؤاد المبزغ ، عضو الديوان السياسي للتجمع الدستوري الديمقراطي ورئيس مجلس النواب ، وعقدت تحت عنوان "الانماط الجديدة للمشاركة السياسية في عالم اليوم" وتضمنت ثلاث محاضرات تناولت جوانب شتى من هذا المحور. . القى رئيس الوزراء الأسبق نائب رئيس مجلس الاعيان العين طاهر المصري محاضرة بعنوان "دور مؤسسات المجتمع المدني في المشاركة السياسية" ، اكد فيها انه من المفيد جدا قيام المؤسسات الرسمية والأحزاب وفئات المجتمع المدني السياسية والاقتصادية والاجتماعية بمراجعة سياساتها وخططها ومواقفها بين الحين والآخر لتواكب الظروف والمستجدات وأضاف المصري أن ما يهم التطرق له ، هو نمط من أنماط المشاركة السياسية ، وقد يبدو إشكاليا وقد تجري حوله خلافات كثيرة من حيث الدور والأداء والحاجة ، واقصد هنا دور مؤسسات المجتمع المدني في المشاركة السياسية ، وهو نمط جديد وهو توأم المجتمع الرسمي الحكومي.

وشدد المصري على انه تحقيقا لتعزيز التنمية السياسية واستدامتها ، ولتربية الأجيال التي تؤمن بالمنهج الديمقراطي الأصيل فانه لابد من تطوير الحياة السياسية بشكل عام وتطوير المجتمع المدني بصورة خاصة وتعزيز دوره وقدرته بالنهوض بالثقافة الديمقراطية وحقوق الإنسان والعمل على اعتماد مناهج تربوية حديثة ، وأساليب تثقيفية تقوم على استلهام إشكالات الواقع وإدخال مفاهيم الثقة الديمقراطية وحقوق الإنسان والتعدد والتنوع وضمان اختلاف وجهات النظر في المناهج التعليمية بصورة تطبيقية ، واعتماد قبول ثقافة الآخر والرأي والرأي الآخر والانفتاح الحقيقي على معاني الدين الصحيحة التي تفهم الرسالة السماوية على حقيقتها وبما أن تعزيز وتطوير قدرات المجتمع المدني هو شرط مسبق لزيادة المشاركة الشعبية في صنع القرار فان هنالك أهمية بالغة لتشجيع الحوار بين مؤسسات المجتمع المدني والحكومة على الصعيد الوطني . ويتطلب الأمر أيضا تعزيز التنظيم السياسي والعمل الحزبي.

واكد ان الوصول الى حالة الاندماج والتكامل ما بين القطاع الحكومي والمدني بصورة فاعلة يسرع الوصول الى تحقيق الرؤية المشتركة في بناء مفهوم تنموي يخدم الدولة والمواطن.

Date : 05-11-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش