الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

حمـزة : خصخصة مستشفيات القطاع العام تناقض مبادىء الرعاية الصحية

تم نشره في الأربعاء 26 تشرين الثاني / نوفمبر 2008. 02:00 مـساءً
حمـزة : خصخصة مستشفيات القطاع العام تناقض مبادىء الرعاية الصحية

 

 
عمان - الدستور

قال وزير الصحة الأسبق الدكتور زيد حمزة في محاضرة القاها في منتدى عبدالحميد شومان الثقافي امس الاول حول خصخصة القطاع الصحي ان في الاردن قطاعاً طبياً عاماً نما ونجح عبر عشرات السنين وتمثله اولاً وزارة الصحه بما تقدمه لغالبية المواطنين من خدمات الرعاية الصحية ليس فقط للمؤمَّنين صحيا بل لباقي المواطنين الذين يحملون بطاقات المعالجة (الكرت الأبيض) ويحظون بكل انواع الرعاية الصحية مقابل اجور رمزية مدعومة قد تكون أقل بكثير مما يدفعه الموظف لصندوق التأمين الصحي..

واضاف : وتأتي ثانياً من حيث الحجم الخدمات الطبية الملكية التي تقدم الرعاية الصحية لعدد كبير من أفراد القوات المسلحة ومتقاعديها وعائلاتهم.. والى جانبهما يوجد قطاع طبي خاص وهو يزدهر وينمو ويتسع ويحقق ارباحاً كبيرة في ظل حرية كاملة ولا علاقة لذلك بوجود نقابة الاطباء التي تضم تحت سقف واحد كل شرائح الجسم الطبي من اطباء وأصحاب مستشفيات رغم تفاوت المصالح او تناقضها وتعارضها احياناً ، ولا لوجود نقابة الصيادله التي تجمع في عضويتها اصحاب مصالح مختلفة متناقضه من صيادله واصحاب مستودعات..

واضاف : اننا بلد لا يتبع نظاماً اشتراكياً يحرم فيه وجود قطاع خاص بل يشجعه ويدعمه كما لم تنشأ في اي يوم من الايام حاجة (لتأميم) مستشفيات هذا القطاع لأنها تخدم من يطلبها ويقدر على اجورها ، ونستنتج في نفس الوقت أنه لا داعي لخصخصة مستشفيات القطاع العام فهي التي تلبي احتياجات الملايين ممن لا يمكنهم اطلاقاً التوجه للقطاع الخاص.

وقال إن التوجه لخصخصة الصحة يناقض مبادئ الرعاية الصحية كما أقرتها منظمة الصحة العالمية ووافقت عليها جميع الدول الاعضاء فيها.

واضاف لا نريد أن نوجه اصابع الاتهام لجهة محددة تريد خصخصة وزارة الصحة ( ولا أقول القطاع الصحي العام كله لأن المستشفيات الجامعية لها هالة اكاديمية تحميها ربما الى حين ، ولأن الخدمات الطبية الملكية لها وضع خاص لا يسمح بالدخول إليه أو عليه ؟ ) لكننا نلفت النظر الى أن نفي وزير صحة لأي توجه من هذا القبيل ليس كافيا لطمأنتنا ، أما الوزارة نفسها بمعظم اجهزتها فتعمل ليل نهار - وفي حدود إمكاناتها المادية والبشرية - في تحقيق أهدافها الكبيرة وغاياتها النبيلة في خدمة المواطنين رغم تعاقب الوزراء بكثرة ، ورغم الصعوبات التي توضع في طريقها ومحاولات الاعتداء على صلاحياتها ووظائفها بتشتيتها أو سلبها أو تسليمها لجهات أخرى يجري (اختراعها).. والأمثلة معروفة والادلة عليها عديدة.

Date : 26-11-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش