الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«الجنايات الكبرى» تبرئ اربعة من تهمة الاغتصاب

تم نشره في الجمعة 14 تشرين الثاني / نوفمبر 2008. 02:00 مـساءً
«الجنايات الكبرى» تبرئ اربعة من تهمة الاغتصاب

 

عمان - الدستور

اعلنت محكمة الجنايات الكبرى براءة اربعة متهمين "ثلاثة من جنسية عربية واردني" من جناية الاغتصاب لعدم كفاية الادلة المقنعة بحقهم اتهموا من قبل خادمة فلبينية الجنسية كانت قد تعرضت للاعتداء في اليوم الاول من وصولها للاردن في المنطقة الاقتصادية الخاصة العقبة ، كما اعلنت هيئة المحكمة عدم مسؤولية متهم خامس من الجنسية الاردنية من جناية التدخل بالاغتصاب.

جاء ذلك خلال الجلسات التي عقدتها هيئة محكمة الجنايات الكبرى على مدى الاسبوع الحالي في منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة برئاسة القاضي محمد ابراهيم وعضوية القاضيين رزق ابو الفول وطلال العقرباوي وبحضور ممثل النيابة العامة مدعي عام المحكمة القاضي نائل الرقاد ووكلاء الدفاع عن المتهمين.

وبين قرار الحكم ان المجني عليها قد تعرضت للاعتداء بالفعل الا انه لم يثبت للمحكمة قيام اي من المتهمين بالاعتداء عليها خاصة وانها اعطت مواصفات للاشخاص الذين اعتدوا عليها تختلف عن اوصاف المتهمين وذكرت ان احدهم رسم وشما على جسده وبالكشف عليهم لدى الطب الشرعي لم يثبت ان احدهم رسم وشما على جسده كما انه وبفحص (DNA) تبين انه لا يعود لاي احد من المتهمين ، وعندما عرض عليها طابور التشخيص وتعرفت على المتهمين ذكرت ان احد الواقفين هو ايضا اعتدى عليها علما بأنه احد افراد الشرطة حيث ثبت للمحكمة عدم قدرتها على التعرف على الاشخاص الذين اعتدوا عليها خاصة وان ثلاثة من المتهمين من جنسية عربية ويعيشون معا في غرفة واحدة مع سبعة اشخاص اخرين وليسوا وحدهم ، اما المتهمان الرابع والخامس فهما من الجنسية الاردنية ولا يعرفان باقي المتهمين.

من جهة اخرى ادانت هيئة المحكمة متهما اخر مقعدا ويمشي على "عكازتين" في الاربعينيات من عمره بجرم الشروع بهتك العرض لمحاولته الاعتداء على حدث في السابعة عشرة من عمره وقررت حبسه سنة بعد تخفيض العقوبة الصادرة بحقه من سنتين لوجود مصالحة والتي تعتبرها هيئة المحكمة من الاسباب المخففة التقديرية.

التاريخ : 14-11-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش