الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«هوية»: شـروط دعم الاحزاب لا تحقق المامول

تم نشره في الثلاثاء 29 شباط / فبراير 2000. 02:00 مـساءً


 عمان - الدستور
أبدى مركز هوية للتنمية البشرية قلقه حيال مسودة النظام الجديد لدعم الاحزاب السياسية، معتبرا ان قيمته المضافة ضئيلة وذات اثر غير ملموس على تطوير الأحزاب وادائها وصولا الى الرؤية الملكية للعمل الحزبي في البلاد، والتي تركز دائما على وجود احزاب فاعلة وذات تأثير في الحياة العامة.
وقال المركز في بيان أصدره أمس ان شروط الحصول على الدعم الواردة في مسودة النظام باستثناء اشتراط تشكيل النساء لـ 10% من اعضاء الحزب لا تحقق الاثر المامول، وبالتالي فإن ما سيحصل على ارض الواقع هو استمرار الدولة في دفع مبلغ الدعم المقطوع كما هو.
وقال المركز ان إضافة مبالغ اخرى مرتبطة بوجود اعضاء للحزب في مجلس النواب ووجود مكاتب للحزب في المحافظات بعدد يزيد عن خمسة،  لا تحقق الاثر المأمول منها وذلك لان الدعم اقتصر على نجاح مرشحي الحزب في الانتخابات النيابية وتم اهمال الانتخابات الاخرى كالانتخابات البلدية ومجالس المحافظات.
وقال المركز ان مسودة النظام الجديد لم تقدم اي حوافز للمشاركة الحزبية في الانتخابات، وكان من الافضل وضع حوافز للمشاركة في الانتخابات على مختلف انواعها مع ايقاف هذه الحوافر لمن لم يتمكن من النجاح في دورتين انتخابيتين متتاليتين على سبيل المثال كما لم تقدم المسودة اي حوافز مالية مرتبطة بتواجد المرأة والشباب في الهيئات القيادية للاحزاب، وهو الأمر الذي لو تم لكان من شأنه تشجيع الاحزاب على الدفع بالقيادات النسوية والشابة الى مواقع القيادة.
كما خلت المسودة من أي حوافز مرتبطة بوجود منصة اعلامية للحزب، مع ان ذلك يسهم في تشجيع الاحزاب على تطوير وسائلها الاعلامية وبالتالي زيادة التواصل بينها وبين المواطنين.
وطالب البيان بتخفيض المبلغ المقطوع المقدم للحزب من 50 الفا الى عشرة الاف دينار، مع ربط زيادة المبلغ بالشروط الواردة في المسودة، اضافة الى شروط وحوافز مرتبطة بمشاركة الحزب في مختلف الانتخابات العامة،وحوافز اخرى للاحزاب التي يتمكن مرشحوها من النجاح في اي من الانتخابات، كون هذا الأمر من شأنه دفع الاحزاب الى تعزيز عملها السياسي والعام والمتمثل في المشاركة الفعالة في الانتخابات بالدرجة الاولى واي استحقاقات وطنية اضافة الى دفعها الى تطوير هيكليتها الداخلية وكذلك خطابها الاعلامي وتواصلها مع المواطنين.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش