الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

النجار : تنبأت بالأزمة المالية وانتخاب أول رئيس أمريكي أسود

تم نشره في الأربعاء 26 تشرين الثاني / نوفمبر 2008. 02:00 مـساءً
النجار : تنبأت بالأزمة المالية وانتخاب أول رئيس أمريكي أسود

 

الدستور - محمد الرنتيسي وإبراهيم أبو سماقة

يعتبر الكاتب والمحلل السياسي محمد جلال النجار أن فوز باراك أوباما في انتخابات الرئاسة الأمريكية الأخيرة الحدث الأبرز في حياته والذي انتظره طيلة أربعة عشر عاماً ، عندما كان يواظب على نشر دراساته التحليلية في جريدة أخبار الأسبوع الأردنية قبل أن تتوقف عن الصدور.

الحكاية تبدأ بحسب النجار من عام 1994 عندما تنبأ في إحدى دراساته بأن عام 2008 سيشهد انتخاب أول رئيس جمهورية أسود للولايات المتحدة ، واشترط وقتها على إدارة الجريدة أن تزوده بـ 500 نسخة ، كما قام بوضع مجموعة من صفحات الدراسة في براويز علقها على جدران منزله لتأكده أن ما تنبأ به سوف يتحقق.

وإلى جانب تنبؤه بفوز الرئيس الأسود ، يقول النجار أنه تنبأ بالعديد من الأحداث قبل وقوعها ، كحدوث الأزمة المالية العالمية عام 2008 والتي كان تنبأ بها عام 1994 ، وحدوث انقلاب فاشل في السودان في 5 ـ 2008 وكان قد تنبأ به عام 2001 ، كما تنبأ أن 1 ـ 2008 سيشهد سقوط العاصمة التشادية نجامينا بأيدي المعارضة وتولي راؤول كاسترو الحكم في كوبا خلفاً لشقيقه فيدل ، .

ويضيف النجار:"توقعت حدوث حرب بين دولتين أثناء دورة الألعاب الأولمبية الأخيرة في الصين ، وبالفعل نشبت حرب بين جورجيا وروسيا وذلك بعد عام من توقعي ، كما تنبأت بوقوع التفجيرات الإرهابية في المغرب والجزائر بفارق زمني قصير وحدث ذلك في الجزائر بتاريخ 11 ـ 4 ـ 2007 وبعد يومين في المغرب ، وتنبأت أيضاً بوفاة عدد من الزعماء العرب مثل الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات والملك فهد ملك السعودية وأمير الكويت جابر الأحمد الصباح وإعدام الرئيس العراقي السابق صدام حسين ، بالإضافة للعديد من التوقعات والتنبؤات مثل نشوب معارك ضارية بين التيار الصدري من جهة والقوات الأمريكية من جهة أخرى ، وحل البرلمان الكويتي عام 2008 بمرسوم من أمير البلاد".

وحول الآلية التي يستند إليها في توقعاته وتنبؤاته نفى النجار أن يكون لها علاقة بالتنجيم ، مبيناً أنه وجد لكل حرف من الأحرف العربية وكل رقم من الأرقام سراً خاصاً به ، بحيث إذا تطابق الكود السري لأحرف الجملة مع الكود السري للأرقام المرتبطة بالأحرف بنسبة %100 فإن التنبؤ يحدث بالفعل.

وأشار النجار أن الاستناد في التنبؤات على علم الكودات السرية للأحرف والأرقام غير كاف ولا بد من توفر سعة اطلاع وإلمام تام بمجريات الأحداث سياسياً وعسكرياً واقتصادياً إلى جانب القدرة على الربط بين الأحداث واللجوء للبحث والتدقيق.

أما أبرز تنبؤاته المستقبلية خاصة للعام المقبل يقول النجار أن من بعض تنبؤاته للعام 2009 وفاة الزعيم الكوبي فيديل كاسترو ووزير الخارجية الأمريكي الأسبق هينري كيسنجر والرئيس الأسبق لجنوب افريقيا نيلسون مانديلا ، وتصاعد الحرب الباردة بين روسيا والولايات المتحدة ، وميلاد تنظيم جديد في العراق لاسقاط الاتفاقية الأمنية ، بالإضافة لحكومة جديدة خلفاً لحكومة المالكي واغتيال أحد القيادات العراقية والمتهم بقضايا فساد مالي واختلاسات بنكية ، وأضاف النجار أن توتراً سيحدث في جنوب دولة عربية افريقية يتسبب بأزمة داخلية على مستوى البلاد ، ووفاة زعيم دولة عربية افريقية أخرى قبل عام 2011 يتسلم نجله الحكم من بعده ليتم بعدها إسقاطه شعبيا.

وفيما يتعلق بتوقعه زوال"إسرائيل"في 6 ـ 3 ـ 2022 يقول النجار"نشرت توقعي هذا عام 1993 في جريدة أخبار الأسبوع الأردنية ، وأعيد تأكيده هنا بأن الساعة 4,36 من فجر ذلك اليوم ستحرر فلسطين تحريراً كاملاً بعد أن تزول"إسرائيل"بهزيمة عسكرية إثر توحد الدول العربية وجيوشها كدولة عربية إسلامية واحدة".

كما يتوقع النجار حدوث حرب طاحنة بين روسيا وأوكرانيا بسبب الأسطول الأسود وإصرار الأخيرة على الإنضمام لحلف شمال الأطلسي ، ووقوع حرب بين دول البلقان تتدخل على إثرها دول أوروبا وبالتالي يحدث انقسام في أوروبا يتسبب بانهيار الاتحاد الأوروبي وحدوث حروب بين دوله.

وبدأ بشكل مبكر بالكتابة للصحافة من خلال بريد القراء في جريدة الدستور انتقل بعدها لكتابة المقال الصحفي ونشر الأبحاث والدراسات والتحليلات السياسية في جريدتي أخبار الأسبوع وصوت الشعب الأردنيتين ، وفي عام 1981 صدر له الكتاب الأول بعنوان"لبنان حرب لا تنتهي"وأصدر بعدها"صحوة الضمير"و" سأزلزل الدنيا غداً وCIA والموساد خططتا ونفذتا هجمات الحادي عشر من أيلول" بالإضافة للعديد من الكتب والأعمال وكتاباته في عدة صحف عربية وإيطالية. ويضيف "أن الفضل في دخوله عالم الكتابة والصحافة يعود بالأساس لكل من كامل الشريف ومحمود الشريف وإبراهيم سكجها رحمهم الله ، وراكان المجالي وعرفات حجازي وفوزي الدين بسيومي ، أمد الله في أعمارهم ، حيث ساهموا إلى حد كبير بتشجيعي ودعمي ولولاهم لما استطعت الإندماج في الصحافة والكتابة".

التاريخ : 26-11-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش