الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الملك يرسم من حيوية الشباب و تجدده صورة مشرقة لمستقبل الاردن

تم نشره في الثلاثاء 22 نيسان / أبريل 2008. 03:00 مـساءً
الملك يرسم من حيوية الشباب و تجدده صورة مشرقة لمستقبل الاردن

 

 
عمان - الدستور - كتب عمر محارمة

أعاد جلالة الملك عبدالله الثاني يوم أمس الاول التأكيد العملي على النهج الهاشمي الذي يتسم بالرقي ويتسلح بأعلى درجات الثقة بالنفس والمتمثل بالوقوف شخصيا على معظم تفاصيل الحياة الاردنية والجلوس للحوار المباشر مع المعنيين في كل قطاع.

هذا النهج يؤكد القدرة العالية لدى جلالة الملك على تحديد الأولويات وإعطاء مختلف القضايا الاهتمام الذي تستحقه بالتوازي مع القضايا الاخرى دون تدخل او تغول.

وأعطى جلالته عبر مختلف المحطات والمبادرات التي أطلقها خلال السنوات الماضية من عهد جلالته ، وعبر النموذج المجتمعي الذي أراده لاردن القرن الواحد والعشرين ، صورة مشرقة لبلد متجدد وحيوي حيوية الشباب وتجدده. وانطلق سعي جلالته إلى خلق نظام تعليمي يحقق التميز والإتقان والجودة عبر استثمار الموارد البشرية والفرص المتاحة والمعرفة كثروة وطنية استراتيجية.

بالامس كان طلاب وطالبات من جامعة اليرموك على موعد كريم مع مليك كريم يطرحون بين يديه همومهم ومشكلاتهم بشفافية وصراحة دون خوف أو وجل.

يقول مصعب ملكاوي أحد الطلبة الذين تشرفوا بلقاء جلالته"كنت قبل دخول جلالته القاعه أشعر بالتوتر وبالرهبة والخوف من الحديث بين يدي جلالته ولكن ما أن دخل جلالته القاعة حتى أشاع أجواء من الود منحتنا الراحة والثقة".

ويقول زميله محمد مساعده"أشعر بالفخر اني كنت أحد الذين حظوا بحضور هذا اللقاء الذي يشكل فرصة نادرة لاي شاب سيظل يعتز بها ويذكرها طيلة حياته.

ويضيف لقد كان الملك دوما راعيا لمسيرة الشباب وداعما لهم وهو يولي هذا القطاع الاهتمام الذي يستحق على الرغم من جسامة المهام التي يتحملها الملك".

وبقناعة تنم عن رؤية عميقة وواقعية في التعاطي مع شؤون الشباب ، حدد جلالته ملامح مرحلة جديدة هدفها تحسين قدرة النظام التعليمي على تخريج شباب متسلحين بالخبرة العلمية والعملية وايجاد قيادات شبابية لها دور اساسي في صناعة مستقبل الاردن.

جلالته فرض على القاعة التي جمعته بطلبة اليرموك اجواء من الشفافية والمصارحة وأزال من النفوس الرهبة في التعبير وشجع الشباب على الحديث بكل صراحة ودون وجل او خوف وطمأنهم الى مستقبلهم الذي هو مستقبل بلدهم وشعبهم وقال لهم بكل شفافية انه يدرك التحديات التي تواجههم وان همومهم ومخاوفهم على رأس جدول العمل اليومي لجلالته وانه بالرغم من كل شيء متفائل بالمستقبل. لقد اعاد جلالته تأكيده المستمر على أنه لا معنى للديمقراطية ولا مضمون للتنمية والتقدم والاندماج في مجتمع العلم والمعرفة والاتصال والانخراط في روح العصر إذا لم يتمكن الشباب من فرض تأكيد قدراتهم في الجانب التربوي والثقافي ثم في إيجاد فرص تشغيل والاستفادة من ثمار تجربة تنموية تضع الإنسان والشباب في صلب الاهتمام .

وشدد جلالته في مختلف المناسبات على ضرورة تشجيع الشباب لشغل مناصب المسؤولية ، وتأطير المبدعين الشباب لإعطاء دفعة قوية للتنمية الاقتصادية ، وفتح أبواب المستقبل أمامهم .

الشباب الاردني الذي يبادل عزم القائد وتفانيه بالحب والعمل يعتز أيما اعتزاز بهذه القيم التي يراها ماثلة أمامه وتلك المبادرات والمشاريع الكبرى التي يشهدها مجسدة على أرض الواقع لكن ذلك لا يمنعه من التطلع إلى المزيد والطموح إلى ما هو أفضل إيمانا منه بأن ذلك ليس بعزيز على همة شباب كله حيوية ويقوده ملك مقدام يتسلح بالتفاؤل والامل وتلتف حوله جموع الشعب مقدرةً ومباركةً خطاه السديدة.

Date : 22-04-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش