الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اسـتكـمــال المرحلـة الأولـى مــن برنامــج تدريب وتشـغيـل خريجـي المهـن الصحـيـة

تم نشره في الاثنين 31 كانون الثاني / يناير 2000. 02:00 مـساءً



 عمان-الدستور
استكملت وزارة العمل المرحلة الأولى من مراحل البرنامج الوطني التدريبي الذي اطلقتة مؤخرا بالتعاون مع وزارة الصحة ونقابة الممرضين بهدف تدريب وتشغيل خريجي المهن الصحية مستهدفة المناطق التي تعلو فيها نسب البطالة.
ويأتي هذا البرنامج في اطار سعي وزارة العمل لتأهيل وتدريب خريجي الجامعات والمعاهد بهدف تأهيلهم لإخراطهم بسوق العمل، وزيادة تنافسية العامل الاردني في سوق العمل الخارجي، اضافة الى تقليص عمر البطالة لدى الباحث عن عمل.
وفي تصريحات صحفية كشفت مديرة وحدة المتابعة في وزارة العمل رابعة الحاج حسن عن ان الوزارة قد أنهت استقبال كافة الطلبات للباحثين للمرحلة الاولى للبرنامج التدريبي الذي اطلقتة الوزارة مؤخرا بالتعاون مع وزارة الصحة ونقابة الممرضين.
واشارت الى انه الان تجري عملية فرز الطلبات واستكمال الاوراق والوثائق المطلوبة، والتأكد من انطباق الشروط على المتقدمين والتي اهمها الدور التنافسي في ديوان الخدمة المدنية، اضافة الى عدم وجود ارقام ضمان فعالة لدى المتقدمين، وذلك ضمانا لنجاح المشروع وشفافيته، وعدم الاعتداء على حقوق المتقدمين وأصحاب الاحقيه.
من جهتة بيّن رئيس قسم القطاع الصحي في وزارة العمل عثمان روبين ان الوزارة ماضية في استكمالها للبرنامج بعد توجيهات وزير العمل بتمديد فترة استقبال الباحثين عن عمل للتخصصات المساندة للقطاع الصحي لنحو (500) فرصة تدريبية والتي تتضمن ( التعقيم، التخدير، الصحة العامة، مرشدي اسنان، الاسعاف، التغذية) يومي الاربعاء والخميس من الاسبوع الحالي للمناطق المستهدفة بالتعاون مع وزارة الصحة وديوان الخدمة المدنية، مشيرا الى انه سيتم استهداف (1000) فرصة تدريبية في مجال التخصصات الادارية (المحاسبة، الادارة العامة، تكنولوجيا المعلومات) ستبدأ مقابلاتها مطلع الشهر القام، ليصبح العدد الكلي للفرص التدريبية في كافة المهن الطبية والادارية والمساندة نحو (3000) فرصة تدريبية.
وعلى صعيد آخر قال نقيب الممرضين محمد حتاملة ان ما يميز مثل هذه البرامج هو كسر حاجز القلق الذي ينتاب بعض خريجي المهن الصحية خاصة الاناث للعمل في القطاع الخاص، والذي يعزى الى الاوضاع الاجتماعية لهم وعدم توفر السكن في بعض المؤسسات الطبية، اضافة الى اكسابهم الخبرة اللازمة التي تؤهلهم للعمل في القطاع الخاص، مشيرا الى زيادة وتنشيط الحركة الاقتصادية في المناطق النائية، ومعالجة مشكلة الفقر لدى بعض الاسر فيها.
وأكد الحتاملة انه تم سحب مخزون ديوان الخدمة المدنية من خريجي المهن الصحية في بعض المناطق وشمولهم في برنامج التدريب الوطني، مشيرا الى ان هناك عددا من المحافظات لم يعد يذكر فيها عاطلون عن العمل من خريجي المهن الصحية، معتبرا هذا انجازا كبيرا على الصعيد الوطني.
واشار الحتاملة الى انه اصبح هنالك حالة من الاشباع في عدد من المستشفيات والمراكز الصحية التابعة لوزارة الصحة، مشيرا الى انه يقع على عاتق القطاع الخاص مسؤولية المشاركة في استيعاب خريجي المهن الصحية كون القطاع الخاص من اهم القطاعات التي يمكن ان تسهم في مواجهة مشكلة البطالة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش