الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عطر!

جهاد جبارة

الاثنين 31 كانون الثاني / يناير 2000.
عدد المقالات: 53

  جهاد جبارة
كان ذلك قبل ألف ربيع، ربما أكثر، ربما أقل بقليل!
عاد لكوخه مُنهكا، بعد قضاء سحابة نهاره يُشاركُه قَتَلة آخرون بموقعة الذبح اليومي الذي كانوا يتلذذون بممارسته على ضحاياهم، داخل صمت تلك الغابة التي بالكاد تعبرها خيوط الشمس نظرا لاكتظاظ أشجارها.
شهود موقعة الذبح تلك كانوا طيورا، إما زائرة تبحث عن أرزاقها، أو أنها اختارت أن تبني لها أعشاشاً في أعالي الأشجار حيث تمر غيمات نيسان فتُلقي بتحية الندى على الفراخ التي أوشك ريشها أن ينفَذ من جلودها الرقيقة الملساء.
في كل مرة كان يدلف فيها ذلك الكوخ، كان ينزع قميصه ويلقيه جانباً بعد أن يُخرج من جيوبه العلبة الحديدية الصدئة المحشوة بالتبغ، وولاعة تفوح منها رائحة بقايا الشُحبار الذي كان يعلو فَتيلتها، بينما زوجته تُسارع لالتقاط القميص المُخضّب بلون عرق أسفل الإبطين، ثم تقربه من أنفها لتأخذ شهيقا طويلا، لا تلبث بعده أن تُكرّر جملتها اليومية، كَم أعشقُ هذا العطر!.
تلك الزوجة البلهاء لم تكن تدري أن رائحة العطر الذي شُغِفَت بها حاسة شَمّها لم تكن سوى دم ضحايا زوجها من أشجار الصنوبر!.

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش