الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

طوابير رغيف الخبز سوف تنتهي من الشارع المصري قريبا

تم نشره في السبت 12 تموز / يوليو 2008. 03:00 مـساءً
طوابير رغيف الخبز سوف تنتهي من الشارع المصري قريبا

 

 
القاهرة - الدستور

يرى الدكتور على مصيلحى وزير التضامن الاجتماعي في الحكومة المصرية ، أن ازمة نقص رغيف الخبز وتزاحم المصريين في طوابير كثيفة للحصول عليه ، في طريقها للانتهاء خلال الفترة المقبلة. وقال في حواره مع"الدستور" أن وزارته تعمل ليل نهار لإنهاء الازمة ، و ان الانتقادات التي توجه للوزارة وتحملها المسؤولية كاملة ، ممن يجهلون ويغضون الطرف عن ان نقص المعروض من الحبوب الغذائية هو مشكلة تعاني منها غالبية دول العالم الآن ، بعد الاتجاه الأخير للدول الصناعية لاستخلاص"الايثانول" منها ، مما تسبب فى أزمة غذائية عالمية. وعلى الرغم من ذلك وبفضل المجهودات الحكومية والشعبية وجهود المجتمع المدني ، نجحت مصر في قطع شوط كبير للتغلب عليها...

- يقال ان قرارك الأخير بتسجيل المواطنين على منافذ بيع الخبز ، أدى لزيادة في الطوابير وبقاء المشكلة دون حل ؟



- ليس صحيحا، القرار ساهم في منع تسرب الدقيق المدعم و حصر عدد الأسر المستفيدة وربطها بالمنافذ ، و اتاح عدالة في التوزيع للجميع دون تفرقة أو محسوبية و أسهم في وضع خريطة صحيحة للكميات المستهلكة وعدد الأجولة التي يتم إنتاجها. وهذه خطوة هامة لمنع تسرب الرغيف المدعم الى الذين يستخدمونه أعلافاً للحيوانات والدواجن ، وهذا ما يحقق المصلحة العامة ويحفظ المال العام. أما مسالة الطوابير فهي في طريقها للزوال تماما خلال الأيام المقبلة.



الدعم؟

- يردد البعض أن الهدف الرئيس غير المعلن لوزارة التضامن الاجتماعي ، هو العمل على إلغاء الدعم ودفع المصريين للتعامل بنظام السوق الحر فى كل متطلبات الحياة فما رأيك ؟



- غير صحيح ..الوزارة ليست لها أهداف غير معلنة وأخرى معلنة، لها هدف واحد يتلخص في إدارة الدعم بطريقة جيدة وصحيحة ، وكذلك إيجاد آليات ووسائل لازمة لضمان وصول الدعم إلى مستحقيه ، وتدعيم المجتمع الأهلي من المؤسسات والجمعيات الأهلية في تنفيذ البرامج وليس إلغاءه و تقليل الحصص والحوافز. وهذا لم يكن هدفنا..هدفنا الرئيس هو الحفاظ على المنظومة في إنتاج خبز مطابق للمواصفات يلزمه دقيق ذو جودة آلية. وقد نجحنا في توفير خبز صالح للاستهلاك الآدمي.



فالوزارة تمثل الفئات الأكثر احتياجاً ، وهي مسؤولة عن رغيف الخبز والبطاقات التموينية والبوتاجاز وشبكة الضمان الاجتماعي.

ما هي رؤيتك لخلط الذرة بالقمح من الناحية الاقتصادية؟ وهل ينعكس ذلك على جودة رغيف الخبز ؟



- الذرة من السلع البديلة التي تساعد علي تقليل الاعتماد على القمح ، ولكن هناك أزمة ذرة عالمية بسبب استخراج "الايثانول" من الحبوب كبديل للطاقة. ، لذلك عملية الخلط تمت لإتاحة المنتج وليس لتوفير مليار جنيه كما يزعم البعض... كما أن اعتمادنا علي الذرة يقلل اعتمادنا علي القمح.. ولذلك نسعى لزيادة الأراضي المزروعة من الذرة كمحصول صيفي ، وزيادة القمح كمحصول شتوي ، وتوفير المياه لاستصلاح الأراضي الصحراوية... وأشير هنا إلي أن الموسم القادم لمحصول الذرة سوف يرفع سعر الإردب إلى 320 جنيهاً ، حيث ان الكمية المتوفرة لدينا 150 ألف طن لخلطها ب 8 ملايين طن قمح بنسبة لا تزيد عن 5% ، في حين نحتاج إلى نسبة %20 وهي حوالي 6,1 مليون طن ، ومسألة الخلط جاهزة في المطاحن وعندما يتم تطبيقها بطريقة جيدة لن يكون هناك انعكاس على جودة الرغيف.



الضمان الاجتماعي

* يشكو البعض من كون معاش الضمان الاجتماعي لا يكفل حياة كريمة لأصحابه في ظل الغلاء ؟

- المعاش عندما توليت الوزارة قبل ثلاث سنوات كان 60 جنيهاً وأنا رفعته إلى مائة جنيه ، ولا يمكنني أن أرفعه أكثر ، لأن هناك قانونا يحكمني. وقد وصل حجم معاش الضمان الاجتماعي إلى 3,2 مليون مستفيد ، ومع ذلك قمنا بزيادة المنحة الدراسية من عشرين جنيهاً إلى أربعين جنيهاً ، مما اوصل دخل بعض الأسر الضمانية إلى 360 جنيهاً ، وهذا يعتبر حد الكفاية.و إذا اخذنا في الاعتبار أن هذه الأسر لها بطاقات دعم كلي ، فهذا يعتبر أمناً غذائياً لها يعينها على مواجهة احتياجات الحياة.

Date : 12-07-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش