الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الماتادور!

جهاد جبارة

الاثنين 31 كانون الثاني / يناير 2000.
عدد المقالات: 53

جهاد جبارة
ذات ظهيرة في الصحراء وقبل أن أتحوّل إلى نباتيّ أراد عابر طَريق التقيته صدفة أن يُكرمني فأخرج عُلبة من اللحم الأرجنتيني وأصرّ أن يطبخها لي مع قطع من البصل على نار الحطب.. حينما أنهى فتح العُلبة ليسكب ما بها داخل المقلاة المُحمّاة على الجمر خُيّل لي بأني أشاهد الثور المسكين وهو يعبر حلبة مصارعة الثيران إنتظارا لمصيره، وخلتُ أن المقلاة هي الحَلَبة، وخِلتُ قطعة القماش التي كان يمسك بها عابر الطريق يَد المقلاة هي ذلك الرداء الأحمر الذي يُشاكس به -الماتادور- أي مصارع الثيران، الثور المسكين، وخِلتُ أن الجَمر هو الجمهور المتوحش الذي يُلهب به مشاعر المصارع كي يُجهز على غريمه الثور.. خِلت الجمر يصيح بالإسبانية «أوليه، أوليه»..
لحظتها تذكرت أن ضحايا مصارعة الثيران في إسبانيا وحدها تتجاوز الـ 300 ألف ثورفي العام، هذا غير ضحايا الثيران التي تسقط في جنوب فرنسا، والبرتغال لذات المُتعة الدَمويّة، ولحظتها خِلتُ أن لُقمة واحدة من لحم تلك العُلبة ستنغرس في حلقي كما ينغرس سيف -ألماتادور- في ظهر الثور.. لهذا أمضَيتُ تلك الظهيرة جائعاً إلى أن يسّر لي الله ناقة شربت من حليبها فغسلت به دم الضحيّة البائسة التي كادت أن تكون وجبتي ذلك النهار!

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش